أنصار مرسي يعترفون بالهزيمة ويخططون لترحيله من مصر
آخر تحديث 00:21:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الحل باستقالته وتسليم السلطة إلى رئيس الحكومة المؤقتة

أنصار مرسي يعترفون بالهزيمة ويخططون لترحيله من مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أنصار مرسي يعترفون بالهزيمة ويخططون لترحيله من مصر

أنصار مرسي يعترفون بالهزيمة ويخططون لترحيله من مصر
لندن ـ سليم كرم

نسبت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إلى مصدر مطلع وقريب من المفاوضات الجارية بين طرفي النزاع حاليا في مصر، أن حلفاء الرئيس المصري المعزول محمد مرسي يناقشون سرا صفقة لحفظ ماء الوجه، والتي يمكن بموجبها الإفراج عن مرسي والسماح له رسميا "بالاستقالة" من منصبه. وتتضمن الخيارات المطروحة السماح لمرسي ، الذي لم يظهر منذ اعتقال الجيش له الشهر الماضي، بأن يعلن عن استقالته عبر خطاب متلفز وتسليم سلطاته التنفيذية إلى رئيس الوزراء المؤقت حازم الببلاوي. ويقول المصدر "أن هناك إمكانية للإفراج  عن مرسي والسفر خارج البلاد، ونأمل أن نجد له خروجا مشرفا ". تأتي هذه الأنباء في الوقت الذي تحذر فيه السلطات الأمنية في مصر من أن المفاوضات في هذا الشأن لن تستمر إلى الأبد. وقال مجلس الدفاع الوطني الذي يضم الرئيس المؤقت عدلي منصور ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي "أن التسوية السياسية لن تحمي منتهكي القانون من العقاب، وهو تهديد مبطن للإسلاميين المتهمين بالتحريض على العنف." وكان السيسي قد انتقد كلاً من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في مقابلة صحافية أجرتها معه صحيفة "واشنطن بوست" الأسبوع الماضي، متهما إياهم بإدارة ظهورهم للمصريين خلال أحداث الشهر الماضي، وتساءل عما إذا كانت قيم الحرية والديموقراطية مقصورة على بلدانهم ولا يحقّ ممارستها في بلدان أخرى. جاءت تلك التصريحات ردا على ما يردده العديد من الليبراليين المصريين بأن الغرب لا يرغب في إدراك مستوى التأييد الشعبي الذي كان وراء الانقلاب العسكري الذي وقع الشهر الماضي كما تقول الصحيفة. وفي إطار التصعيد الراهن في الأزمة قالت وكالة الأنباء الرسمية ان محاكمة اثنين من كبار أعضاء جماعة الإخوان وهما المرشد العام محمد بديع ونائبة خيرت الشاطر سوف تبدأ الشهر المقبل، ومن شأن ذلك أن يغضب مفاوضي الجماعة الذين يريدون الإفراج عن جميع المعتقلين كبداية لأي تسوية. وكان هؤلاء قد التقوا مع مبعوثين من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في محاولة للحصول على تنازلات من أجل إنهاء تلك الأزمة. وفي حالة فشل المفاوضات يخشى الغرب من أن يؤدي قيام قوات الأمن المصرية بفض الاعتصام في ميدان "رابعة" وميدان "النهضة" إلى إراقة الدماء وهو أمر محتمل جدا. ويتمثل الموقف الرسمي للإخوان حتى الآن في عودة مرسي رئيسا للبلاد، وذلك على الرغم من أنهم يعترفون وراء الكواليس بأن القوى السياسية التي كانت وراء الانقلاب العسكري لن توافق على عودته، لاسيما وأن عودته سوف تعني أنه سوف يعمل دون مؤسسات الدولة الممثلة في الشرطة والجيش والقضاء. ويقول مصدر بالاتحاد الأوروبي "أن أنصار مرسي على ما يبدو على استعداد بالتضحية بالرئيس السابق في مقابل صفقة تفرج عن مسؤولي جماعة الإخوان المعتقلين والعودة لمنازلهم سالمين. وفي حالة ذلك فإن الأمر سوف يتطلب عدم انخراطهم في النشاط السياسي". ويضيف المصدر الأوروبي "إن ما نحاوله الآن هو الجمع بين المعتدلين من الجانبين" وقال أيضا "أنه وعلى ما يبدو فإن هناك انشقاقاً في كلا الجانبين بين المتطرفين والمعتدلين." وتقول الصحيفة أنه "بالنظر إلى حالة العداء السياسي المشترك في مصر في ما بين المعسكرين، فإن الصدع غير قابل للرأب. حيث يرى العديد من الليبراليين أن الإسلاميين غير مؤهلين للسلطة، ويرى بعض المصريين في ضوء الادعاء بوقوع حالات تعذيب على أيدي معسكر الإخوان وفي ضوء اصطحابهم أطفالاً أثناء مراسم دفن قتلاهم، أن الاعتصامات في رابعة والنهضة ما هي إلا لتفريخ "إرهابيين".  

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنصار مرسي يعترفون بالهزيمة ويخططون لترحيله من مصر أنصار مرسي يعترفون بالهزيمة ويخططون لترحيله من مصر



GMT 21:35 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الداخلية الإماراتي يوجه بإطلاق مبادرة "فزعة فخر الوطن"

صدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس

رانيا يوسف تُثير الجدل مُجدَّدًا بفستان جريء في مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - صوت الإمارات
عادت رانيا يوسف لإثارة الجدل مرة أخرى بإطلالاتها الجريئة، بعدما ظهرت اليوم على السجادة الحمراء لمهرجان الجونة السينمائي بفستان جريء والذي لاقى تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل.وصدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس من مهرجان الجونة السينمائي، وظهرت بإطلالة جريئة على السجادة الحمراء قبل عرض "تحية إلى شارلي شابلن" الموسيقي، والذي يعرض به فيلم شارلي شابلن "الطفل" الذي أنتج عام 1921، ويصاحبه عرض موسيقي حي لأوركسترا كاملة، وحضر مع رانيا يوسف عدد من النجوم أيضاً.ولاقت إطلالة رانيا يوسف اليوم في مهرجان الجونة تفاعل كبير من قبل الجمهور والمتابعين على مواقع التواصل الإجتماعي، والذين قابلوها بالانتقاد والسخرية مجدداً بسبب إصرارها على الجرأة في فساتينها على السجادة الحمراء، وذكرت إطلالتها الجديدة الجمهور...المزيد

GMT 16:26 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها
 صوت الإمارات - تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها

GMT 16:33 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك
 صوت الإمارات - وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك

GMT 14:12 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 صوت الإمارات - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 00:31 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

كارلو أنشيلوتي يتحدث عن صعوبة ديربي إيفرتون ضد ليفربول

GMT 07:42 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فياريال يخطف صدارة الدوري الإسباني من ريال مدريد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

ديكورات الدرج الداخلي في المنزل

GMT 20:46 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

أصول القطاع المصرفي تتجاوز 3 تريليونات درهم إماراتي

GMT 03:17 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هرج ومرج في دكرنس أثناء إحياء صافيناز حفلة زفاف

GMT 17:34 2018 الأحد ,22 إبريل / نيسان

حوّلي شرفة المنزل الى أجمل غرفة معيشة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates