السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني
آخر تحديث 17:24:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أشاد بدور البرادعي وحمّل الإخوان مسؤولية العنف

السلمي: حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السلمي: حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني

نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور علي السلمي،
القاهرة - علي رجب

وضع نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور علي السلمي، ملاحظات على المشهد السياسي، وفي مقدمتها إشادته بتنازل رئيس حزب الدستور الدكتور محمد البرادعي عن رئاسة الحكومة، عقب موقف "النور" والذي اعتبر إهدار فرصة تاريخية للحزب في الاندماج في الحياة المصرية، متهما جماعة الإخوان بأنها ستجر البلاد إلى العنف.   وقال السلمي تنازل الدكتور محمد البرادعي عن منصب رئيس الحكومة القادمة موقف يحسب له في ظل هذه الظروف الصعبة، بعد تعنت حزب النور ورغبة المستشار عدلي منصور الرئيس المؤقت للبلاد والقوى السياسية في لم الشمل، مضيفا أن البرادعي قام بلعب دور كبير في الحصول على الموافقة المبدئية من الدكتور زياد بهاء الدين لتولي المنصب والذي اعترض عليه "النور" أيضا.
وأوضح أن التعقيد الحالي في المشهد السياسي بسبب محاولة القوى السياسية التوافق وعدم حدوث مزيد من الفرقة، مضيفا أن حزب النور أضاع على نفسه فرصة تاريخية للاندماج في النسيج الوطني ولعب دور فعال في الحياة السياسية بعد إعلانه الانسحاب من المشاركة في خارطة الطريق.
  وأضاف "حزب النور عقد النية على الانسحاب من المشاركة في خارطة الطريق قبل أحداث دار الحرس الجمهوري، إلا أنه الآن يتعلل بهذه الأحداث وهذا بمثابة مغالطة غير مقبولة وخير شاهد المداخلات التليفزيونية التي يجريها خالد علم الدين الذي طرد من القصر الجمهوري في حكم محمد مرسي، وتعامل معاملة غير كريمة حتى وصل به الأمر أنه بكى أمام الكاميرات التليفزيونية، والآن يدافع عن الإخوان".
   وتابع السلمي "حزب النور يحاول أن يدافع عن الإخوان ويرد غيبتهم متناسيا أنهم لم يغيبوا عن المشهد وموجودون في الشارع ويقتلون المواطنين الآمنين ويهددون الجيش والشعب بأحداث العنف، أن قيادات الجماعة يقومون بترويع المصريين مثلما يفعل محمد البلتاجي وصفوت حجازي".
   وقال "الغباء السياسي والموضوعي لجماعة الإخوان المسلمين وعدم المعرفة الحقة بالدين الإسلامي جعل الشواهد تدل أنهم خرجوا عن الدين الإسلامي الحق بإراقة الدماء، لا يجاهدون في سبيل الله، بل هم أعداء الله ودينه، سيكون جزاؤهم فى الدنيا والآخرة جهنم، غباؤهم وصل بهم إلى أنهم تصوروا أن الجيش بتاريخه سينهزم أمام تهمة ضالة ويتنازل عن سنده للشعب مقابل إرضاء هذه الفئة".
  وشدد نائب رئيس الوزراء الأسبق "الإخوان يمثلون نموذجا من الإجرام والتخبط والغباء الذي يستدعي فئة ضالة على جيشها، ومتصورين مهما كانت الأعداد باعتصام مؤيديهم قادرون على كسر شوكة الجيش المصري الذي يسانده الشعب، الذي حاولوا العدوان عليه بالتخابر مع البعض في الخارج ضد مصالحه، لذا فإن هذا العدوان كان كفيلا بإفشال المخطط الشيطاني والإجرامي الموجه لصدور وقيم المصريين الثابتة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أفضل إطلالات ميغان ماركل بالقميص بأسلوب عصري تعرّفي عليها

القاهرة - صوت الامارات
تقلّ ميغان ماركل في الفترة الأخيرة بإطلالاتها، وعندما تفعل فهي غالباً ما باتت تختار أزياء كاجول. لكن في أحدث إطلالاتها برفقة الأمير هاري في مقابلة تلفزيونية مشتركة هي الأولى منذ إنتقالهما إلى الولايات المتحدة، أطلت ميغان بالقميص في لوك أنيق وعصري.ميغان والأمير هاري كانا من بين الضيوف البارزين الذين أطلّوا جنبًا إلى جنب مع سندرا أو Sandra Oh وجون ليجيند John Legend، في برنامج تلفزيوني للإعلان عن قائمة TIME السنوية التي تضم 100 من كبار صانعي التغيير والأصوات المؤثرة والقادة في جميع أنحاء العالم.لهذه المناسبة أطلت ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري في آن معاً. فقد تألقت بقميص باللون البنيّ من قماش الحرير من تصميم إحدى الماركات المفضلات لديها فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، وهذا القميص الذي أطلت به، مستوحى من السبعينيات مع قصة الياقة العريض...المزيد

GMT 14:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا يوسف تؤكد أن فستان إلهام شاهين الأحلى

GMT 10:45 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

غادة عادل سعيدة بالعمل مع أحمد السقا

GMT 10:57 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح مضمونة لتوظيف الشمع في الديكور لأجواء خلابة

GMT 06:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الكيني والأميركية دليلة أفضل عداء وعداءة

GMT 19:44 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أدوات بسيطة تزيّن حديقتك وتضفي إليها الحيوية

GMT 04:54 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إيجل هيلز" تتوسع إلى إثيوبيا بإطلاق مشروع "لا غار"

GMT 16:32 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

تصميمات البارات والمطاعم تدخل إلى المنازل

GMT 14:00 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا سمير غانم تُعلن تفاصيل آخر مشاداة لها مع زوجها

GMT 08:09 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

24 لاعبًا في معسكر الأولمبي في سنغافورة وفيتنام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates