نشطاء سياسيون يؤكدون أن الإخوان فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف
آخر تحديث 12:55:37 بتوقيت أبوظبي

شباب "الجماعة" يعتدون على الوفد الحقوقي في "رابعة العدوية"

نشطاء سياسيون يؤكدون أن "الإخوان" فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نشطاء سياسيون يؤكدون أن "الإخوان" فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف

الاخوان يعتدون على الوفد الحقوي في رابعة
القاهرة ـ محمد الدوي

قالت المدير التنفيذى لمركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، داليا زيادة، ل"العرب اليوم"إن الاعتداء على الوفد الحقوقي في إشارة رابعة العدوية، الخميس، يؤكد لنا أن جماعة الإخوان المسلمين، تريد إخفاء ممارستها داخل الاعتصام التي تقوم على العنف وتمهد له في المستقبل القريب   وأشارت زيادة إلى أن اعتصام الإخوان في "رابعة العدوية" لو كان سلمياً كما يزعمون، كان المسؤولون عن الاعتصام أفسحوا المجال أمام الوفد الحقوقي، لتفقد الاعتصام بحرية، دون التضييق عليه أو توجيه الاتهامات لأعضائه    وأشارت زيادة إلى أن اتهام عبد الرحمن عز وأحمد المغير للوفد بالتحريض على تصوير المتظاهرين بأنهم يرتكبون أعمال عنف، ما هو إلا اتهام واهٍ بعيداً عن الواقع، وبخاصة أن بعض أعضاء الوفد لهم مواقف مؤيدة للمعتصمين المطالبين بعودة الرئيس المعزول مرسي، ومنهم محمد عادل عضو حركة 6 أبريل  جاء ذلك بعد أن انسحب وفد حقوقي مصري الخميس من ميدان رابعة العدوية (شرق القاهرة) الذي يعتصم فيه مؤيدون للرئيس المعزول محمد مرسي بعد أقل من ساعة من بدء زيارة قام بها لمتابعة ومراقبة الأوضاع داخل الاعتصام   وجاء الانسحاب بعد مشادة حادة بين عبد الرحمن عز (إعلامى شاب مؤيد لمرسي) وأحمد المغير (من شباب جماعة الإخوان المسلمين) من جانب، والوفد الحقوقى من جانب آخر، الموجود بسبب اتهام عز والمغير للوفد بالتحريض على تصوير المتظاهرين بأنهم يرتكبون أعمال عنف    وعقب المشادة، أعلن عضو الوفد المحامي إسلام لطفي انسحاب الوفد، وذلك "حتى إشعار آخر"  وضم الوفد ممثلين عن خمس منظمات هي (النبيل وهشام مبارك والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومركز القاهرة لحقوق الإنسان)   ورفضت بقية المنظمات التعليق على الزيارة لحين إصدار بيان رسمي بشأنها   ويعتصم مؤيدو مرسي في رابعة العدوية منذ 35 يوما للمطالبة بعودته إلى منصبه، الذي عُزل منه في الثالث من تموز/يوليو الماضى، فيما يعتصم آخرون في ميدان نهضة مصر منذ 30 يومًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشطاء سياسيون يؤكدون أن الإخوان فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف نشطاء سياسيون يؤكدون أن الإخوان فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشطاء سياسيون يؤكدون أن الإخوان فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف نشطاء سياسيون يؤكدون أن الإخوان فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates