قانونيون لـمصر اليوم الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي
آخر تحديث 22:14:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لامتلاكه السلطة التنفيذية والتشريعية استنادًا للإعلان الدستوري

قانونيون لـ"مصر اليوم": الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قانونيون لـ"مصر اليوم": الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي

الرئيس المؤقت عدلي منصور ومحمد مرسي
القاهرة ـ أكرم علي

أكد خبراء في القانون، أن الرئيس المصري الموقت عدلي منصور يملك سلطة العفو عن الرئيس المعزول محمد مرسي، في حال صدور حكم ضده، بعد محاكمته في قضية "أحداث وادي النطرون". وقال أستاذ القانون في جامعة القاهرة أحمد رفعت، لـ"مصر اليوم"، إن الرئيس الموقت عدلي منصور يملك سلطة العفو الرئاسي عن مرسي، بحسب الإعلان الدستوري الصادر في 7 تموز/يوليو الماضي، وأنه لا يملك الآن العفو الرئاسي إلا بعد صدور حكم ضد مرسي، مما يستدعي التدخل وإعلان العفو عنه، مثلما فعل الرئيس السابق حسني مبارك مع الكاتب الصحافي إبراهيم عيسى في قضية "إهانة الرئيس".
ورأى أستاذ القانون محمد الرشيدي، ان الإعلان الدستوري يمنح الرئيس الموقت للبلاد العفو الرئاسي عن الرئيس المعزول محمد مرسي، وذلك بسند قانوني، من دون اعتبار ذلك "صفقة سياسية" تخرج عن إطار القانون، وأن القضاء الآن هو المسؤول عن محاكمة مرسي حتى يصدر حكم ضده، ليبدأ الرئيس الموقت في اتخاذ القرار بالعفو عنه.
وشدد أستاذ القانون في جامعة المنصورة محمد حسين، على عدم التدخل في شؤون القضاء، حتى إصدار حكم على الرئيس المعزول، مشيرًا إلى أن الرئيس الموقت يملك بمقتضى الإعلان الدستوري العفو عن مرسي بمجرد الحكم عليه.
وتوقعت مصادر قضائية، في تصريحات إلى "مصر اليوم"، أن الرئيس عدلي منصور ينتظر إصدار حكم ضد الرئيس المعزول محمد مرسي للعفو عنه، في إطار تسوية الأزمة المتعثرة في مصر، والتي تنص على ضمان عدم الملاحقة الأمنية لمرسي وقيادات جماعة "الإخوان المسلمين".
وأوضحت المصادر ذاتها، أن "القضية المتهم فيها الرئيس المعزول لم تبدأ حتى الآن، ويتم التحقيق فيها إلى حين إحالته إلى محكمة الجنايات أم لا، وأن الحكم قد يستغرق أكثر من 6 أشهر، وهي الفترة التي تنتهي فيها خارطة الطريق، ويتم انتخاب رئيس جديد للبلاد.
وقال الرئيس الموقت عدلي منصور، الحد، في تصريحات تلفزيونية، "إن العفو عن الرئيس المعزول محمد مرسي سيتم بعد إقرار العقوبة عليه في ما وجه له من اتهامات، وأن لا أحد فوق القانون".
وتشهد القاهرة حراكًا دبلوماسيًا، الأيام الجارية، لهدف بحث وإيجاد حل للأزمة الراهنة في البلاد، بين السلطات الجديدة وبين جماعة "الإخوان المسلمين" التي تطالب بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قانونيون لـمصر اليوم الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي قانونيون لـمصر اليوم الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي



GMT 04:04 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الدوما يصادق على ضمّ 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا

GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:56 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الزي المدرسي يعرض التلميذات للتحرش الجنسي في بريطانيا

GMT 20:18 2013 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

"الميادين" تحصد جائزة افضل فيلم اجنبي "بركسات"

GMT 16:12 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

تصميم تقليدي لـ"جيب رانجلر" وطرح نسخ أخف وزنًا

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

دراسة تؤكّد التربية تُحدد مستويات "التستوستيرون"

GMT 23:22 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لا خلافات مع هيفاء واعتذرت عن "حلاوة روح"

GMT 16:48 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصيادون في بيرو يقتلون الدلافين لصيد أسماك القرش

GMT 02:17 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

11 مليون مشترك في خدمة الهاتف المحمول في اليمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates