وزير الخارجية الإمارتي يرأس وفد الإمارات إلى مؤتمر الأطراف cop26 في غلاسكو
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزير الخارجية الإمارتي يرأس وفد الإمارات إلى مؤتمر الأطراف "COP26" في غلاسكو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الخارجية الإمارتي يرأس وفد الإمارات إلى مؤتمر الأطراف "COP26" في غلاسكو

عبدالله بن زايد آل نهيان
دبي - صوت الإمارات

يرأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وفد دولة الإمارات المشارك في محادثات المناخ العالمية التي تستضيفها المملكة المتحدة في مدينة غلاسكو، حيث تلعب الإمارات دوراً محورياً في التواصل مع قادة العالم والوفود المشاركة بشأن التعامل مع تداعيات تغير المناخ والحد منها.

ويشكّل مؤتمر الأطراف "COP26" أحدث فرصة للدول الـ 197 الأعضاء في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ لمناقشة ووضع الأطر الرسمية لخطط تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

وتستضيف المملكة المتحدة بالشراكة مع إيطاليا هذا المؤتمر الذي يستمر لمدة أسبوعين من 31 أكتوبر وحتى 12 نوفمبر القادم، وتشارك فيه وفود من 197 دولة ستركز على اتخاذ إجراءات حاسمة بشأن تغير المناخ ..

وستجدد الإمارات خلال الحدث عرضها لاستضافة مؤتمر الأطراف "COP 28" في عام 2023.

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان : نتطلع إلى التعاون مع المجتمع الدولي للوصول إلى اقتصاد منخفض الكربون يضمن حماية البيئة وتقليل الانبعاثات الكربونية، إضافة إلى خلق فرص اقتصادية دائمة، وسنبقى كذلك شريكاً ملتزماً لدعم جهود العالم في الحد من آثار تغير المناخ، وإيجاد حلول مناخية عملية شاملة من شأنها تحقيق نمو اقتصادي مستدام.

وأضاف سموه: إذا حظينا باستضافة المؤتمر، سنبذل ما بوسعنا ليكون شاملاً ومواكباً لمتطلبات واحتياجات الدول المتقدمة والنامية، وأن يضمن مشاركة جميع القطاعات، بما فيها الحكومية والخاصة والأكاديمية والمجتمع المدني، للتركيز على تبني حلول عملية لتغير المناخ.

وتابع سموه: مع تسارع وتيرة المخاطر المناخية التي تهدد جميع دول العالم، نتعامل مع هذه المسؤولية الكبيرة بكل تواضعٍ وتصميمٍ لدعم المجتمع الدولي من خلال السعي إلى وضع أجندة طموحة للعمل المناخي تركز بالدرجة الأولى على تطبيق الحلول العملية الفعالة، وتسلط الضوء على الفرص المتاحة لإحداث التغيير المنشود.

وأكد سموه : فيما نحتفل باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، فإننا مستمرون ببناء شراكات قوية ترسي دعائم التقدم الاقتصادي والعمل البيئي وحل التحديات العالمية.

/ تركيز راسخ على العمل المناخي الإيجابي / وتمضي دولة الإمارات قدماً في مسيرتها الطموحة لبناء اقتصاد منخفض الكربون يسهم في حماية البيئة وتقليص الانبعاثات وتوفير الفرص الاقتصادية المستدامة .. ونجحت الدولة في اتخاذ عدد من الخطوات غير المسبوقة على المستويين الإقليمي والعالمي بفضل التزامها الراسخ بالحد من الانبعاثات الكربونية، حيث أطلقت المبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي 2050، وكجزء من هذه المبادرة، تخطط الإمارات لاستثمار 600 مليار درهم في مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة بحلول عام 2050.

وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي : بفضل رؤية الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومن خلال توجيهات القيادة الرشيدة، تحرص دولة الإمارات على التعاون مع المجتمع الدولي لإرساء مبادئ الاستدامة في جميع القطاعات ..

واستثمرت الدولة على مدار السنوات الـ 15 الماضية بشكل كبير في التقنيات النظيفة التي تساعد في الحد من تداعيات تغير المناخ والتكيف معها، وذلك بالتوازي مع تنويع الاقتصاد وتطوير قطاعات جديدة، وخلق وتعزيز فرص النمو الاقتصادي والاجتماعي .. ونركز على تسريع التقدم في الحلول والتقنيات النظيفة القابلة للتطبيق على نطاق تجاري واسع لتعزيز إدارة الموارد والأمن الغذائي والمائي .. ويتوافق هذا النهج بشكل وثيق مع مبادرتنا الاستراتيجية سعياً لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050، والتي ستحدد فرص النمو في المرحلة التالية من مسيرتنا التنموية من خلال تطوير مجالات معرفية جديدة، وقطاعات جديدة، ومهارات جديدة، وفرص عمل جديدة.

وبالحديث عن عرض الإمارات لاستضافة مؤتمر الأطراف "COP28"، أضاف معاليه : سنستفيد من علاقاتنا الدولية وخبرتنا في تنظيم الفعاليات التي تركز على معالجة التحديات العالمية، والجمع بين الأطراف المعنية، وذلك من أجل تسريع الحلول المناخية التي تحمي البيئة وتدعم قطاعات الأعمال في الوقت نفسه.

وتماشياً مع التزام الدولة بالتحول في قطاع الطاقة، أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" عن توقيعها اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة مياه وكهرباء الإمارات تحصل بموجبها على جميع احتياجات شبكتها الكهربائية من خلال الكهرباء المُنتَجة من مصادر الطاقة النووية والشمسية النظيفة ابتداءً من يناير 2022، الأمر الذي يتماشى مع المبادرة الاستراتيجية للإمارات سعياً لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

وفي هذا السياق، قالت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة : لطالما حرصت دولة الإمارات على المساهمة في التصدي للتحديات العالمية انطلاقاً من إيمانها العميق بدورها البناء على الساحة العالمية، ونحن على ثقة بأن العمل المشترك هو الوسيلة الأمثل لإحراز التقدم المنشود، وتحظى هذه المنهجية الطموحة بدعم من التزامنا المتواصل بأن نكون في مقدمة الجهود الرامية للتصدي لتداعيات تغير المناخ في المنطقة، كما أننا نركز على تسخير سجلنا الحافل في العمل المناخي وإيجاد الحلول المستدامة المبتكرة لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.

/ دور بناء على الساحة العالمية / وكانت دولة الإمارات أولى بلدان المنطقة التي تصادق وتوقع على اتفاق باريس للمناخ في عام 2015، والذي التزمت الدول الموقعة عليه بالعمل للإبقاء على ارتفاع درجة حرارة الأرض بمقدار 1.5 درجة مئوية مقارنة بمستويات ما قبل العصر الصناعي بحلول العام 2030 .. كما كانت الإمارات أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعلن التزامها بتقليص الانبعاثات ضمن مختلف النشاطات الاقتصادية.

ونتيجة لهذه الرؤية المستقبلية، تفخر دولة الإمارات اليوم باحتضان وتشغيل ثلاث من أكبر محطات الطاقة الشمسية وأقلها تكلفة حول العالم - ومنها محطة "نور أبوظبي" التي تقع في منطقة سويحان بإمارة أبوظبي وتعد أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية قيد التشغيل حول العالم، وتضم 3.2 مليون لوح شمسي وتولد 1.2 جيجا واط من الطاقة الكهربائية ..

وتساهم هذه المحطة بالحؤول دون انبعاث 1 مليون طن متري من الكربون سنوياً، ما يعادل إزالة 200 ألف سيارة عن الطرقات.

/ مبادرات نوعية سباقة / وتعد دولة الإمارات الأولى في المنطقة في تطبيق تقنيات التقاط الكربون في القطاع الصناعي .. ففي عام 2016، تعاونت شركة بترول أبوظبي الوطنية /أدنوك/ مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" لإطلاق مشروع "الريادة"، أول منشأة لالتقاط واستخدام وتخزين الكربون على المستوى التجاري التي تلتقط 0.8 مليون طن من ثاني أوكسيد الكربون من شركة حديد الإمارات.

وتنفرد دولة الإمارات أيضاً بكونها أول دولة عربية تستفيد من الطاقة النووية ذات الانبعاثات الصفرية .. وعند استكمال مفاعلاتها الأربعة، يتوقع لمحطة براكة للطاقة النووية أن تلبي 25% من احتياجات الطاقة الكهربائية في دولة الإمارات دون انبعاثات.

ويتزايد كذلك استخدام أنظمة الزراعة المغلقة في دولة الإمارات، ومنها المزراع العمودية المؤتمتة التي تعزز الأمن الغذائي وتساهم في التحول الى نظم غذائية أكثر استدامة.

/ استراتيجية ثلاثية المحاور لتحقيق التحول في قطاع الطاقة / وستتمكن دولة الإمارات من تلبية حاجتها للطاقة الكهربائية في المستقبل من خلال مزيج يشمل الغاز والطاقة الشمسية والنووية.

وقالت معالي مريم المهيري: دولة الإمارات سباقة أيضاً على صعيد الطاقات الجديدة صفرية الانبعاثات مثل الهيدروجين، وذلك في إشارة إلى امتلاك دولة الإمارات كافة المقومات اللازمة والمزايا المنافسة لتصبح من أكبر المنتجين العالميين للهيدروجين منخفض الكربون بأقل التكاليف.

وفي ضوء الأهمية المحورية لتقليص الانبعاثات، وهو جانب سيشكل محوراً رئيسياً من الحوارات التي سيشهدها مؤتمر الأطراف السادس والعشرين، تمضي دولة الإمارات قدماً نحو تبني منهجية شاملة للعمل المناخي.

وقالت معالي مريم المهيري: ندرك أن القطاع الزراعي وإنتاج الغذاء يقف وراء أكثر من ثلث الانبعاثات العالمية، لذا تعاونا مع الولايات المتحدة الأمريكية للإعلان عن "مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ" العالمية الرامية إلى تكثيف وتسريع الجهود العالمية للابتكار والاستثمار في البحث والتطوير ضمن جميع جوانب التقنيات الزراعية الذكية.

وتهدف "مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ"، المبادرة الإماراتية - الأمريكية المشتركة المزمع إطلاقها خلال مؤتمر الأطراف السادس والعشرين، إلى تشجيع العمل المناخي الذي يسهم بإحداث نقلة نوعية في القطاع الزراعي، ودعم الزراعة لتصبح واحدةً من حلول التصدي للأزمة المناخية، وتعزيز مرونتها، وخلق فوائد مشتركة من العمل المناخي.

وسيتم إطلاق المبادرة خلال مؤتمر الأطراف "COP26" بدعم أكثر من 30 دولة، و"مؤسسة بيل وميليندا غيتس"، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة /FAO/ .. وتهدف دولة الإمارات من خلال هذه المبادرة إلى دعم الاستثمارات الزراعية الملحّة، ومعالجة تحديات الغذاء العالمية، وزيادة النمو الاقتصادي المستدام .. وستعلن دولة الإمارات في نوفمبر القادم عن مبادرات رائدة أخرى تتماشى مع خطط العمل المناخي للمجتمع الدولي.

/ الشراكات تمهد لنجاح العمل المناخي / وتعتبر الشراكات مرتكزاً رئيسياً لدولة الإمارات والعالم عموماً لإيجاد حلول فعالة لقضية التغير المناخي، فقد استثمرت 16.8 مليار دولار في مشاريع الطاقة المتجددة في ست قارات، وهي تستضيف المقر الدائم للوكالة الدولية للطاقة المتجددة /آيرينا/ منذ عام 2019، وذلك ضمن نهج مد جسور التواصل والتعاون مع المجتمع الدولي سعياً لتحقيق تقدم فعلي يلبي مصالح جميع الأطراف.

وبفضل الجهود التي بذلتها لتحقيق الريادة الإقليمية في العمل المناخي والتحول نحو نظم الطاقة وبيئات الحياة الأكثر استدامة، باتت دولة الإمارات اليوم في صدارة دول العالم على مستوى العمل المناخي الإيجابي .. كما أنها ملتزمة باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ منذ عام 1995 .. وقبل ذلك، كانت الإمارات من الموقعين على اتفاقية فيينا لحماية طبقة الأوزون، وبروتوكول مونتريال بشأن المواد المستنزفة لطبقة الأوزون، وضمّت صوتها في عام 2005 إلى 191 دولة أخرى وافقت على بروتوكول كيوتو الملحق باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

وفي عام 2019، استضافت أبوظبي النسخة الأولى من "اجتماع أبوظبي للمناخ" تأكيداً على جهودها المحلية ودعمها العالمي للكوكب والاقتصاد والإنسانية.

وإلى جانب إثراء الحوارات المحلية عبر تنظيم الحوار الإقليمي للتغير المناخي في شهر أبريل الماضي، شارك وفد إماراتي هذا العام في قمة القادة الافتراضية حول المناخ، التي استضافها الرئيس الأمريكي جو بايدن تمهيداً لمؤتمر الأطراف السادس والعشرين.

ويأتي تطلع دولة الإمارات لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ تأكيداً على العمل المناخي الجاد والطموح والمستمر الذي تبذله الدولة، لاسيما أنها تواصل دعوة الحكومات والشركات ومنظمات المجتمع المدني للتعاون والتكاتف لإطلاق الحلول المناخية العملية، ورفع سقف الطموحات وخلق مسار مستدام ودائم للنمو الاقتصادي.

يضم وفد الدولة المشارك في هذا الحدث ممثلين عن الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية والعديد من مؤسسات القطاع الخاص، وذلك بالتنسيق بين وزارة التغير المناخي والبيئة ومكتب المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي.

وسيسلط الوفد الضوء على سجل الإمارات المتميز بمجال العمل المناخي على مدى ثلاثة عقود، وسيجدد عرضها لاستضافة مؤتمر الأطراف "COP28" في عام 2023.

قد يهمك ايضاً

وزير الخارجية الإماراتي يترأس اجتماع اللجنة العليا لمواجهة غسل الأموال

الإمارات تستضيف وفداً من وزارة الخزانة الأميركية لمناقشة جهود مواجهة غسل الأموال

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجية الإمارتي يرأس وفد الإمارات إلى مؤتمر الأطراف cop26 في غلاسكو وزير الخارجية الإمارتي يرأس وفد الإمارات إلى مؤتمر الأطراف cop26 في غلاسكو



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 10:27 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

الجلسرين يساعد في شفاء الجروح وإصلاح الأنسجة

GMT 22:52 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أطعمة ظاهرها الصحة وباطنها المرض أبرزها العسل والزبادي

GMT 10:18 2018 الأربعاء ,25 تموز / يوليو

الإمارات تصنع السلام

GMT 21:17 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

مهنّد كوجاك يلمع اسمه في عالم الموضة لموهبته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates