السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني
آخر تحديث 08:21:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أشاد بدور البرادعي وحمّل الإخوان مسؤولية العنف

السلمي: حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السلمي: حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني

نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور علي السلمي،
القاهرة - علي رجب

وضع نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور علي السلمي، ملاحظات على المشهد السياسي، وفي مقدمتها إشادته بتنازل رئيس حزب الدستور الدكتور محمد البرادعي عن رئاسة الحكومة، عقب موقف "النور" والذي اعتبر إهدار فرصة تاريخية للحزب في الاندماج في الحياة المصرية، متهما جماعة الإخوان بأنها ستجر البلاد إلى العنف.   وقال السلمي تنازل الدكتور محمد البرادعي عن منصب رئيس الحكومة القادمة موقف يحسب له في ظل هذه الظروف الصعبة، بعد تعنت حزب النور ورغبة المستشار عدلي منصور الرئيس المؤقت للبلاد والقوى السياسية في لم الشمل، مضيفا أن البرادعي قام بلعب دور كبير في الحصول على الموافقة المبدئية من الدكتور زياد بهاء الدين لتولي المنصب والذي اعترض عليه "النور" أيضا.
وأوضح أن التعقيد الحالي في المشهد السياسي بسبب محاولة القوى السياسية التوافق وعدم حدوث مزيد من الفرقة، مضيفا أن حزب النور أضاع على نفسه فرصة تاريخية للاندماج في النسيج الوطني ولعب دور فعال في الحياة السياسية بعد إعلانه الانسحاب من المشاركة في خارطة الطريق.
  وأضاف "حزب النور عقد النية على الانسحاب من المشاركة في خارطة الطريق قبل أحداث دار الحرس الجمهوري، إلا أنه الآن يتعلل بهذه الأحداث وهذا بمثابة مغالطة غير مقبولة وخير شاهد المداخلات التليفزيونية التي يجريها خالد علم الدين الذي طرد من القصر الجمهوري في حكم محمد مرسي، وتعامل معاملة غير كريمة حتى وصل به الأمر أنه بكى أمام الكاميرات التليفزيونية، والآن يدافع عن الإخوان".
   وتابع السلمي "حزب النور يحاول أن يدافع عن الإخوان ويرد غيبتهم متناسيا أنهم لم يغيبوا عن المشهد وموجودون في الشارع ويقتلون المواطنين الآمنين ويهددون الجيش والشعب بأحداث العنف، أن قيادات الجماعة يقومون بترويع المصريين مثلما يفعل محمد البلتاجي وصفوت حجازي".
   وقال "الغباء السياسي والموضوعي لجماعة الإخوان المسلمين وعدم المعرفة الحقة بالدين الإسلامي جعل الشواهد تدل أنهم خرجوا عن الدين الإسلامي الحق بإراقة الدماء، لا يجاهدون في سبيل الله، بل هم أعداء الله ودينه، سيكون جزاؤهم فى الدنيا والآخرة جهنم، غباؤهم وصل بهم إلى أنهم تصوروا أن الجيش بتاريخه سينهزم أمام تهمة ضالة ويتنازل عن سنده للشعب مقابل إرضاء هذه الفئة".
  وشدد نائب رئيس الوزراء الأسبق "الإخوان يمثلون نموذجا من الإجرام والتخبط والغباء الذي يستدعي فئة ضالة على جيشها، ومتصورين مهما كانت الأعداد باعتصام مؤيديهم قادرون على كسر شوكة الجيش المصري الذي يسانده الشعب، الذي حاولوا العدوان عليه بالتخابر مع البعض في الخارج ضد مصالحه، لذا فإن هذا العدوان كان كفيلا بإفشال المخطط الشيطاني والإجرامي الموجه لصدور وقيم المصريين الثابتة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

الملكة ليتيزيا في إطلالة ساحرة خلال حفل الاستقبال

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين. و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة. واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي. والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 14:02 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي تظهر بـ"البكيني" خلال جلسة تصوير في المكسيك
 صوت الإمارات - إياكونتي تظهر بـ"البكيني" خلال جلسة تصوير  في المكسيك

GMT 14:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 صوت الإمارات - مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 13:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور
 صوت الإمارات - الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يلقى عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 صوت الإمارات - ترامب يلقى عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 14:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يرفضون مضمون تقرير "بزفيد نيوز"
 صوت الإمارات - مشرعون أميركيون يرفضون مضمون تقرير "بزفيد نيوز"

GMT 18:15 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 صوت الإمارات - قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 14:16 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 صوت الإمارات - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 05:06 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

جولة ساحرة داخل أحد المنازل العصرية والأنيقة في الصين
 صوت الإمارات - جولة ساحرة داخل أحد المنازل العصرية والأنيقة في الصين

GMT 22:15 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

"ريال مدريد" يسعى للثأر أمام "ليغانيس" في مسابقة كأس إسبانيا

GMT 07:03 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

أوبلاك يُلمّح إلى إمكانية اللعب في الدوري الإنجليزي

GMT 08:21 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

"لاتسيو" يرفض التخلي عن الصربي سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش

GMT 23:32 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

جوارديولا يحسم الجدل حول بقاء كومباني من عدمه

GMT 20:45 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

"آرسنال "يسعى لتجاوز أحزان خماسية "ليفربول" أمام " فولهام"

GMT 08:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يكشف طبيعة إصابة حارسه البلجيكي كورتوا

GMT 21:02 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

بنزيما ينصح إيسكو بالانتقال إلى "باريس سان جيرمان"

GMT 22:42 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

انقسام في باريس سان جيرمان حول صفقة نجم ريال مدريد إيسكو

GMT 01:33 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

أربعة أندية أوروبية لم يتلق لاعبوها بطاقات حمراء في حصاد 2018

GMT 23:06 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

إحصائية سلبية للأرجنتيني ليونيل ميسي تدعم رأي بيليه

GMT 01:32 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

شاكيري يؤكّد ضرورة تحقيق الفوز على "مانشستر سيتي" الخميس

GMT 22:01 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

قائد "ليفربول" يكشف سبب دفاعه عن صلاح

GMT 23:45 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

بايرن ميونخ ينافس ريال مدريد على ضم لوكاس دس فيغا

GMT 21:12 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

روبرتسون يؤكد صعوبة انتهاء الموسم دون تلقي هزائم

GMT 18:45 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المعلومات والمحطات في حياة اللبنانية أمل حمادة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates