طيران التحالف يغير على مواقع الميليشيات في نهم ومقتل طفلة وإصابة آخرين بقصف على تعز
آخر تحديث 09:32:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

موجة بيانات ومواقف استنكار وشجب تعمُّ العواصم العربية لمحاولة اعتداء الحوثيين على مكة المكرمة

طيران التحالف يغير على مواقع الميليشيات في نهم ومقتل طفلة وإصابة آخرين بقصف على تعز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طيران التحالف يغير على مواقع الميليشيات في نهم ومقتل طفلة وإصابة آخرين بقصف على تعز

طيران التحالف
عدن ـ عبدالغني يحيى

قتلت طفلة وإصيب طفلان آخران مساء اليوم الجمعة، جراء سقوط قذيفة اطلقتها مليشيات "الحوثي وصالح" على منطقة بئر باشا غرب مدينة تعز من موقعها في شارع الخمسين شمال المدينة . واكدت عدة مصادر إعلامية إستشهاد طفلة تدعى آية محمد صالح واصابة طفلين اخرين  وطبقا لشهود عيان فان القصف تركز بشكل كبير على حي بئر باشا المكتظ بالسكان والباعة . وقد جاء ذلك في وقت عمت فيه عواصم عربية واسلامية بيانات الاستنكار والشجب للعدوان "الحوثي" بمحاولة استهدف مدينة مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية بصاروخ باليستي تمكنت دفاعات التحالف العربي من تدميره قبل بلوغ هدفه.

وشهدت جبهات مديرية نهم، البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء، اليوم الجمعة، معارك ميدانية محتدمة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمساندة التحالف العربي وبين مليشيات صالح والحوثي. وأفاد مصدر ميداني بأن قوات الجيش والمقاومة وبدعم جوي من التحالف العربي خاضت معارك عنيفة مع المليشيات في نهم.

وبحسب المصدر فان قوات الجيش والمقاومة تمكنت خلال المعارك من السيطرة الكاملة على جبل قرن نهم الاستراتيجي. كذلك اشتدت ضراوة المعارك بين الطرفين في جبهات المدارج، وقريتي، ال حاتم، وبني بارق، ومبقعة. وذكر المصدر، أن قوات الجيش والمقاومة أجبرت المليشيات على الفرار، فيما فرضت حصاراً على ما تبقى من مسلحي المليشيات في منطقة بني بارق.

وشنت مقاتلات التحالف العربي عدة غارات جوية استهدفت مواقع وتعزيزات للمليشيات بمنطقة محلي، ما اسفر عن تدمير4عربات عسكرية وطقمين ومدرعة. ووفقاً للمصدر فان المعارك والغارات أسفرت عن مقتل وأصابه العشرات في صفوف المليشيات، فيما قتل واصيب اخرين من افراد الجيش والمقاومة.

وسط ذلك، صدرت إدانات عربية واسعة وشديدة اللهجة، بعد أن قام أطلق المتمردون الحوثيون صاروخا باليستيا تجاه مكة المكرمة، نججت قوات الدفاع الجوي بإسقاطه دون حدوث إصابات. ووردت هذه الإدانات من مصر والكويت والبحرين وقطر ودولة الإمارات العربية والمتحدة،  والأردن والحكومة اليمنية الشرعية ومفتي القدس.

في الرياض، اعتبر وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، اليوم الجمعة، أن "التصعيد الذي مارسه "الحوثيون الانقلابيون" وآخرها ضرب الصواريخ على مكة المكرمة، يكشف أن الميليشيات مجرد أداة في يد إيران، وأنها أداة لتدمير اليمن وأشقائه".

وأضاف المخلافي في تغريدات على حسابه الرسمي على موقع "تويتر: "ميليشيات الحوثي صالح تسعى لحرب إقليمية تنفيذا لمخططات معادية للعرب والمسلمين، وتثبت أن لا حرمات ولا مقدسات لدى عصابات الانقلاب الإجرامية".

وتابع: "نبحث عن السلام ويسعون لتأجيج الحرب، نسعى للاستقرار في اليمن والمنطقة ويسعون للدمار والخراب وإشعال الحرائق والفتن، ويؤكدون أنهم خطر عالمي".

وندّد مجلس التعاون الخليجي بشدة اليوم الجمعة، بقيام "الميلشيات الحوثية" في اليمن بإطلاق صاروخ باليستي باتجاه مكة المكرمة غربي المملكة العربية السعودية أمس الخميس. وأعرب الأمين العام للمجلس عبداللطيف بن راشد الزياني،  في بيان أصدره اليوم عن "إدانة مجلس التعاون لدول الخليج العربية واستنكاره الشديدين لاستهداف جماعة "الحوثي وصالح" مكة المكرمة بصاروخ باليستي".

وقال الزياني "إن دول مجلس التعاون تعتبر هذا الاعتداء الغاشم، الذي ضرب بعرض الحائط حرمة هذا البلد، مهبط الوحي وقبلة مليار ونصف المليار مسلم حول العالم، استفزازا لمشاعر المسلمين، واستخفافا بالمقدسات الإسلامية وحرمتها". واعتبر الاعتداء "دليلا بارزا على إمعان جماعة "الحوثي و صالح" في تجاوزاتها، ورفضها الانصياع لإرادة المجتمع الدولي وقراراته، والمساعي القائمة لتطبيق الهدنة، والجهود الحثيثة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية".

وعلَّق وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد على اطلاق الميليشيات "الحوثية" صاروخًا بالستيًا على مكة المكرمة أمس الخميس، فكتب تغريدة في حسابه على "تويتر" يقول: "النظام الايراني يدعم جماعة ارهابية تطلق صواريخها على مكة المكرمة ... هل هذا النظام إسلامي كما يدعي ؟

وأعربت الخارجية المصرية عن إدانتها الشديدة لقيام ميليشيا الحوثيين بإطلاق صاروخ باليستي تجاه مكة المكرمة. وأضافت في بيان لها أن هذا العمل يمثل تطورا خطيرا، وسابقة غير مقبولة، واستخفافا لا يمكن السكوت عنه بحرمة الأماكن الإسلامية المقدسة، وبأرواح المدنيين الأبرياء، وبمشاعر المسلمين في كل أنحاء العالم.

كما أكد البيان على تضامن مصر الكامل مع السعودية تجاه هذا الاعتداء السافر، وعلى موقفها الثابت الداعم للحكومة الشرعية في اليمن، وللجهود التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل لتسوية سلمية شاملة للأزمة اليمنية، وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2216 ومخرجات الحوار الوطني وسائر القرارات الدولية ذات الصلة.

بدورها، أعربت دولة قطر في بيان عن "إدانتها واستنكارها الشديدين لاستهداف الميلشيات الحوثية، مكة المكرمة بصاروخ باليستي". وقالت وزارة الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية، إن إطلاق صاروخ باتجاه مكة المكرمة، "يعد اعتداءً سافراً على حرمة هذا البلد والمقدسات الإسلامية، واستفزازًا لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم".

كما اعتبرت الخارجية القطرية "في بيانها هذا الاعتداء، دليلاً واضحاً على استمرار تجاوزات الميليشيات الحوثية، ورفضها الالتزام بقرارات المجتمع الدولي، والمساعي القائمة لتطبيق الهدنة، ويعيق كافة الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية".

وندّدت مملكة البحرين بشدة بقيام الميلشيات "الانقلابية الحوثية" في اليمن بإطلاق صاروخ باليسيتي باتجاه مكة المكرمة غربي السعودية أمس. وقالت الخارجية البحرينية في بيان أصدرته اليوم الجمعة ونشرته على موقعها الالكتروني الرسمي "إن استهداف هذه البقعة المباركة يمثل استفزازًا لمشاعر المسلمين في شتى بقاع الأرض وعملاً إجراميًا دنيئا تجاوز كل الحرمات وتعدى كل الحدود الدينية والأخلاقية والإنسانية".

وأكدت مملكة البحرين "وقوفها صفًا واحدًا إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة الإرهاب وضد كل من يحاول المساس بها أو استهداف المقدسات الدينية فيها". وطالبت في الوقت ذاته جميع الدول الإسلامية أعضاء منظمة التعاون الإسلامي "بوقفة جماعية ضد هذا الاعتداء الأثيم ومن يقف وراءه ويدعم مرتكبيه".

وقال البيان إن "مملكة البحرين تشدد على موقفها الثابت الداعم للشرعية في اليمن إلى أن يتم بسط الأمن وإعادة السلم لهذا البلد الشقيق وتمكين الحكومة اليمنية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي من القيام بكافة مهامها، وبما يؤدي إلى التوصل إلى حل سلمي يرتكز إلى المرجعيات المتفق عليها والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216 (2015)".

وعبر مفتي القدس الشريف الشيخ محمد حسين، عن غضبه تجاه استهداف حرمات الله، محذرا الحوثيين وإيران من مغبة استفزاز مشاعر المسلمين باستهداف المقدسات الإسلامية في مكة المكرمة.

واعتبر مفتي القدس في حديث لقناة "الحدث"، أن مكة المكرمة والمسجد الحرام تخص كافة المسلمين وليس المملكة فقط وأن استهدافها كما فعل الحوثيين هو استهانة بالحرمات المقدسة وبالمسلمين أجمعين.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طيران التحالف يغير على مواقع الميليشيات في نهم ومقتل طفلة وإصابة آخرين بقصف على تعز طيران التحالف يغير على مواقع الميليشيات في نهم ومقتل طفلة وإصابة آخرين بقصف على تعز



ارتدت حذاءً أبيض لضمان الراحة أثناء التنقل

أحدث إطلالات جينيفر لوبيز بالقناع نفسه بطريقتين مختلفتين

لندن - صوت الامارات
خطفت إطلالات جينيفر لوبيز الأنظار هذا الأسبوع بإطلالتين باهرتين مع ملابسها الرياضية والكاجوال في الوقت عينه، واللافت اختيار لوبيز القناع نفسه بطريقتين مختلفتين لاستكمال أناقتها وحماية نفسها من فيروس "كورونا". نجحت جنيفر لوبيز باختيارها موضة القناع المنقوش الذي لا تتخلى عنه في إطلالاتها اليومية، فاختارت تنسيق هذا القناع الابيض والمزخرف بالنقشات الملونة مع البدلة الرياضية الملونة والمطبعة بألوان صيفية ومتداخلة من دار Ralph Lauren، كما برزت إطلالات جينيفر لوبيز مع الحذاء الرياضي الأبيض لضمان الراحة أثناء التنقل، ولم تتخلّ عن النظارات الشمسية الكبيرة وحافظت على تسريحات شعر الكعكة العالية والعفوية وفي إطلالة ثانية لها، برزت اختيارات جينيفر لوبيز الشبابية من خلال الملابس اليومية المريحة مع البنطال الرياضي الواسع والأبي...المزيد

GMT 23:36 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

شباب الأهلي يكرر أسوأ انطلاقة في الدوري منذ 7 سنوات

GMT 17:30 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

صيني عاشق للسيارات يفصح عن أصغر كرفان متحرك في العالم

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 19:39 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

صور لأجمل 6 موديلات كوش أفراح من موقع التواصل إنستغرام

GMT 17:38 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا سوبيرانو تحتل قائمة أجمل 10 نساء في العالم

GMT 07:02 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

مخرج "أولاد رزق" يُفكِّر في تقديم جزء ثانٍ للفيلم

GMT 10:33 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

هاني مهنى يكشف حقيقة ارتباط ابنته على أحمد خالد صالح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates