مجزرة في الحسينية في حمص والحكومة تتمكن من أجزاء واسعة من وادي السياح
آخر تحديث 01:22:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الحر" يستهدف مطاري حلب ودمشق ويسيطر على سرية في موروك "حماة"

مجزرة في الحسينية في حمص و"الحكومة" تتمكن من أجزاء واسعة من وادي السياح

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجزرة في الحسينية في حمص و"الحكومة" تتمكن من أجزاء واسعة من وادي السياح

مجزرة في الحسينية في حمص
دمشق - جورج الشامي

تعرض مطاري دمشق وحلب الدوليان لضربات من قوات الجيش الحر، فيما تحدث ناشطون عن مجزرة جديدة ارتكبتها القوات الحكومية مدعومة بعناصر من حزب الله بحق الأطفال والنساء في الحسينية في ريف حمص في حين سيطرت قوات الحكومة على أجزاء واسعة من حي وادي السايح في حمص، وفي حماة سيطر "الحر" على سرية عسكرية عند الأطراف الشمالية لبلدة مورك وغنم منها أسلحة متنوعة.
   شهدت العاصمة السورية دمشق الخميس حسب شبكة شام الإخبارية قصفاً بقذائف الهاون والمدفعية على أحياء جوبر وبرزة والقابون واشتباكات عنيفة في بساتين حي برزة، فيما تصدى الجيش الحر لقوات الحكومة عند محاولتهم اقتحام معمل الصابون الذي يقع قرب كراجات القابون. وذكر ناشطون أن "الحر" استهدف مطار دمشق الدولي بعدد من قذائف الهاون، فيما لم تصل معلومات عن خسائر حتى الآن.
  وفي الريف الدمشقي قصف من الطيران الحربي على مدينة يبرود وقصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على مدن وبلدات خان الشيح وبساتين المليحة وجبال وادي بردى وأطراف قرية افرة والجرد وزملكا والزبداني وداريا ومعضمية الشام وحرستا وعلى مناطق عدة في الغوطة الشرقية.
  وقال المركز الإعلامي السوري إن معارك عنيفة دارت على جبهة العتيبة في ريف دمشق بين الجيش الحكومي والجيش السوري الحر، وأفاد ناشطون بأن مقاتلين من لواء الإسلام تمكنوا من استهداف مقر القوات الحكومية في العتيبة، ومن تدمير دبابة وقتل من فيها.
  كما أفادت شبكة شام الإخبارية بأن النظام قصف بالطيران الحربي والمدفعية الثقيلة مدينة يبرود وجبال وادي بردى وأطراف قرية أفرة والجرد ومدن الزبداني وداريا ومعضمية الشام ومناطق عدة في الغوطة الشرقية.
  وفي داريا، قالت لجان التنسيق المحلية إن رتلاً عسكرياً توجه من مطار المزة في محاولة لاقتحام المدينة، في وقت دارت فيه اشتباكات تمكن على إثرها الجيش الحر من السيطرة على عدد من المباني في داريا.
  وفي حمص قالت شام إن قصفاً من الطيران الحربي استهدف أحياء حمص القديمة بالتزامن مع قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة يستهدف المنطقة وإطلاق نار عشوائي من قبل قوات النظام باتجاه المباني السكنية في حي الوعر، والقصف العنيف براجمات الصواريخ على مدينة الرستن كما اقتحمت القوات الحكومية مدعومة بقوات حزب الله اللبناني قرية الحسينية في ريف حمص الجنوبي.
وأشار المرصد إلى أن القوات الحكومية سيطرت على أجزاء واسعة من حي وادي السايح في حمص، ويتقدم بحذر في هذا الحي الذي يشهد اشتباكات عنيفة ويتعرض للقصف.
 فيما تتعرض الحسينية في ريف حمص إلى هجوم من قبل قوات الحكومة وحزب الله، وأنباء عن مجازر كبيرة في حق الأطفال والنساء، والأهالي يوجهون نداءات استغاثة.
   وفي حماة ذكرت شبكة شام أن قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة شهدته بساتين مدينة كفرزيتا، كما تمكن الجيش الحر من السيطرة على كتيبة تابعة للقوات الحكومية شمال شرق بلدة مورك وعلى حاجز المداجن القريب منها.
  وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن اشتباكات عنيفة دارت فجر الخميس بين مقاتلين من الجيش الحر والقوات الحكومية في محيط سرية عسكرية عند الأطراف الشمالية لبلدة مورك بريف حماة وسط البلاد.
  وذكر المرصد في بيان له أن مقاتلي الجيش الحر سيطروا إثر تلك الاشتباكات على السرية واستولوا على الأسلحة والذخائر التي كانت فيها.
كما قام "الحر" بتحرير حاجزي الكتيبة والمداجن الواقعين على الطريق الدولي بين مورك وخان شيخون وقد غنم 3 دبابات تي 72 و4 رشاشات دوشكا وكمية من الذخيرة وقتل عدداً كبيراً من جنود الحكومة وشبيحته ودمروا مباني الحواجز.
وقال المرصد إن عدداً من القوات الحكومية قتل بينما اندلعت النيران في آليات عسكرية داخل السرية، كما تعرضت بلدة كفرنبودة في ريف حماة للقصف من قبل القوات الحكومية فجر الخميس.
وفي حلب اشتباكات في حي باب أنطاكية وفي محيط مطاري حلب الدولي والنيرب العسكري بين الجيش الحر وقوات الحكومية، وقصف صاروخي على بلدة تيارة في ريف حلب الشرقي واشتباكات عنيفة في الريف الشمالي عند جبل شويحنة وبلدة معارة الأرتيق بين الجيش الحر وقوات النظام المدعومة بقوات حزب الله اللبناني.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن بلدة أعزاز وأطراف مطار منغ العسكري في حلب تعرضت للقصف بالطيران الحربي بعد منتصف الليل فجر الخميس، مما أدى إلى سقوط جرحى بالإضافة لأضرار مادية في بلدة أعزاز.
   وأوضح أن اشتباكات دارت بين مقاتلين من الجيش الحر والقوات الحكومية في محيط قريتي الدويرنة والنقارين عند أطراف مدينة حلب شمال البلاد.
  وقالت الشبكة إن هناك اشتباكات مستمرة داخل الفرقة 17 شمال مدينة الرقة بين الجيش الحر والقوات الحكومية، وأفاد بوجود اشتباكات بينهما على أطراف حي طريق السد في منطقة المحطة في درعا.
  وتحدثت عن قصف من الطيران الحربي على حي الصناعة بالتزامن مع قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة يستهدف أحياء دير الزور المحررة، كما أشارت إلى تجدد القصف براجمات الصواريخ على مدينة سراقب في ريف إدلب.
  وفي درعا قصف بالمدفعية الثقيلة على حي طريق السد وسط اشتباكات بين الجيش الحر والقوات الحكومية على أطراف حي طريق السد في منطقة المحطة في درعا، وتجدد القصف العنيف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على مدينة إنخل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجزرة في الحسينية في حمص والحكومة تتمكن من أجزاء واسعة من وادي السياح مجزرة في الحسينية في حمص والحكومة تتمكن من أجزاء واسعة من وادي السياح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجزرة في الحسينية في حمص والحكومة تتمكن من أجزاء واسعة من وادي السياح مجزرة في الحسينية في حمص والحكومة تتمكن من أجزاء واسعة من وادي السياح



خلال تسلُّمها وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE"

كيرا نايتلي تتألّق ببدلةً مِن التويد مِن "شانيل"

لندن – صوت الإمارات
تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة.   أقرأ أيضا : فيكتوريا بيكهام في إطلالة مميزة خلال قيامها بالتسوق في سيدني ألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت

GMT 14:55 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 صوت الإمارات - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 11:01 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 صوت الإمارات - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 12:33 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019
 صوت الإمارات - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019

GMT 17:28 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

"الكنغر" في أستراليا للباحثين عن المغامرات البرية
 صوت الإمارات - "الكنغر" في أستراليا للباحثين عن المغامرات البرية

GMT 14:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي
 صوت الإمارات - الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 08:16 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

نجم أتلتيكو مدريد الإسباني يُوافق على عرض ميلان الإيطالي

GMT 08:12 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"برشلونة يحسم صدارته للمجموعة الثانية في "دوري الأبطال

GMT 08:22 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بريدراج مياتوفيتش يُؤكّد أنّ إيسكو تحوَّل إلى لا شيء

GMT 23:52 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مورينيو يؤكد أن دي خيا أفضل حارس في العالم

GMT 08:52 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أتلتيكو ودورتموند يلحقان بركب المتأهلين لدور الستة عشر

GMT 20:51 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

فريق برشلونة يثير قلق اللاعب الهولندي دي يونج

GMT 11:52 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

إيهاب يُشير إلى أسباب فوزه بذهبيات بطولة العالم

GMT 16:35 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

داليا إبراهيم تكشف كواليس قبولها تجسيد دور شادية

GMT 03:53 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

شركة أميركية تزيد ثمن دواء سرطان الدماغ بنسبة 1400%

GMT 17:23 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

"سكودا رابيد" الجديدة سيارة العائلة بأسعار تنافسية
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates