الجيش الليبي بقيادة حفتر يؤكد أنه يتقدم نحو استعادة العاصمة طرابلس
آخر تحديث 19:49:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تعيين العميد أحمد أبو شحمة حاكمًا عسكريًا لمدينة سرت الليبية

الجيش الليبي بقيادة حفتر يؤكد أنه يتقدم نحو استعادة العاصمة طرابلس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش الليبي بقيادة حفتر يؤكد أنه يتقدم نحو استعادة العاصمة طرابلس

خليفة حفتر
طرابلس ـ فاطمة سعداوي

عيّن قائد غرفة عمليات تحرير سرت العميد بشير القاضي حاكمًا عسكريًا لمدينة سرت هو العميد أحمد أبو شحمة، وفقا لوسائل إعلام محلية. وصرّح العميد أبو شحمة بأنّه قدّم مقترحات إلى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، تتضمن تشكيل قوات خاصة لحماية سرت وسكانها، في ظل مخاوف من احتمال شن التنظيمات الإرهابية هجمات مضادة.

وتمكنت فرق الإنقاذ المدني، في ليبيا، السبت من انتشال مئات الجثث تحت الركام في مدينة سرت الليبية بعد أيام من استعادة السيطرة عليها من قبل قوات "البنيان المرصوص".

وذكرت قوات البنيان المرصوص، أن إدارة مكافحة الجريمة والهلال الأحمر الليبيين تمكنا من انتشال مئات الجثث من داخل حي الجيزة البحرية، آخر أحياء سرت المحررة.

وتعود بعض الجثث إلى مدنيين كان التنظيم المتطرف يحاصرهم ويستخدمهم دروعًا بشرية؛ فيما يعود بعضٌ آخر إلى مسلحي "داعش"، الذين سقطوا إبان المعارك الطاحنة لاستعادة المدينة. وتقدّر قوات البنيان المرصوص عدد قتلى التنظيم في الجيزة البحرية بالعشرات. كما أكدت إلقاءها القبض على عدد من مقاتلي التنظيم المصابين ممن كانوا يختبئون داخل الحي.

وبالموازاة مع ذلك، تمشط وحدات من الهندسة العسكرية شوارع المدينة لنزع الألغام، وإبطال مفعول العبوات المتفجرة التي زرعها التنظيم أمام مقاتلي الحكومة.

ولم تسمح السلطات الليبية حتى الآن للعائلات بالعودة إلى جميع أحياء سرت؛ حيث لا تزال المدينة مسرحا لعمليات التمشيط.

ودعا الحاكم العسكري لسرت سكانها إلى عدم التسرع والعودة إلى منازلهم إلا بعد إذن من السلطات. وبينما تم الإعلان عن تحرير مدينة سرت بالكامل من تنظيم داعش؛ لا تزال العاصمة طرابلس تعيش على وقع صدامات عنيفة بين مجموعات مسلحة تتبع للفصائل المتنازعة.  ويشكو سكان المدينة من تكرار المواجهات المسلحة في أحيائهم؛ التي تفرض إغلاق الطرق ونشر آليات عسكرية في الشوارع الرئيسة.

ولم يتخل الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بعد عن فكرة تحرير العاصمة طرابلس. فقد صرح المتحدث باسم الجيش العقيد أحمد المسماري بأن الجيش بات قريبا من السيطرة على طرابلس التي فقد السيطرة عليها منذ نحو عامين. ولم يعط المتحدث باسم الجيش الليبي أي توضيح واكتفى بالقول إن الجيش لا يهدد بل يتقدم فعلا على الأرض.

ولا يستبعد مراقبون أن يستغل الجيش الليبي تحرير مدينة سرت للتقدم غربا نحو العاصمة عبر الطريق الساحلي الذي يربط شرق ليبيا بغربها، حيث أعطى المشير حفتر تعليماته للجيش بالاستعداد لتحرير العاصمة طرابلس.

وأعلن العقيد أحمد المسماري أن طرابلس يجب أن تتخلص من العصابات الإجرامية التي تقتل وتغتصب؛ مشيرا إلى حادثة اغتصاب سيدة بينما كانت محتجزة لدى إحدى المليشيات المسلحة، حيث تم نشر لقطات مصورة للاعتداء عليها.

ويستمر الحراك الدبلوماسي الدولي بحثا عن مخرج للوضع المتأزم في ليبيا. وناقش الرئيسان التونسي الباجي قايد السبسي والجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأزمة الليبية خلال زيارة أداها السبسي للجزائر العاصمة.

وتتحدث أوساط دبلوماسية عن تقارب كبير بين الموقفين التونسي والجزائري من الأزمة الليبية، وجعل البلدين يكثفان جهودهما المشتركة من أجل جمع أطراف النزاع على طاولة الحوار. ويسعى الطرفان لضم القاهرة إلى محور يجمع دول الجوار العربي لليبيا بحثا عن حلول توافقية خاصة في ظل التقارب الأخير بين الجزائر ومصر.

واستضافت القاهرة أخيرا اجتماعا لعدد من الشخصيات الفاعلة في المشهد الليبي بحثا عن نقاط الخلاف الجوهرية التي ينبغي حلها في العاجل، وأطلعت الخارجية المصرية المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر على نتائج اللقاء خلال زيارة  أجراها الخميس 15/12/2016 إلى العاصمة المصرية.

ودعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أطراف النزاع الليبي إلى تجنب التهديد باستخدام القوة العسكرية والاحتكام للحوار والمصالحة من أجل إنقاذ البلاد. وجدد جونسون موقف بلاده الداعم لحكومة الوفاق الوطني؛ داعيا إلى التمسك باتفاق الصخيرات الذي رعته الأمم المتحدة أساسا للحل.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الليبي بقيادة حفتر يؤكد أنه يتقدم نحو استعادة العاصمة طرابلس الجيش الليبي بقيادة حفتر يؤكد أنه يتقدم نحو استعادة العاصمة طرابلس



GMT 00:20 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

صقر غباش يعقد جلسة مباحثات مع رئيس مجلس النواب البحريني

GMT 00:14 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الإمارات تؤكد أهمية التعايش السلمي والتسامح من أجل السلام

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 19:12 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:03 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نسرين طافش تخطف الأنظار بالأبيض في أحدث ظهور لها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates