الشرطة التركية تُعلن أن المشتبه به الرئيسي في انفجار إسطنبول امرأة سورية وتعتقل 46 آخرين
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الشرطة التركية تُعلن أن المشتبه به الرئيسي في انفجار إسطنبول امرأة سورية وتعتقل 46 آخرين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشرطة التركية تُعلن أن المشتبه به الرئيسي في انفجار إسطنبول امرأة سورية وتعتقل 46 آخرين

الشرطة التركية
أنقرة - صوت الإمارات

أعلنت شرطة إسطنبول، اليوم الاثنين، اعتقال 46 فيما يتعلق بانفجار إسطنبول، الذي أسفر عن مقتل 6 أشخاص على الأقل، مشيرة إلى أن سورية زرعت القنبلة، وقد اعترفت بأنها تصرّفت بناء على أوامر حزب العمال الكردستاني، كما تلقّت تعليمات في كوباني شمال شرقي سوريا. وأضافت الشرطة أن المرأة السورية التي نفذت هجوم إسطنبول قالت إنها تلقت تدريبا لدى المسلحين الأكراد. وأشارت الشرطة إلى أن منفذة الهجوم تدعى أحلام البشير، وقد زرعت القنبلة في شارع الاستقلال، ودخلت تركيا بشكل غير قانوني من المنطقة بين عفرين وإدلب. وقد نشرت بعض وسائل الإعلام التركية صورة للمتهمة السورية.

يأتي ذلك فيما قال مسؤول تركي كبير، إنه يُعتقد أن منفذ هجوم إسطنبول دخل البلاد قادما من سوريا، كما يُعتقد أن المهاجم مرتبط بالمسلحين الأكراد "لكن لا نستبعد وجود روابط بداعش". وأضاف المسؤول التركي أن تركيا أثارت غضب المسلحين الأكراد ومسلحي داعش من العمليات في سوريا وتركيا. وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو لوكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، إنه تم اعتقال الشخص الذي زرع قنبلة في شارع الاستقلال في اسطنبول، أسفرت عن مقتل 6 أشخاص على الأقل.

وأنحت الحكومة التركية باللوم على مسلحين أكراد في الانفجار، وقالت إن الشرطة اعتقلت 22 مشتبها بهم، من بينهم الشخص الذي زرع القنبلة. واتّهم صويلو حزب العمال الكردستاني بالمسؤولية عن الاعتداء الدامي في اسطنبول. وكان الرئيس رجب طيب أردوغان ونائبه فؤاد أقطاي، قالا في وقت سابق، إن "امرأة" هي المسؤولة عن الاعتداء، لكنّ وزير الداخلية لم يتحدث عن ذلك، الاثنين.

وقال صويلو: "وفقًا لاستنتاجاتنا، فإن منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية هي المسؤولة" عن الاعتداء، معلنًا اعتقال شخص متّهم بوضع قنبلة في شارع الاستقلال. ولقي 6 أشخاص حتفهم، وأصيب 81 آخرون، أمس الأحد، خلال انفجار هز شارع الاستقلال المزدحم والمخصص للمشاة في وسط إسطنبول في حادث قال عنه الرئيس رجب طيب أردوغان إنه نُفذ بقنبلة "وتفوح منه رائحة الإرهاب". واتّهم نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي مساء الأحد "امرأة" بـ"تفجير قنبلة"، من دون أن يحدّد ما إذا كانت من بين القتلى. وفي تصريح بُثّ مباشرة على التلفزيون، ندّد الرئيس التركي بـ"اعتداء دنيء". وأكد أن "المعلومات الأولية تشير إلى اعتداء إرهابي"، لافتًا إلى أن "امرأة قد تكون متورطة"، بدون إعطاء مزيد من التفاصيل، وهي الرواية التي تجاهلتها الداخلية فيما بعد.

وانتشرت شائعات بعد الانفجار مباشرة عن وقوع هجوم انتحاري بدون أي تأكيد أو دليل. ولم تتبنَ أي جهة تنفيذ الهجوم حتى الساعة. ووعد أردوغان بأنه "سيتم كشف هوية مرتكبي هذا الهجوم الدنيء. ليتأكد شعبنا أننا سنعاقب المنفذين". وسبق أن واجه أردوغان سلسلة هجمات أثارت الذعر في البلاد بين 2015 و2016، أوقعت نحو 500 قتيل وأكثر من ألفَي جريح، وتبنى جزءًا منها تنظيم داعش. وفرضت الشرطة طوقًا أمنيًا واسعًا لمنع الوصول إلى المنطقة خشية حصول انفجار ثان. وأفاد مصوّر وكالة فرانس برس أن انتشارًا كثيفًا لقوات الأمن منع أيضًا أي وصول إلى الحي والشوارع المجاورة.

وتوجّه رئيس بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو بسرعة إلى المكان، وكتب على "تويتر": "أُطلعتُ من قبل فرق الإطفاء في (شارع) الاستقلال (على الوضع). إنهم يواصلون عملهم بالتنسيق مع الشرطة"، مقدّمًا تعازيه لأقرباء الضحايا. وفي حي غالاتا المجاور، أغلقت متاجر كثيرة أبوابها قبل دوامها المعتاد. وأفاد صحافي في وكالة فرانس برس أن بعض المارّة وصلوا راكضين من مكان الانفجار والدموع في عيونهم. ومع حلول الظلام، كانت الباحات الخارجية للمطاعم في هذا الحي السياحي شبه فارغة. وأثار الانفجار مشاعر حزن ورعب لدى سكان هذا الحي من اسطنبول الذين سبق أن شهدوا مثل هذا الاعتداء في الماضي. وأُلغيت مباريات أندية اسطنبول الكبرى لكرة القدم.

وشارع الاستقلال الواقع في الحي التاريخي لمنطقة بيوغلو هو أحد أشهر الشوارع في اسطنبول، ويمتد على مسافة 1.4 كلم، وهو مخصص بشكل كامل للمارة. يمر في وسطه قطار ترام قديم وتصطف على جانبيه متاجر ومطاعم ويرتاده نحو ثلاثة ملايين شخص في اليوم خلال عطلة نهاية الأسبوع.وسبق أن شهد الشارع في مارس 2016 هجومًا انتحاريًا أسفر عن أربعة قتلى.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أحداث عنف بين طلاب إحدى الجامعات وقوات الشرطة التركية في إسطنبول

اعتقالات واتهامات بعد "هجوم الحافلة" في تركيا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة التركية تُعلن أن المشتبه به الرئيسي في انفجار إسطنبول امرأة سورية وتعتقل 46 آخرين الشرطة التركية تُعلن أن المشتبه به الرئيسي في انفجار إسطنبول امرأة سورية وتعتقل 46 آخرين



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 15:23 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

شرطة أبوظبي تشارك في مبادرة "علمني زايد"

GMT 14:34 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

تامر حسني يؤكد أنه انتهى من تصوير 25٪ من فيلم "مش أنا"

GMT 15:45 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أغرب قواعد الإتيكيت حول العالم

GMT 06:18 2018 الأحد ,01 تموز / يوليو

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟

GMT 00:19 2013 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

البطاطا المقلية والشوكولاتة تهددان جسم الإنسان

GMT 16:08 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

محلات "ANGELINA" تطلق تشكيلة رائعة من فساتين السواريه

GMT 17:53 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

الفنانة مي سليم تكشف عن حقيقة خلافها مع منتج "الأب الروحي"

GMT 11:52 2017 السبت ,20 أيار / مايو

تعرّف على آداب الجلوس على مائدة الطعام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates