مجلس النواب الليبي يستعد لحسم مصير حكومة الوفاق الوطني  الأسبوع المقبل
آخر تحديث 08:41:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بينما استمرت المعارك بين قوات موالية لها وتنظيم "داعش"

مجلس النواب الليبي يستعد لحسم مصير حكومة الوفاق الوطني الأسبوع المقبل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجلس النواب الليبي يستعد لحسم مصير حكومة الوفاق الوطني  الأسبوع المقبل

مجلس النواب الليبي
طرابلس - فاطمة السعداوي

يستعد مجلس النواب الليبي لعقد جلسة الأسبوع المقبل، في محاولة جديدة لحسم مصير حكومة الوفاق الوطني، التي يترأسها فائز السراج في العاصمة الليبية طرابلس، المدعومة من بعثة الأمم المتحدة، بينما استمرت المعارك بين قوات موالية لحكومة السراج وتنظيم داعش في مدينة سرت الساحلية، وقال أعضاء في المجلس إنهم تلقوا دعوات رسمية من رئيسه المستشار صالح عقيلة لعقد جلسة في مقر المجلس في مدينة طبرق بأقصى الشرق الليبي، الاثنين أو الثلاثاء المقبلين، لكن مع ذلك يقول الأعضاء إنه من غير المحتمل توافر النصاب القانوني للتصويت على حكومة السراج، ومنحها الثقة بشكل رسمي، في ظل تصاعد الخلافات بين المجلس والسراج من جهة، وقيادات الجيش الموالي للسلطات الموازية في شرق البلاد من جهة أخرى.
وكشفت الممثلة السامية للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، عن الاجتماع الذي عقدته، الجمعة، مع وزراء خارجية تشاد والنيجر وليبيا، استهدف بدء تبادل التعاون عبر الحدود، ومناقشة أفضل السبل للبدء في تعزيز حدود آمنة بين الدول الثلاث.
وشددت موغريني، في بيان لها، السبت، على ما سمته المصلحة المشتركة لمواجهة التحديات المشتركة بشكل جماعي مثل "الإرهاب"، وتهريب الأسلحة والاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين والهجرة غير الشرعية. وبعدما اعتبرت أن أمن ليبيا والنيجر وتشاد والاتحاد الأوروبي مرتبط بشكل كبير، أكدت استعداد الاتحاد الأوروبي لتسهيل التبادل ودعم العمل بين الدول حول هذه القضايا في ظل الاحترام الكامل لملكيتهم وسيادتهم.
وأعلن المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص التي تشنها قوات موالية لحكومة السراج في سرت أن المدفعية الثقيلة لهذه القوّات قد دمرت أمس مخزنًا يحتوي على ذخائر لـ "داعش" بعد عملية رصد في سرت، حيث يحاصر التنظيم الجهادي في معقله.وبعد التقدم السريع الذي أحرزته القوات الحكومية الأسبوع الماضي، ونجحت خلاله في السيطرة على المرافق الرئيسية في مدينة سرت، ومحاصرة التنظيم الجهادي في منطقة تمتد من وسط سرت إلى شمالها، بدأ هذا التقدم يتباطأ مع شن التنظيم المتطرف سلسلة هجمات مضادة.ويتحصن مقاتلو التنظيم المتشدد في المنازل ويستخدمون القناصة والسيارات المفخخة والعبوات الناسفة والهجمات الانتحارية. وتواجه قوات الحكومة صعوبات في اقتحام هذه المناطق، وتخوض حرب شوارع من منزل إلى منزل مع عناصر التنظيم.ومنذ الأحد الماضي.
ونفذ التنظيم المتطرف ثماني هجمات انتحارية ضد قوات الحكومة المدعومة من المجتمع الدولي، التي تحاول منذ أكثر من شهر استعادة مدينة سرت.وتحظى عملية "البنيان المرصوص" بدعم واسع في مدن الغرب الموالية لحكومة الوفاق، فيما تتجاهلها السلطات الموازية في شرق البلاد وقواتها التي يقودها الفريق خليفة حفتر. وتتشكل القوات التي تقاتل تنظيم داعش في سرت من جماعات مسلحة تنتمي إلى مدن عدة في غرب ليبيا، أبرزها مصراتة، فيما يضم التنظيم نحو خمسة آلاف عنصر، مقاتلين أجانب. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس النواب الليبي يستعد لحسم مصير حكومة الوفاق الوطني  الأسبوع المقبل مجلس النواب الليبي يستعد لحسم مصير حكومة الوفاق الوطني  الأسبوع المقبل



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:26 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

بيرنلي الإنجليزي يعلن تمديد عقد قائده بن مي

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:30 2014 الثلاثاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أضيفي القهوة العربيّة إلى خلطة الحناء لشعر بنيّ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates