المحكمة تقضي بحبس 5 متهمين من 2 إلى 10 سنوات وإحالة نجل شقيق صالح للتحقيق
آخر تحديث 00:02:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قتلوا 86 جنديًّا وأصابوا 171 في الاحتفال بالعيد الوطني اليمني

المحكمة تقضي بحبس 5 متهمين من 2 إلى 10 سنوات وإحالة نجل شقيق صالح للتحقيق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المحكمة تقضي بحبس 5 متهمين من 2 إلى 10 سنوات وإحالة نجل شقيق صالح للتحقيق

المحكمة الجزائرية المتخصصة
صنعاء- عبدالعزيز المعرس

قضت المحكمة الابتدائية الجزائية المتخصصة في أمانة العاصمة اليمنية، صنعاء، بالسحن بين سنتين إلى عشر سنوات على خمسة أشخاص أدينوا بالضلوع بتفجير ساحة العرض في ميدان السبعين، والتي راح ضحيتها 86 جنديًّا، وتسببت في إصابة 171 من الضباط والجنود.وقضى الحكم، الذي أصدرته المحكمة في جلستها، برئاسة رئيس المحكمة القاضي، هلال حامد محفل، بحبس مياد محمود عقلان، عشر سنوات، وماجد حزام ناجي القليسي، عشر سنوات، وهشام صادق أحمد الفقية الشرعبي، سبع سنوات، وعبدالجليل على جميل المطري، ثلاث سنوات، وبلال ردمان حسن العبسي، سنتين، تبدأ من تاريخ القبض عليهم .كما قضى الحكم بالاكتفاء بمدة الحبس لكلٍّ من: عبدالرحمن أحمد إسماعيل محرم الشرعبي، وسمير خالد على حمود الصاحب، وجهاد عبده يحيى السقال، ووضعهم تحت رقابة الشرطة لمدة سنة كاملة من تاريخ الإفراج عليهم، وكذا البراءة لثلاثة آخرين، ومصادرة المضبوطات المتعلقة بالقضية.وقضت المحكمة بثبوت مسؤولية قوات الحرس الخاص وقوات الأمن الخاصة عن حماية قوات العرض في ميدان السبعين، وثبوت تركهم لذلك الواجب؛ لما عُلل في حيثيات الحكم، ما سهل تنفيذ الجريمة .وقضى منطوق الحكم بإحالة قائد الأمن المركزي سابقًا، اللواء عبدالملك الطيب، وأركان حرب الأمن المركزي، نجل شقيق الرئيس السابق، العميد يحيى محمد عبدالله صالح، والعقيد عبدربه معياد؛ للتحقيق بتهمة المساهمة في تنفيذ الجريمة، لتركهم واجب الحماية لقوات العرض، بصفتهم الوظيفية والشخصية، وتأجيل الفصل في الدعاوى الخاصة، واعتبار حيثيات الحكم جزءًا من المنطوق .وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، "سبأ" الرسمية أن "النيابة الجزائية قررت تقديم طلب الطعن في الحكم في الاستئناف، في حين قيد بعض المدانين استئنافهم على الحكم.ووجهت النيابة الجزائية المتخصصة للمُدانين تهمة الاشتراك في عصابة مسلحة ومنظمة تابعة لتنظيم "القاعدة"؛ للقيام بأعمال إجرامية تستهدف مهاجمة القوات المسلحةن والأمن، والمنشآت، والمقرات العسكرية، والأمنية، واغتيال ضباط وأفراد الجيش، والأمن، والأجانب .وجاء في عريضة الاتهام، أن "المتهمين في هذه القضية قاموا بالإعداد، والتخطيط، والرصد، والتجهيز؛ لتنفيذ عمليات انتحارية، واغتيالات في أمانة العاصمة، كلًّا بحسب دوره فيها، مع علمهم بحقيقتها، وأعدوا لذلك الغرض الوسائل اللازمة من الأموال والأسلحة، وكاتم الصوت، وأحزمة ناسفة، ومتفجرات، ودراجات بخارية، وعربات؛ للرصد والتمويه، ووسائل اتصال، وتواصل، واستئجار منازل، وبطاقات مزورة وغيرها .وبين قرار الاتهام، أنه "نتج عن ذلك، تنفيذ عملية انتحارية بحزام ناسف، في 21 تموز/مايو 2012 على جنود الأمن المركزي (سابقًا)، قوات الأمن الخاصة، المتواجدين في ساحة ميدان السبعين أثناء أدائهم مع جنود آخرين في بروفات العرض العسكري للعيد الوطني (22 تموز/مايو)، ونفذها الانتحاري هيثم حميد مفرح، بتفجير نفسه بحزام ناسف شديد الانفجار، نتج عن ذلك استشهاد 86 جنديًّا، وجُرح 171 من الضباط والجنود"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحكمة تقضي بحبس 5 متهمين من 2 إلى 10 سنوات وإحالة نجل شقيق صالح للتحقيق المحكمة تقضي بحبس 5 متهمين من 2 إلى 10 سنوات وإحالة نجل شقيق صالح للتحقيق



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates