الإمارات تؤكِّد أنّ التدخّل في شؤون العالم العربي لا يُمكن أن يكون دون حسابٍ
آخر تحديث 03:08:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شدَّد قرقاش على أنّ "التاريخ سيحكم بقسوةٍ على مَن فرّط في سيادته"

الإمارات تؤكِّد أنّ التدخّل في شؤون العالم العربي لا يُمكن أن يكون دون حسابٍ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تؤكِّد أنّ التدخّل في شؤون العالم العربي لا يُمكن أن يكون دون حسابٍ

الدكتور أنور بن محمد قرقاش
دبي - صوت الإمارات

أكّد الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن العالم العربي وعواصمه لا يمكن أن يكون مشاعا للتدخل الإقليمي دون حساب أو عقاب.

وأضاف أنور قرقاش، في تغريدة عبر "تويتر": "لا بد لزمن تدخل الحشود والميليشيات والمرتزقة الانكشارية أن يولّي"، وشدد على أن "التاريخ سيحكم بقسوة على من فرّط في سيادته ومن يستقوي بالقوى الإقليمية لهوى حزبي أو متذرعاً بضعف النظام العربي".

تغيير مشهد
وأكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن مصر، في حال تدخلت في ليبيا، ستغير المشهد العسكري بشكل سريع وحاسم، مشيرا إلى أن مصر ستتدخل بشكل مباشر لمنع تحولها لبؤرة للإرهاب، مشددا على أنه يحتاج إلى موافقة البرلمان المصري للتدخل في ليبيا.

وقال في كلمة له خلال مؤتمر مشايخ وأعيان ليبيا، إن الجيش المصري من أقوى الجيوش في المنطقة وأفريقيا ولكنه رشيد، والقاهرة تدعم دائماً الحل السياسي في ليبيا، مشيراً إلى عدم امتلاك أطراف النزاع لإرادة اتخاذ القرار السياسي بسبب تدخل قوى خارجية توظف بعض الأطراف لمصالحها، مشيراً إلى أن استمرار نقل المرتزقة من سوريا إلى ليبيا يهدد أمن المنطقة كلها.

وشدد السيسي على أن مصر ليس لديها أي مواقف مناوئة للمنطقة الغربية في ليبيا، لكنها لن تقف مكتوفة الأيدي حال تجاوز خط سرت - الجفرة، ولن تقبل بزعزعة أمن واستقرار المنطقة الشرقية في ليبيا. وشدد على رفض مصر التدخل الخارجي في ليبيا، مؤكداً أن الليبيين وحدهم من يقررون مصير بلادهم، وأنه يولي كل الدعم لوحدة الأراضي الليبية.

ودعا السيسي أبناء القبائل الليبية إلى الانخراط في جيش وطني موحد وحصر السلاح في يد الدولة، معلناً استعداد مصر لتدريب أبناء القبائل الليبية لبناء جيش وطني موحد.

وأعرب مشايخ وأعيان القبائل الليبية عن تفويضهم الكامل للسيسي والقوات المسلحة للتدخل لحماية السيادة الليبية.

وشدّد وزيرا الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان آل سعود، والمصري سامح شكري، على أهمية التوصل لتسوية شاملة للأزمة الليبية تُحافظ على وحدة ليبيا وسلامتها الإقليمية وتُمهّد الطريق لعودة الأمن والاستقرار، إذ أعربا عن رفضهما للتدخلات الخارجية التي تُسهم في انتشار الميليشيات المسلحة وضرورة التصدي بحزم لنقل المقاتلين الأجانب، وبما يدعم مساعي التسوية السياسية للأزمة استنادا إلى إعلان القاهرة وفي إطار الأهداف التي تم الاتفاق عليها في إطار عملية برلين.

وبحث الوزيران في اتصال هاتفي، مجالات التعاون، مؤكديْن على أن التحديات الجسام التي تواجه المنطقة تستوجب مزيداً من مواصلة التنسيق.

وقــــــــــــــد يهمك أيــــــــــضًأ :

قرقاش يؤكد أن الإمارات تتعامل مع أزمة "كورونا" بالتضامن الإنساني

أنور بن محمد قرقاش يُطلق التقرير السنوي لمكافحة الاتجار بالبشر

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تؤكِّد أنّ التدخّل في شؤون العالم العربي لا يُمكن أن يكون دون حسابٍ الإمارات تؤكِّد أنّ التدخّل في شؤون العالم العربي لا يُمكن أن يكون دون حسابٍ



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أبرز إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة - صوت الإمارات
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:39 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 07:42 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 21:05 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يتقدم على أولمبياكوس بهدف في الشوط الأول

GMT 06:51 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

هانز فليك يعلن قائمة بايرن ميونخ أمام سالزبورج النمساوي

GMT 06:49 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو جوتا يحرز هدف الريدز الأول في الدقيقة 16

GMT 22:47 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

جوسيب ماريا بارتوميو يدعو مجلس إدارة برشلونة لاجتماع طارئ

GMT 04:48 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي زينيت ينوي بيع مهاجمه وقائد منتخب روسيا

GMT 06:00 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إيطاليا تخطف صدارة المجموعة الأولى في دوري "الأمم الأوروبية"

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 05:47 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجلترا تودع دوري "الأمم الأوروبية" بالخسارة أمام بلجيكا

GMT 22:24 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

انقسام وتوتر بين نجوم ريال مدريد وزيدان بعد رباعية فالنسيا

GMT 01:18 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يفقد خدمات جوشوا كيميتش حتى كانون الثاني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates