مسلحو القاعدة يفجِّرون مقرَّ محكمة في أبين وطيران التحالف يشنُّ غارات على مواقع الحوثيين
آخر تحديث 18:22:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بن دغر يؤكد أن حكومنه ستفي بكل ما عليها من التزامات بالدين الداخلي والديون الخارجية

مسلحو "القاعدة" يفجِّرون مقرَّ محكمة في أبين وطيران التحالف يشنُّ غارات على مواقع الحوثيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مسلحو "القاعدة" يفجِّرون مقرَّ محكمة في أبين وطيران التحالف يشنُّ غارات على مواقع الحوثيين

طائرات التحالف تشنُّ سلسلة غارات على مواقع الحوثيين
عدن / الرياض - عبد الغني يحيى

قُتل عدد من الأشخاص وأُصيب آخرون جراء انفجار استهدف مبنى محكمة ابتدائية في محافظة أبين، جنوب اليمن، حسب شهود عيان. وأفاد هؤلاء بأن مسلحين تابعين لتنظيم "القاعدة"  فجروا مبنى المحكمة الابتدائية في مدينة الوضيع التابعة لمحافظة أبين؛ الأمر الذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد غير محدد من الأشخاص كانوا بالقرب من موقع التفجير.

وذكرت مصادر محلية ، أن عناصر من التنظيم وصلوا إلى المكان فجر الإثنين وقاموا بتفخيخ مبنى المحكمة وتفجيره. واشارت المصادر الى أن المسلحين فجروا أيضاً مقر سكن قاضي المحكمة، المجاور دون سقوط ضحايا كونها خالية.

وكان تنظيم "القاعدة" قد استهدف بعملية انتحارية قبل أسبوع القوات الأمنية التي كانت ترابط في مبنى المحكمة أودى بحياة 6 مجندين. وجاء هذا الهجوم بعد ساعات من انسحاب قوات عسكرية تتبع للجيش اليمني من أمام المحكمة.

وشنت مقاتلات التحالف العربي عدة غارات على مواقع ميليشيات الحوثي وصالح في عدد من المحافظات، على رأسها العاصمة صنعاء ومعقل الحوثيين صعدة، إلى جانب وقوع اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني والميليشيات في تعز.

وأكدت مصادر أمنية أن مقاتلات التحالف شنت غارات على مواقع الميليشيات في محافظتي الحديدة والمحويت غرب اليمن، حيث قصفت بثلاث غارات معسكر الأمن المركزي، وغارة رابعة استهدفت منزل المخلوع صالح في مدينة الحديدة الساحلية. كما قصفت مواقع للميليشيات في منطقة بكر بمديرية شبام كوكبان التابعة لمحافظة المحويت شمال غربي صنعاء.

أما في محافظة صعدة معقل الحوثيين فأكدت مصادر قبلية أن طائرات التحالف شنت نحو 20 غارة على منطقتي مندبة وثعبان في مديرية باقم الحدودية مع السعودية شمال المحافظة، فيما دكت مدفعية التحالف مواقع وتحصينات الميليشيات في المناطق المحاذية للحدود السعودية، بما في ذلك الكهوف التي يختبئ فيها قادة ميدانيون من الميليشيات.
لم تكن العاصمة صنعاء في منأى عن غارات التحالف، فمعسكر الخرافي ومبنى الأمن القومي شمال شرقي المدينة تم استهدافه بغارات جوية إلى جانب استهداف قاعدة الديلمي ومطار صنعاء شمال المدينة. أما في مأرب، فأفادت المصادر أن الدفاعات الجوية اعترضت صاروخا باليستياً للميليشيات فوق سماء مأرب.

وفي تعز، قتل 5 من مسلحي ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح وأصيب 7 آخرون، جراء المعارك التي دارت بين الميليشيات والجيش الوطني اليمني. ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح من جهتهم كثفوا من قصفهم المدفعي والصاروخي على الأحياء السكنية شرق المدينة، مما أسفر عن تدمير عدد من المنازل وإصابة 4 مدنيين بجروح خطيرة، بحسب المصادر الأمنية.
وفي الرياض أكدت الحكومة اليمنية، اليوم الإثنين، أنها ستفي بكل ما عليها من التزامات بالدين الداخلي والديون الخارجية وستكون مسؤولة تجاه كل المواطنين. جاء ذلك في حديث لرئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر خلال لقائه في الرياض ريتشارد رايلي القائم بأعمال السفير الأميركي في اليمن، حسب وكالة سبأ الرسمية.

وقال بن دغر إن حكومته ستفي بكل ما عليها من التزامات بالدين الداخلي والديون الخارجية وستكون مسؤولة تجاه كل المواطنين، لافتاً إلى أن مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية لم يلتزموا بأي اتفاقيات ويسعون إلى شرعنة انقلابهم بتشكيل حكومة لا يملكون حق تشكيلها.

وأوضح أن “الحكومة اتخذت عددا من الإجراءات لإنقاذ الاقتصاد اليمني من الانهيار الذي عبثت به مليشيا الحوثي وصالح ،خاصة ما يتعلق بالبنك المركزي اليمني، مشيرا إلى أن الرئيس عبد ربه منصور هادي اتخذ قرار نقل البنك إلى عدن وتغيير إدارته استشعاراً للمسئولية تجاه كل الشعب اليمني بعد أن أوقفت الميليشيا مرتبات الموظفين وقامت بايقاف النفقات التشغيلية للمؤسسات الحكومية.

وتابع بن دغر أن البنك منذ أشهر عديدة لم يرسل مرتبات الموظفين في المناطق المحررة، وأن الميليشيا الإنقلابية استنزفت أموال الدولة في تمويل المجهود الحربي، وأن الحكومة سوف تعمل على إعادة ترتيب إدارة البنك ورفدة بالموارد اللازمة لتغطية الاحتياجات والنفقات لموظفي الدولة مدنيين وعسكريين.

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أجرى تعديلا جزئياً على حكومة بن دغر، شمل تعيين محافظ جديد للبنك المركزي ومجلس إدارة جديد، ونقل مقره الرئيسي من العاصمة صنعاء إلى العاصمة المؤقتة عدن، بعد اتهامات للحوثيين بالسيطرة عليه وإهدار الاحتياطي النقدي الأجنبي لصالح عملياتهم العسكرية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسلحو القاعدة يفجِّرون مقرَّ محكمة في أبين وطيران التحالف يشنُّ غارات على مواقع الحوثيين مسلحو القاعدة يفجِّرون مقرَّ محكمة في أبين وطيران التحالف يشنُّ غارات على مواقع الحوثيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسلحو القاعدة يفجِّرون مقرَّ محكمة في أبين وطيران التحالف يشنُّ غارات على مواقع الحوثيين مسلحو القاعدة يفجِّرون مقرَّ محكمة في أبين وطيران التحالف يشنُّ غارات على مواقع الحوثيين



GMT 11:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

انجلترا تكشف عن نظام تعليمي يمنح الشهادة الجامعية في عامين

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رامي عياش ينسحب من "حبيبي اللدود" و"الأجر" كلمة السر

GMT 01:37 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 17:30 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

سيارة "فورد إسكورت XR3" من الثمانينات في مزاد علني

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

يسرا تراهن على نجاح مسلسل "بني يوسف" الرمضاني

GMT 09:51 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أفكارمبتكرة لتزيين أواني الأزهار
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates