تحرير 31 حيًا جديدًا والحشد الشعبي يُنهي الجزء الخامس من المحور الغربي
آخر تحديث 21:11:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

العثور على مخطوطات ثمينة تعود إلى آلاف الأعوام في دير مار بهنام في محافظة نينوى

تحرير 31 حيًا جديدًا و"الحشد الشعبي" يُنهي الجزء الخامس من "المحور الغربي"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تحرير 31 حيًا جديدًا و"الحشد الشعبي" يُنهي الجزء الخامس من "المحور الغربي"

تحرير 31 حيًا جديدًا في الموصل
بغداد – نجلاء الطائي

أعلنت قيادة التحالف الدولي، السبت، تنفيذ 10 غارات جديدة على مواقع "داعش"، قرب الموصل وتلعفر في العراق، إضافة إلى 10 غارات أخرى استهدفت مواقع التنظيم قرب مناطق الرقة وعين عيسى ودير الزور ومنبج وتدمر، في سورية، وكشفت قيادة عمليات "قادمون يانينوى" عن تحرير 31 حيًا في المحافظة وسط استمرارها في تطهير الطرق والمباني من المتفجرات، بينما أوضح "الحشد الشعبي"، انتهاء الصفحة الخامسة من عمليات المحور الغربي في عملية تحرير الموصل.

وأوضحت خلية الإعلام الحربي، أن "المحور الجنوبي الغربي لقطعات الشرطة الاتحادية مستمرة بفعاليتها الأمنية واستنزاف العدو من خلال تدمير العجلات المفخخة وقتل الانتحاريين والقيام بعمليات التفتيش وتطهير المباني والطرق من العبوات الناسفة"، مشيرة إلى أن "المحور الشرقي لقطعات الفرقة المدرعة التاسعة واللواء الثالث الفرقة الأولى مستمرة بالتوغّل داخل حي الانتصار وجديدة المفتي والسلام ويونس السبعاوي وفلسطين ومستمرة بتطهير الطرق والمباني للمناطق، وأن محور الزاب لقطعات الفرقة المدرعة التاسعة وقيادة عمليات نينوى مستمرة أيضا بتطهير المناطق المحررة،

وتمكنت قوات جهاز مكافحة الإرهاب من الدخول إلى الساحل الأيسر للمدينة والتوغل في المحور الشرقي والاستمرار بعملية تطهير المناطق المحررة، حيث تمكنت من تحرير حي القادسية الأولى وحي المرور وحي الشيخكية وحي المشراق ورفع العلم العراقي فوق مبانيها وبلغت عدد الأحياء المحررة 31 حياً، وأن قطعات فرقة المشاة 16 في المحور الشمالي، مستمرة بعمليات التطهير للمناطق المحررة أما المحور الغربي لقطعات الحشد الشعبي مستمرة بتطهير البنايات والطرق والبنية التحتية لناحية تل عبطة وأحكام السيطرة على الطرق المؤدية إلى الناحية، وتستمر عمليات تحرير الساحل الأيسر للشرقاط بتطهير المباني والطرق للمناطق المحررة وتأمين وتحصين طريق الحاج علي باتجاه كنعوص الشمالية.

وكشف الحشد الشعبي، عن انتهاء الصفحة الخامسة من عمليات المحور الغربي من عملية تحرير الموصل، مشيرًا إلى أن "الصفحة الخامسة من عمليات المحور الغربي للحشد الشعبي انتهت بتحرير تل عبطة الاستراتيجية"، وذكر بيان لوزارة الدفاع، أن "قيادة طيران الجيش تمكنت ومن خلال الطائرة المسيرة CH4، من تدمير آلية نوع شفل تابعة لمتطرفي داعش وقتل سائقها في قرية الخانوكة جنوب الشرقاط ضمن قاطع عمليات صلاح الدين".

ونفت قيادة العمليات المشتركة، السبت، استهداف قوات الجيش العراقي بضربات جوية خاطئة من قبل طيران التحالف الدولي في محافظة نينوى، وذكرت خلية الإعلام الحربي أن "بعض وسائل الإعلام كشفت عن تعرّض الجيش العراقي لضربات خاطئة من طيران التحالف الدولي وعليه توضّح قيادة العمليات المشتركة أن طيران التحالف الدولي قدم إسنادًا كبيرًا ومازال مستمر بإسناده للعمليات ولم يؤشر أنه ارتكب أي خطأ ضمن قاطع عمليات "قادمون يانينوى"، مهيبة "بوسائل الإعلام أن تتجنب الفبركة والتزييف وسنتخذ الإجراءات القانونية بحق أي وسيلة إعلام تنشر خبرًا كاذبًا"

و نفت الفرقة التاسعة في الجيش، تعرضها إلى قصف من طيران التحالف الدولي في المحور الشرقي لمدينة الموصل، وكانت بعض وسائل الإعلام قد نقلت عن مصدر أمني أن طائرات التحالف الدولي قامت بقصف مواقعًا للفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي ما أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 190 جندياً عراقياً، فضلاً عن تدمير 8 عربات مشاة قتالية من نوع (بي إم بي- 1) وأربع عربات(هامفي)، إلا أن الفرقة المدرعة التاسعة نفت هذا الخبر وعدّته عارياً عن الصحة، ولا تمّت للحقيقة بصلة.


وعثرت قوات الحشد الشعبي، السبت، على مخطوطات ثمينة تعود إلى آلاف الأعوام في دير مار بهنام في منطقة الخضر في محافظة نينوى بعد تحريرها من سيطرة "داعش"، ونقل موقع الحشد الشعبي عن مصدر مطّلع أن "قوات حركة بابليون التابعة للحشد الشعبي عثرت على مخطوطات ثمينة تعود لآلاف السنوات في دير مار بهنام في منطقة الخضر بعد تحريرها"، مبينا أنه "تم تسليم هذه المخطوطات والكتب إلى رئاسة الكنيسة السريانية بحضور رجال الكنيسة"، وأن "هذه المخطوطات الثمينة لا تقدر بثمن لكن أمانة وإخلاص رجال حركة  بابليون دعتهم إلى تسليمها إلى أصحاب الكنيسة".

وأكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الحاجة إلى عقلية تتقبل فكرة التصالح والتعايش السلمي في العراق، وأن "مولد النبي الشريف لحظة أشرق بها النور على البشرية لتمحق الجهل والتخلف واظهر الله الحق ليمحق الباطل لتتهاوى كل إمبراطوريات الشر ولتبرغ الحضارة وهي ولادة خير البشرية وقائد امتنا النبي محمد صلى الله عليه واله"، وأن "المناسبة تجمعنا لان صاحبها أراد أن نلتقي على الهم الذي تعيش امتنا وتدفع ثمنه أجيالنا جراء بعدنا عن خارطة الطريق التي رسمها لنا".

وأشار الجبوري إلى أنه "في القلب غصة لما يحصل للبلد من قبل الإرهاب الذي جاءت به السياسيات الخاطئة "، مبينًا أن "مناسبة المولد النبوي فرصة للتزود بالحل، وأن الكل هنا مطالب بموقف جاد لمواجهة هذه الأزمة وذلك لا يمكن أن يكون بوجود ظاهرة انفلات السلاح، باستطاعتنا أن نجعل من هذه المناسبة فرصة للتكاتف، ولقد كانت منذ فترة طويلة مصدرا للإلهام والتعايش المجتمعي وخاصة بين أهالي بغداد لإثبات هوية العراق الواحدة التي تعانق فيها آهل الأعظمية والكاظمية وهم يحتفلون بهذه الذكرى العطرة".

ودعا الجبوري جميع الأطراف إلى "لقاء وطني يضع حجر الأساس لفكرة التفاهم الوطني الشامل بعد نهاية داعش وتقوم على اعتبارين، وهما المواطنة الصالحة والقانون النافذ، وهذا يعني أن العراقيين متساوون في الحقوق والواجبات"، مشددًا على "ضرورة العمل على إنجاز صيغة للخروج مما نحن فيه واستيعاب الحالة دون الوقوف على المصطلحات ونحتاج إلى عقلية تتقبل فكرة التصالح والتعايش وتذهب إلى طاولة الحوار ".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحرير 31 حيًا جديدًا والحشد الشعبي يُنهي الجزء الخامس من المحور الغربي تحرير 31 حيًا جديدًا والحشد الشعبي يُنهي الجزء الخامس من المحور الغربي



خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates