اتفاق يقضي بتهجير المقاتلين وعوائلهم من دمشق إلى الشمال السوري بدون طرف ضامن
آخر تحديث 14:32:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تنظيم "داعش" يجبر معتقلين لديه في ريف دير الزور على شراء ملابس شرعية باكستانية

اتفاق يقضي بتهجير المقاتلين وعوائلهم من دمشق إلى الشمال السوري بدون طرف ضامن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اتفاق يقضي بتهجير المقاتلين وعوائلهم من دمشق إلى الشمال السوري بدون طرف ضامن

تهجير المئات من المقاتلين وعوائلهم من ضواحي دمشق إلى الشمال السوري
دمشق - نور خوام

استهدفت الفصائل مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، في ريف إدلب الشمالي الشرقي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة، ولا تزال المعارك متواصلة بعنف بين الفصائل المدعومة من القوات والدبابات التركية من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في عدة محاور في ريف حلب الشمالي الشرقي، حيث تمكنت الفصائل من التقدم

والسيطرة على قرية دويبق التي تبعد نحو كيلومترين ونصف عن بلدة دابق ذات الرمزية الدينية لدى تنظيم "داعش"، وبذلك تكون الفصائل قد أمنت تواجدها على محورين مشرفين على بلدة دابق، هما محور دويبق ومحور تركمان بارح، فيما تحاول استعادة السيطرة على بلدة احتيملات التي خسرتها يوم أمس بعد ساعات من السيطرة عليها، نتيجة انفجار ألغام في البلدة و الاشتباكات مع التنظيم الذي يحاول منعها من السيطرة على البلدة التي تشكل أهمية دينية كبيرة لديه

وجددت الطائرات الحربية قصفها لمناطق في أحياء حلب الشرقية، ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص على الأقل في حيي الأنصاري الزبدية، ليرتفع إلى 11 على الأقل عدد القتلى الذين قضوا اليوم بالإضافة لسقوط عدد من الجرحى ووجود مفقودين، في قصف جوي وقصف للقوات الحكومية على مناطق في أحياء الفردوس والزبدية والأنصاري ومناطق أخرى في أحياء حلب

الشرقية، كما قصفت الطائرات الحربية مناطق في أحياء الميسر وبستان القصر وباب النيرب، ما أسفر عن سقوط جرحى ومعلومات مؤكدة عن قتلى فيها، في حين قصفت القوات الحكومية مناطق في أرض الحمرا الواقعة في شمال الأحياء الشرقية لمدينة حلب، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، كذلك استشهد 4 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون بجراح متفاوتة

الخطورة، جراء سقوط قذائف على مناطق في شارع التلل ومنطقة المنشية ومحيط محطة بغداد وأحياء السيد علي والحميدية وحلب الجديدة في الأحياء الغربية التي تسيطر عليها القوات الحكومية بمدينة حلب، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، أيضاً استهدفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة كفرناها في ريف حلب الغربي، ما أسفر عن أضرار

مادية، ومعلومات عن سقوط قتلى جرحى، كذلك تستمر الاشتباكات العنيفة في حي الشيخ سعيد بالقسم الجنوبي من الأحياء الشرقية لمدينة حلب، بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعراقية من جانب، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جانب آخر، حيث تمكنت حركة النجباء العراقية المساندة للقوات الحكومية من أسر 3 مقاتلين من الفصائل، بينما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة عندان في ريف حلب الشمالي، كما استهدفت الفصائل بصاروخ موجه قاعدة كورنيت للقوات الحكومية في منطقة الملاح في ريف حلب الشمالي، ما اسفر عن تدميرها ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف القوات الحكومية.

ودارت اشتباكات في ريف مدينة منبج بالقرب من منطقة مقطع كبير، بين تنظيم "داعش" من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية ومجلس منبج العسكري من جهة أخرى، بالتزامن مع استهدافات متبادلة، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين.

وأصيب شخص بجراح جراء انفجار لغم زرعه تنظيم "داعش" في وقت سابق بآلية زراعية كان يقودها في منطقة المالحة في ريف الحسكة الجنوبي، كذلك أصيب طفل دون الـ 14، بجراح إثر استهدافه من قبل حرس الحدود التركي خلال رعيه الأغنام في أطراف قرية كسرى شرق مدينة رأس العين (سري كانيه) عند الحدود السورية – التركية، وتجددت الاشتباكات بين القوات

الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في حي الصناعة ومحيط مطار دير الزور العسكري، وسط قصف القوات الحكومية والطائرات الحربية لمناطق الاشتباك، ومناطق سيطرة التنظيم في دير الزور، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، واستهدفت الفصائل بصاروخ موجه دبابة للقوات الحكومية في منطقة حاجز

السعدو في ريف حماة الشمالي الشرقي، فيما استهدفت الفصائل قاعدة كورنيت للقوات الحكومية شمال قرية كوكب في ريف حماة الشمالي، ما أسفر عن تدميرها، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في مدينة صوران في ريف حماة الشمالي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، ومناطق أخرى في بلدة السعن الأسود في ريف حمص الشمالي، عقبه استهدفت الفصائل تمركزاً للقوات الحكومية في منطقة حاجز سوق الغنم في ريف حمص الشمالي، فيما تجددت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في محور قصر الحير في ريف حمص الشرقي، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وسقطت عدة قذائف أطلقتها الفصائل على مناطق في مخيم الوافدين القريب من مدينة دوما بالغوطة الشرقية، فيما قصفت القوات الحكومية مناطق في مخيم خان الشيح بالغوطة الغربية، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة، ولا تزال مستمرة عمليات إنقاذ ناجين من تحت أنقاض المباني المدمرة وانتشال جثث الضحايا من تحتها، في حي بستان القصر بمدينة حلب، جراء الغارات

الجوية التي استهدفت الحي أمس، حيث ارتفع إلى 55 على الأقل بينهم 7 أطفال و5 مواطنات عدد القتلى الذين تم توثيقهم خلال الـ 48 ساعة الفائتة، بالإضافة لإصابة وفقدان عشرات آخرين، نتيجة القصف على أحياء الفردوس وبستان القصر والقاطرجي والزبدية والأنصاري ومناطق أخرى في القسم الشرقي بمدينة حلب، ووثق المرصد مقتل 44 مواطناً على الأقل بينهم

7 اطفال و5 مواطنات في الغارات الجوية التي استهدفت أمس أحياء بستان القصر والقاطرجي والفردوس، فيما وثق المرصد السوري اليوم، مقتل 11 مواطناً جراء قصف للقوات الحكومية والطائرات الحربية على أحياء الفردوس والزبدية والأنصاري في القسم الشرقي من المدينة، ولا يزال عدد القتلى مرشحاً للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، ووجود مفقودين تحت الأنقاض لا يزال البحث جارياً عنهم من قبل فرق الإنقاذ، إضافة لوجود جرحى بحالات خطرة، وسط تناقص القدرات الطبية في هذه الأحياء على إسعاف وإنقاذ بعض الحالات

الحرجة، جراء نقص المواد الطبية وانعدام بعض الاختصاصات في المشافي المتبقية في المدينة، و لا تزال الإجراءات مستمرة في منطقتي قدسيا والهامة بين الفصائل المتواجدة في المنطقتين الواقعتين بضواحي العاصمة دمشق، وبين القوات الحكومية، حيث يجري الاتفاق بين طرفيه دون وجود طرف ثالث يضمن سير تنفيذ بنوده، وبدأت الفصائل اليوم في قدسيا

والهامة بتسليم سلاحها المتوسط والثقيل، على أن يتم خلال الـ 48 ساعة القادمة تسليم المقاتلين لسلاحهم الفردي، ومن ثم البدء بعملية نقل نحو 150 مقاتل مع المئات من أفراد عوائلهم، على متن حافلات إلى محافظة إدلب والشمال السوري، في حين سيتم "تسوية أوضاع" أكثر من 300 مقاتل، كما ستقوم القوات الحكومية بالدخول إلى منطقتي قدسيا والهامة وتستلم كافة النقاط التي كان يتمركز فيها مقاتلو الفصائل.

وبدأ التوتر في منطقتي قدسيا والهامة منذ الـ 21 من شهر أيلول / سبتمبر الفائت، بين القوات الحكومية والفصائل، ليتطور إلى قتال دار بين الطرفين وقضى خلاله عدد من مقاتلي الفصائل وقتل عدد من عناصر القوات الحكومية في حين استشهد مواطنون مدنيون في القصف الجوي والقصف من قبل القوات الحكومية على المنطقين، وتتواصل الاشتباكات في محور شارع

بيروت بمخيم اليرموك جنوب العاصمة، بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر، وسط قصف متبادل بين الطرفين، في حين سقطت قذيفة صاروخية على منطقة في حي المهاجرين وسط العاصمة، ومعلومات عن سقوط جرحى، وقصف الطيران الحربي أماكن في بلدة السحارة في ريف حلب الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية،

في حين قصفت طائرات حربية مناطق في أحياء بعيدين والشيخ فارس وبستان الباشا مناطق في مدينة القسم الشرقي بمدينة حلب، ما أسفر عن سقوط جرحى، ولم ترد معلومات إلى الآن عن قتلى، فيما قصفت القوات الحكومية مناطق في حي الحيدرية بمدينة حلب، دون أنباء عن إصابات، أما في محافظة دير الزور، فقد أفيد عن قيام تنظيم "داعش" في ريف دير الزور

الشرقي، بإجبار موقوفين لديه على شراء ملابس باكستانية، وفي التفاصيل فإن "الحسبة" في تنظيم "الداعش"، تعمل على إجبار "المخالفين باللباس الشرعي" من الرجال، لشراء "لباس شرعي" من "الزي الباكستاني"، مقابل مبلغ مالي قدره نحو 6 آلاف ليرة سورية، حيث يشترط التنظيم على "المخالفين" شراء اللباس مقابل الإفراج عنهم.

وارتفع إلى 6 عدد الغارات التي نفذتها طائرات حربية على مناطق في بلدة داعل في ريف درعا الشمالي، ما أسفر عن أضرار مادية، نفذت طائرات حربية عدة غارات على أماكن في محيط منطقة الصوامع ببادية تدمر الشرقية، بينما استهدفت الفصائل تمركزات للقوات الحكومية في قرية المختارية في ريف حمص الشمالي، ومعلومات عن خسائر بشرية، قصفت القوات

الحكومية بستة صواريخ مناطق في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، ما أسفر عن سقوط 3 قتلى وإصابة آخرين بجراح، وتشهد الغوطة الشرقية منذ فجر اليوم قصفاً جوياً مكثفاً مترافقاً مع قصف صاروخي على مناطق في دوما وعربين وسقبا وزملكا وكفربطنا، ومناطق أخرى في الغوطة الشرقية، حيث كانت الطائرات الحربية نفذت نحو 40 غارة مستهدفة المناطق سابقة الذكر، والتي أدت لسقوط نحو 30 قتيلاً وجريحاً، بينما قضى مقاتل من الفصائل متأثر بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع تنظيم "داعش" في القلمون الشرقي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتفاق يقضي بتهجير المقاتلين وعوائلهم من دمشق إلى الشمال السوري بدون طرف ضامن اتفاق يقضي بتهجير المقاتلين وعوائلهم من دمشق إلى الشمال السوري بدون طرف ضامن



خطفت الأنظار بإطلالتها التي ستكون موضة في 2020

نيكول كيدمان تتألق بفستان سهرة أسود يرمز للأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العديدُ من سيدات هوليوود على حضور حفل Elle حيث ظهرن بفساتين ذات اللون الأسود والذي يرمز للأناقة وتألّقت العديد من الحاضرات للحفل وظهرن في غاية الجاذبية والأناقة. وكان من بين النجمات الحاضرات سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان ومارجوت روبي وغوينيث بالترو ونيكول كيدمان التي استطاعت أن تخطف الأنظار بإطلالتها بـTuxedo Dress التي يبدو وأنها ستكون موضةً في فصلي الخريف والشتاء لعام 2020. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي وجاءت إطلالة نيكول كيدمان بفستان سهرة أسود من Ralph Lauren "رالف لورين" وهو فستان أنيقٌ مبطّن بأكمام مميزة وتفاصيل متداخلة ونسّقته بارتداء الصنادل المزخرفة من سيرجيو روسي. ولكن ما لفت الأنظار في إطلالة نيكول كيدمان في هذا الحفل أن هذا الفستان ظهرت به الفنانة المصرية وفاء عام...المزيد

GMT 14:29 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
 صوت الإمارات - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 06:07 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

يوسف يوراري بولسن يقود الدنمارك لفوز ثمين على سويسرا

GMT 08:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السويد تُكرم إبراهيموفيتش بـ "تمثال برونزي" في مالمو

GMT 08:11 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بمرور 4 أعوام على تعيين كلوب مدرباً للريدز

GMT 07:50 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب أرسنال يكشف عن سبب رفضه للتدريب في الدوري الممتاز

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates