نشطاء سياسيون يؤكدون أن الإخوان فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف
آخر تحديث 21:43:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شباب "الجماعة" يعتدون على الوفد الحقوقي في "رابعة العدوية"

نشطاء سياسيون يؤكدون أن "الإخوان" فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نشطاء سياسيون يؤكدون أن "الإخوان" فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف

الاخوان يعتدون على الوفد الحقوي في رابعة
القاهرة ـ محمد الدوي

قالت المدير التنفيذى لمركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، داليا زيادة، ل"العرب اليوم"إن الاعتداء على الوفد الحقوقي في إشارة رابعة العدوية، الخميس، يؤكد لنا أن جماعة الإخوان المسلمين، تريد إخفاء ممارستها داخل الاعتصام التي تقوم على العنف وتمهد له في المستقبل القريب   وأشارت زيادة إلى أن اعتصام الإخوان في "رابعة العدوية" لو كان سلمياً كما يزعمون، كان المسؤولون عن الاعتصام أفسحوا المجال أمام الوفد الحقوقي، لتفقد الاعتصام بحرية، دون التضييق عليه أو توجيه الاتهامات لأعضائه    وأشارت زيادة إلى أن اتهام عبد الرحمن عز وأحمد المغير للوفد بالتحريض على تصوير المتظاهرين بأنهم يرتكبون أعمال عنف، ما هو إلا اتهام واهٍ بعيداً عن الواقع، وبخاصة أن بعض أعضاء الوفد لهم مواقف مؤيدة للمعتصمين المطالبين بعودة الرئيس المعزول مرسي، ومنهم محمد عادل عضو حركة 6 أبريل  جاء ذلك بعد أن انسحب وفد حقوقي مصري الخميس من ميدان رابعة العدوية (شرق القاهرة) الذي يعتصم فيه مؤيدون للرئيس المعزول محمد مرسي بعد أقل من ساعة من بدء زيارة قام بها لمتابعة ومراقبة الأوضاع داخل الاعتصام   وجاء الانسحاب بعد مشادة حادة بين عبد الرحمن عز (إعلامى شاب مؤيد لمرسي) وأحمد المغير (من شباب جماعة الإخوان المسلمين) من جانب، والوفد الحقوقى من جانب آخر، الموجود بسبب اتهام عز والمغير للوفد بالتحريض على تصوير المتظاهرين بأنهم يرتكبون أعمال عنف    وعقب المشادة، أعلن عضو الوفد المحامي إسلام لطفي انسحاب الوفد، وذلك "حتى إشعار آخر"  وضم الوفد ممثلين عن خمس منظمات هي (النبيل وهشام مبارك والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومركز القاهرة لحقوق الإنسان)   ورفضت بقية المنظمات التعليق على الزيارة لحين إصدار بيان رسمي بشأنها   ويعتصم مؤيدو مرسي في رابعة العدوية منذ 35 يوما للمطالبة بعودته إلى منصبه، الذي عُزل منه في الثالث من تموز/يوليو الماضى، فيما يعتصم آخرون في ميدان نهضة مصر منذ 30 يومًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشطاء سياسيون يؤكدون أن الإخوان فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف نشطاء سياسيون يؤكدون أن الإخوان فعلت ذلك لإخفاء ممارستها من العنف



GMT 04:04 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الدوما يصادق على ضمّ 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا

GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:56 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الزي المدرسي يعرض التلميذات للتحرش الجنسي في بريطانيا

GMT 20:18 2013 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

"الميادين" تحصد جائزة افضل فيلم اجنبي "بركسات"

GMT 16:12 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

تصميم تقليدي لـ"جيب رانجلر" وطرح نسخ أخف وزنًا

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

دراسة تؤكّد التربية تُحدد مستويات "التستوستيرون"

GMT 23:22 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لا خلافات مع هيفاء واعتذرت عن "حلاوة روح"

GMT 16:48 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصيادون في بيرو يقتلون الدلافين لصيد أسماك القرش

GMT 02:17 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

11 مليون مشترك في خدمة الهاتف المحمول في اليمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates