القوات الليبية تستعيد بلدتي كركورة والمقرون قرب بنغازي ورحلة طلابية تتحول الى فاجعة
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مشاورات تونس مستمرة وفائز السراج ينفي تعرض المجلس الرئاسي الليبي لضغوط او مساءلة

القوات الليبية تستعيد بلدتي كركورة والمقرون قرب بنغازي ورحلة طلابية تتحول الى فاجعة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الليبية تستعيد بلدتي كركورة والمقرون قرب بنغازي ورحلة طلابية تتحول الى فاجعة

عناصر الجيش الليبي
طرابلس / تونس - فاطمة السعدواي

أُصيب 7 من عناصر الجيش الليبي والوحدات المساندة له  خلال المواجهات المسلحة التي شهدتها بلدتا كركورة والمقرون غربي مدينة بنغازي ليل الأحد، حسبما أفاد نائب مُدير المُستشفى الميداني في المحور الغربي للمدينة الدكتور علي السويح السعيطي.
وقال السعيطي إن المستشفى الميداني لم يتسلم اي وفيات من الجيش الليبي والوحدات المساندة لهم من شباب المناطق، لافتاً الى ان الجرحى أصابتهم بين البسيط والمتوسط وتم تقديم الخدمات الصحية لهم ومعنوياتهم مرتفعه، وأن بعض الجرحى تلقوا الأسعافات الأولية وعادوا الى محاور القتال.
وأكد أمر التحريات في القوات الخاصة "الصاعقة" فضل الحاسي، سيطرة هذه القوات على بلدة "كركورة" غربي مدينة بنغازي، بعد مواجهات عنيفة مع مايسمى بـ"سرايا دفاع بنغازي". وقال الحاسي إن قوات "السرايا" إنسحبت الى بلدة المقرون 70 كلم غرب بنغازي، بعد تقهقرهم في "كركورة" ،تزامناً مع تقدم لوحدات الجيش الليبي الأخرى وجرى أقتحام "المقرون" من عدة محاور.
وأعلن المكتب الإعلامي لعملية "البنيان المرصوص" أن قواته سيطرت على مقر "راديو التوحيد" الذي كان يبث من سرت ويمثل الصوت الإعلامي للفرع الليبي لتنظيم "داعش".
وقال المكتب، في صفحته الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن المركز  يحتوي على استوديو مباشر وأستوديو تسجيل ومخزن معدات اتصال ومكتب برمجة، موضحا أن التنظيم حاول إخفاء معالم المكان بإضرام النار فيه قبل دحره منه.
وكشف آمر غرفة عمليات "عمر المختار لتحرير درنة" العميد كمال الجبالي أن القوات العربية الليبية المسلحة قامت بنصب كمين محكم ﻵمر الجناح العسكري في "مليشيات بوسليم" ومعاونه في منطقة الظهر الحمر .
وأوضح الجبالي أن القوات المسلحة العربية الليبية المرابطة في منطقة الظهر اﻷحمر في درنة استهدفت سيارة اﻹرهابي جادالله دخيل المنصوري آمر الجناح العسكري لمليشيات بوسليم ومعاونه محمد الجيباني. وأفاد آمر عمليات المختار أن مصير اﻹرهابيين مجهول حتى اﻵن، لافتا إلى أن اﻹصابة كانت مباشرة ودقيقة .
وفي بنغازي، تحولت رحلة ترفيهية لطلاب مدرسة "قرطبة" الإعدادية إلى فاجعة حيث غرق نائب رئيس غرفه العمليات والطوارئ التابعة للهلال الاحمر بنغازي يحي إبراهيم الشيخي والحارس المناوب للمدرسة علي الشطشاط والطالب علي ابسيكري، خلال رحلة للمدرسة الى شاطئ مصيف سيدي علي شرقي مدينة بنغازي.
وقال أمين فرع جمعية الهلال الأحمر في بنغازي الليبية، قيس الفاخري ،اليوم الأثنين، إن حادثة الغرق وقعت لطلبة الصف الثالث الإعدادي في رحلة خاصة بمدرسة قرطبة الى مصيف سيدي، فدخل الشيخي وانقذ ثلاثة طلبة وهم على قيد الحياة وتوفي غرقاً بسبب التيارات.
وأوضح الفاخري، أن أحد الطلبة علي ابسيكري غرق أيضاً، كما غرق الحارس المناوب للمدرسة علي الشطشاط عندما دفع أخر طالب للخارج، واجهد واخذتة الأمواج والتيار القوي.
وأضاف قائلاً إن مراسم دفن الشيخي ستكون في موكب كبير من الهلال الأحمر الليبي فرع بنغازي وبحضور بعض المؤسسات الخيريه والجهات الحكومية بالمدنية، لافتاً أن الفقيد كان قائد خلوق ويحضي بإحترام الجميع.
وفي تونس، نفى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج أن يكون المجلس تعرَّض لمساءلة من قبل لجنة الحوار السياسي خلال الاجتماع الذي عقد في تونس على مدى اليومين الماضيين، بحضور الموفد الدولي مارتن كوبلر.
وأكد السراج  في مؤتمر صحفي أن الاجتماع كان بناء وايجابيا وشفافا، مضيفا بأن المجلس الرئاسي عرض المختنقات التي تعترضه وطلب من لجنة الحوار التواصل مع المعرقلين للاتفاق السياسي من باب المسؤولية الوطنية والاخلاقية
والتقى رئيس الوزراء فايز السراج وأعضاء من المجلس الرئاسي مع أعضاء الحوار في جلسة سابقة اليوم سبل تنفيذ الاتفاق السياسي والعراقيل التي تواجه عمل المجلس الرئاسي.
كما عقد أطراف الحوار السياسي الليبي اجتماعا في وقت سابق من يوم الأحد مع أعضاء من الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، في العاصمة التونسية، ونشرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، صورًا للاجتماع عقب اجتماع للجنة الحوار مع رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.
وبدأ أعضاء الحوار السياسي الليبي منذ أمس السبت في العاصمة التونسية اجتماعات تشاورية بتسيير من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمناقشة الأوضاع الراهنة والعوائق التي تواجه تنفيذ الاتفاق السياسي.
وقال المبعوث الأممي إلى ليبيا، مارتن كوبلر، في تغريدة له على "تويتر" إن أعضاء الحوار السياسي الليبي ناقشوا دعم ليبيا ودعم تنفيذ الاتفاق السياسي مع ممثلي المجتمع الدولي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الليبية تستعيد بلدتي كركورة والمقرون قرب بنغازي ورحلة طلابية تتحول الى فاجعة القوات الليبية تستعيد بلدتي كركورة والمقرون قرب بنغازي ورحلة طلابية تتحول الى فاجعة



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates