قانونيون لـمصر اليوم الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي
آخر تحديث 02:44:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لامتلاكه السلطة التنفيذية والتشريعية استنادًا للإعلان الدستوري

قانونيون لـ"مصر اليوم": الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قانونيون لـ"مصر اليوم": الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي

الرئيس المؤقت عدلي منصور ومحمد مرسي
القاهرة ـ أكرم علي

أكد خبراء في القانون، أن الرئيس المصري الموقت عدلي منصور يملك سلطة العفو عن الرئيس المعزول محمد مرسي، في حال صدور حكم ضده، بعد محاكمته في قضية "أحداث وادي النطرون". وقال أستاذ القانون في جامعة القاهرة أحمد رفعت، لـ"مصر اليوم"، إن الرئيس الموقت عدلي منصور يملك سلطة العفو الرئاسي عن مرسي، بحسب الإعلان الدستوري الصادر في 7 تموز/يوليو الماضي، وأنه لا يملك الآن العفو الرئاسي إلا بعد صدور حكم ضد مرسي، مما يستدعي التدخل وإعلان العفو عنه، مثلما فعل الرئيس السابق حسني مبارك مع الكاتب الصحافي إبراهيم عيسى في قضية "إهانة الرئيس".
ورأى أستاذ القانون محمد الرشيدي، ان الإعلان الدستوري يمنح الرئيس الموقت للبلاد العفو الرئاسي عن الرئيس المعزول محمد مرسي، وذلك بسند قانوني، من دون اعتبار ذلك "صفقة سياسية" تخرج عن إطار القانون، وأن القضاء الآن هو المسؤول عن محاكمة مرسي حتى يصدر حكم ضده، ليبدأ الرئيس الموقت في اتخاذ القرار بالعفو عنه.
وشدد أستاذ القانون في جامعة المنصورة محمد حسين، على عدم التدخل في شؤون القضاء، حتى إصدار حكم على الرئيس المعزول، مشيرًا إلى أن الرئيس الموقت يملك بمقتضى الإعلان الدستوري العفو عن مرسي بمجرد الحكم عليه.
وتوقعت مصادر قضائية، في تصريحات إلى "مصر اليوم"، أن الرئيس عدلي منصور ينتظر إصدار حكم ضد الرئيس المعزول محمد مرسي للعفو عنه، في إطار تسوية الأزمة المتعثرة في مصر، والتي تنص على ضمان عدم الملاحقة الأمنية لمرسي وقيادات جماعة "الإخوان المسلمين".
وأوضحت المصادر ذاتها، أن "القضية المتهم فيها الرئيس المعزول لم تبدأ حتى الآن، ويتم التحقيق فيها إلى حين إحالته إلى محكمة الجنايات أم لا، وأن الحكم قد يستغرق أكثر من 6 أشهر، وهي الفترة التي تنتهي فيها خارطة الطريق، ويتم انتخاب رئيس جديد للبلاد.
وقال الرئيس الموقت عدلي منصور، الحد، في تصريحات تلفزيونية، "إن العفو عن الرئيس المعزول محمد مرسي سيتم بعد إقرار العقوبة عليه في ما وجه له من اتهامات، وأن لا أحد فوق القانون".
وتشهد القاهرة حراكًا دبلوماسيًا، الأيام الجارية، لهدف بحث وإيجاد حل للأزمة الراهنة في البلاد، بين السلطات الجديدة وبين جماعة "الإخوان المسلمين" التي تطالب بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قانونيون لـمصر اليوم الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي قانونيون لـمصر اليوم الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates