السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني
آخر تحديث 01:40:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أشاد بدور البرادعي وحمّل الإخوان مسؤولية العنف

السلمي: حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السلمي: حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني

نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور علي السلمي،
القاهرة - علي رجب

وضع نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور علي السلمي، ملاحظات على المشهد السياسي، وفي مقدمتها إشادته بتنازل رئيس حزب الدستور الدكتور محمد البرادعي عن رئاسة الحكومة، عقب موقف "النور" والذي اعتبر إهدار فرصة تاريخية للحزب في الاندماج في الحياة المصرية، متهما جماعة الإخوان بأنها ستجر البلاد إلى العنف.   وقال السلمي تنازل الدكتور محمد البرادعي عن منصب رئيس الحكومة القادمة موقف يحسب له في ظل هذه الظروف الصعبة، بعد تعنت حزب النور ورغبة المستشار عدلي منصور الرئيس المؤقت للبلاد والقوى السياسية في لم الشمل، مضيفا أن البرادعي قام بلعب دور كبير في الحصول على الموافقة المبدئية من الدكتور زياد بهاء الدين لتولي المنصب والذي اعترض عليه "النور" أيضا.
وأوضح أن التعقيد الحالي في المشهد السياسي بسبب محاولة القوى السياسية التوافق وعدم حدوث مزيد من الفرقة، مضيفا أن حزب النور أضاع على نفسه فرصة تاريخية للاندماج في النسيج الوطني ولعب دور فعال في الحياة السياسية بعد إعلانه الانسحاب من المشاركة في خارطة الطريق.
  وأضاف "حزب النور عقد النية على الانسحاب من المشاركة في خارطة الطريق قبل أحداث دار الحرس الجمهوري، إلا أنه الآن يتعلل بهذه الأحداث وهذا بمثابة مغالطة غير مقبولة وخير شاهد المداخلات التليفزيونية التي يجريها خالد علم الدين الذي طرد من القصر الجمهوري في حكم محمد مرسي، وتعامل معاملة غير كريمة حتى وصل به الأمر أنه بكى أمام الكاميرات التليفزيونية، والآن يدافع عن الإخوان".
   وتابع السلمي "حزب النور يحاول أن يدافع عن الإخوان ويرد غيبتهم متناسيا أنهم لم يغيبوا عن المشهد وموجودون في الشارع ويقتلون المواطنين الآمنين ويهددون الجيش والشعب بأحداث العنف، أن قيادات الجماعة يقومون بترويع المصريين مثلما يفعل محمد البلتاجي وصفوت حجازي".
   وقال "الغباء السياسي والموضوعي لجماعة الإخوان المسلمين وعدم المعرفة الحقة بالدين الإسلامي جعل الشواهد تدل أنهم خرجوا عن الدين الإسلامي الحق بإراقة الدماء، لا يجاهدون في سبيل الله، بل هم أعداء الله ودينه، سيكون جزاؤهم فى الدنيا والآخرة جهنم، غباؤهم وصل بهم إلى أنهم تصوروا أن الجيش بتاريخه سينهزم أمام تهمة ضالة ويتنازل عن سنده للشعب مقابل إرضاء هذه الفئة".
  وشدد نائب رئيس الوزراء الأسبق "الإخوان يمثلون نموذجا من الإجرام والتخبط والغباء الذي يستدعي فئة ضالة على جيشها، ومتصورين مهما كانت الأعداد باعتصام مؤيديهم قادرون على كسر شوكة الجيش المصري الذي يسانده الشعب، الذي حاولوا العدوان عليه بالتخابر مع البعض في الخارج ضد مصالحه، لذا فإن هذا العدوان كان كفيلا بإفشال المخطط الشيطاني والإجرامي الموجه لصدور وقيم المصريين الثابتة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني



GMT 00:54 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي
 صوت الإمارات - الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,14 أيلول / سبتمبر

إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض
 صوت الإمارات - إطلالات راقية للفنانة نوال الزغبي باللون الأبيض

GMT 00:45 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

اختيار براغ كأجمل مدينة في العالم للعام 2021
 صوت الإمارات - اختيار براغ كأجمل مدينة في العالم للعام 2021

GMT 17:53 2021 الإثنين ,13 أيلول / سبتمبر

أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة
 صوت الإمارات - أفكار في الديكور لتزيين ممرات المنزل المهملة

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 11:52 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تتألق بإطلالة ساحرة في حفل إطلاق كتابها

GMT 15:37 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

كارول سماحة بإطلالة جذابة في "شتاء طنطورة"

GMT 17:49 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

فساتين سواريه بسيطة للمحجبات 2020

GMT 01:14 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تغيير سرعات بعض الطرق في أبوظبي اعتبارًا من 2 كانون أول

GMT 23:12 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبدعة ومميزة لبوابات الحدائق الصغيرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates