قرقاش يؤكد أن دور الإمارات حاليًا تمكين اليمنيين في المناطق المحررة
آخر تحديث 00:08:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

العمليات العسكرية لجنود الإمارات في اليمن انتهت

قرقاش يؤكد أن دور الإمارات حاليًا تمكين اليمنيين في المناطق المحررة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن دور الإمارات حاليًا تمكين اليمنيين في المناطق المحررة

وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور محمد قرقاش
أبوظبي ـ صوت الامارات

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور محمد قرقاش، خلال محاضرة أقيمت في مجلس الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الأربعاء، بحضوره انتهاء العمليات العسكرية بالنسبة إلى القوات الإماراتية في اليمن، لافتًا إلى أن الإمارات ترصد الترتيبات السياسية، ودورها الأساسي حاليًا تمكين اليمنيين في المناطق المحررة.

وأوضح أن "نجاح المسار السياسي بات قريبًا، وذلك بعد أن نجحت العمليات العسكرية في التأسيس السليم والمتين لخطوط سير هذا المسار، الذي يعد جزءًا من الأهداف المرجوة، إلى جانب عودة الشرعية إلى الأراضي اليمنية، والرد على التدخل الإيراني في الشأن العربي".

وأكد قرقاش أن أبرز الأهداف المرجوة من العملية العسكرية في اليمن، إفشال انقلاب الميليشيات الحوثية على الشرعية اليمنية، والسعي إلى عودة المسار السياسي المتفق عليه دوليًا، مشيرًا إلى أن أمن واستقرار اليمن يعتبران جزءًا من أمن واستقرار المنطقة.

وشهد المحاضرة، التي أقيمت تحت عنوان "الإمارات والتحالف وأزمة اليمن: القرار الضرورة"، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، الدكتورة أمل القبيسي، والشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي في أبوظبي، والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين، وعدد من سفراء الدول العربية والأجنبية المعتمدين لدى الدولة.

وأوضح قرقاش إن بناء اليمن الجديد سيكون بأيادٍ يمنية، ومن دون أي تدخلات خارجية، وإن المسار الذي يسيرون فيه اليوم يشرك الأطراف كافة، ولا يقصي أي جهة، مؤكدًا استمرار الدعم الذي تقدمه الإمارات لشعب وحكومة اليمن، الذي اعتبره جزءًا من التزامات الدولة تجاه الأشقاء العرب، التي أرسى قواعدها، المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان، "رحمه الله"، والتي مازالت مستمرة، وستبقى بفضل دعم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي.

وأفاد بأن "القرار الضرورة جاء بعد تعثر المفاوضات بين أطراف الخلاف، وعدم إيفاء الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، والحوثيين بتعهداتهما، وذلك بعد أن اتفقت جميع الأطراف على علاج الوضع السياسي في اليمن وبناء حكومة وفاق وطني.

وشرح أن "الاجتياح الحوثي المفاجئ، وانقلابه على الحكومة الشرعية، وسيطرته على مؤسسات العاصمة، جاءت جراء الدعم الخارجي، والعلاقة مع علي عبدالله صالح"، مشيرًا إلى أن "قرار التدخل العسكري جاء بطلب من الحكومة الشرعية في اليمن بعد حدوث ذلك كله، وبعد التدخل الإيراني الواضح في المنطقة، وبعد كشف النويات السيئة للحوثيين، الذين كانوا قد نصبوا قواعد صاروخية باتجاه مدن سعودية".

وأضاف أن "القرار كان عربيًا بامتياز، ونواته القيادية والعسكرية عربية أيضًا، وذلك لإيمان دول التحالف العربية بضرورة تكاتف الجهود وتضافرها في تحمل مسؤولية أكبر تجاه أمن المنطقة"، مؤكدًا أن "القيادة السعودية للتحالف العربي، والدور الإماراتي الحيوي، ينقذان اليمن ومستقبله، ويمثلان إطارًا واعدًا يضمن أمن الخليج العربي في فترة حرجة، وإن الوقفة الشجاعة للملك سلمان بن عبدالعزيز أمام تحدي اليمن، والاستجابة الإماراتية الصادقة، أعادتا هيكلة المشهد الاستراتيجي في الخليج العربي بشكل إيجابي".

وذكر قرقاش إن "عاصفة الحزم حققت الأهداف المرجوة منها، وبفضل جهود جنود الحق تمكنّا من ردع التدخل الإيراني في المنطقة، ومنعنا من إقامة "حزب الله" في جنوب الجزيرة العربية، وكان البناء السياسي للتحالف، الذي أدارته الرياض باقتدار، قد رسم الأهداف الضرورية من دون التوسع فيها، الأمر الذي أوجد إطارًا استراتيجيًا يدرك التحولات الدولية والإقليمية التي يعيشها العالم والمنطقة.

وأضاف أن "الوقوف مع الرياض هو حجر الأساس في المحافظة على أمن المنطقة، وإن أمن المملكة العربية السعودية جزء من أمن الإمارات، وأمن الإمارات جزء من أمن السعودية، وهذه الحال تنطبق على دول مجلس التعاون الخليجي كافة"، مضيفًا أن "مستقبل اليمن ونجاح مسيرته السياسية يهمان جميع دول الخليج، والأهداف التي نتطلع لها واحدة".

وأكد قرقاش "الأداء السياسي والعسكري للإمارات فاجأ المراقبين، وكان السند الأساسي للسعودية والتحالف في هذا الامتحان العسير".

وبين أن هناك انتصارات كثيرة، يصعب الحديث عنها، مشيرًا إلى أن قيادة دولة الإمارات لم تفاجأ بما قدمه جنودنا البواسل من تضحيات وبطولات من أجل إعلاء الحق والشرعية، حيث قدموا أرواحهم ودماءهم الطاهرة في سبيل ذلك، وذلك يعود إلى البناء السليم للمؤسسات العسكرية الإماراتية التي يعود الفضل في صلابة بنائها إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي، إذ أسس لها نظامًا عسكريًا عالميًا بكل معنى الكلمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرقاش يؤكد أن دور الإمارات حاليًا تمكين اليمنيين في المناطق المحررة قرقاش يؤكد أن دور الإمارات حاليًا تمكين اليمنيين في المناطق المحررة



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت - صوت الإمارات
تميزت ديانا حداد بإطلالات مميزة تناسبت تماما مع قوامها المثالي ورشاقتها، وتحرص ديانا دائما على ارتداء ملابس بتصميمات عصرية تخطف الأنظار ، بالإضافة إلى تنسيقات مميزة للمكياج والشعر. ارتدت ديانا حداد فستان أنيق ومميز مصنوع من القماش المخملي الناعم، وجاء الفستان بتصميم ضيق ومجسم كشف عن رشاقتها وقوامها المثالي، الفستان كان طويل وبأكمام طويلة، وكان مزود بفتحة حول منطقة الظهر، وتزين الفستان على الأكمام وحول الصدر بتطريزات مميزة، وحمل هذا الفستان توقيع مصممة الأزياء الامارتية شيخة الغيثي. خطفت ديانا حداد الأنظار في واحدة من الحفلات بفستان أنيق مصنوع من الستان الناعم باللون اللبني الفاتح، وتميز تصميم الفستان بأنه مجسم ومحدد تحديدا عن منطقة الخصر. أضافت ديانا على هذه الإطلالة كاب طويل مطرز بطريقة ناعمة وبسيطة مصنوع من الشيفون ...المزيد

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:59 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عبد الله المري يتسلم شهادة اعتماد شرطة دبي

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع الأخير

GMT 17:21 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

ماثيو بومونت يؤكد أن المشي في الليل يمنحك الثقة

GMT 13:00 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

العلماء يتخلصون من السرطان في تجربة هامة

GMT 21:13 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

طريقة تنظيف بقع القهوة من السجاد

GMT 12:47 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيه بري يؤكد أن لبنان أشبه بسفينة تواجه الغرق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates