هادي يدعو اليمنيين لاغتنام الفرصة التاريخية والجنوبيون يطالبون بضمانات
آخر تحديث 12:21:40 بتوقيت أبوظبي

عشية استئناف مؤتمر الحوار الوطني لأعماله عقب انتهاء إجازة العيد

هادي يدعو اليمنيين لاغتنام "الفرصة التاريخية" والجنوبيون يطالبون بضمانات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هادي يدعو اليمنيين لاغتنام "الفرصة التاريخية" والجنوبيون يطالبون بضمانات

مؤتمر الحوار الوطني في اليمن
صنعاء- علي ربيع

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الأطراف السياسية في بلاده لاغتنام فرصة الحوار التاريخية الدائرة  للتأسيس لمستقبل أفضل للبلاد، وذلك عشية استئناف مؤتمر الحوار الوطني لأعماله المعلقة بسبب إجازة عيد الفطر، وفي وقت يطالب فيه ممثلو"الحراك الجنوبي" المشاركون في المؤتمر بضمانات لتنفيذ مخرجات الحوار  ورأس هادي، الأحد، اجتماعاً لهيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني قي صنعاء، الذي كان بدأ في آذار/مارس الماضي بمشاركة ممثلين من غالبية الأطياف السياسية وبدعم  المجتمع الدولي وإشراف من الأمم المتحدة لجهة التوصل إلى حلول لمشكلات البلاد المعقدة بعد أن تخلى الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح عن الحكم  بموجب خطة خليجية لنقل السلطة وانتخاب نائبه هادي في شباط/فبراير2012 رئيساً  توافقياً لليمن لمدة عامين  وتطرق الاجتماع إلى مناقشة مستجدات الحوار وجدول أعماله في المرحلة المقبلة التي تنتهي كما هو مقرر لها في أيلول/سبتمبر المقبل، وقال هادي بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية،"إن الشعب اليمني يعول على مخرجات الحوار من أجل المستقبل المأمول"  وأكد أن البلاد أمام فرصة تاريخية لن تتكرر، داعياً القوى السياسية والمجتمعية والثقافية لعدم التفريط فيها، بحيث يخرج الشعب منتصرا ويكون نموذجا أمام المجتمع الدولي خصوصا وأن العالم على المستوى الإقليمي والدولي والأممي يدعم اليمن وينظر إليه بإعجاب قل أن يكون له نظيراً"  وقال أعضاء في مؤتمر الحوار الوطني"إن ممثلي "الحراك الجنوبي" يعتزمون تعليق مشاركتهم في الحوار الوطني ويطلبون ضمانات لتنفيذ مخرجاته"ويطالب ممثلو"الحراك" بحل مجلس النواب الحالي وتحويل مؤتمر الحوار إلى مجلس تأسيسي للفترة الانتقالية يشرف على تنفيذ مخرجات وقرارات مؤتمر الحوار ويكون ضامناً لتنفيذ تلك القرارات، بحسب ما أفاد عضو جنوبي في مؤتمر الحوار، مؤكداً  أن مجلس النواب بشكله الحالي لا يمثل الجنوب ولا يوجد فيه أي تمثيل للحراك الجنوبي"  وقال وزير الداخلية اليمني الأسبق وعضو مؤتمر الحوار اللواء حسين عرب إن فريق الحراك الجنوبي استطاع أن ينتقل بالقضية الجنوبية إلى منابر إقليمية ودولية وعلى مختلف الأصعدة، مؤكداَ أن مشاركة الجنوبيين في الحوار كانت فرصة تاريخية لتوصيل قضيتهم وإبرازها على السطح السياسي"  وأضاف عرب في لقاء جمعه مع عدد من الناشطين الجنوبيين في منزله عصر الأحد"لا يمكن للحوار في صنعاء أن ينجح دون وجود حل وحل عادل للقضية الجنوبية يرتضيه شعبنا الجنوبي"  ومن المتوقع أن يشهد الحوار الوطني في اليمن خلال الأسابيع المقبلة فترة حرجة وصعبة نظراً لحجم القضايا المصيرية التي يجب أن يتخذ فيها المتحاورون قرارات مصيرية بالتوافق، خاصة فيما يتعلق باختيار شكل الدولة، بين بسيطة أو مركبة، وما يخص نظامها السياسي والانتخابي وتقسيمها الإداري، فضلاً عن حلول لقضيتي "الجنوب وصعدة"  ومن المقرر أن ينتهي الحوار في أيلول/سبتمبر المقبل، لتبدأ لجنة حكومية يتم التوافق عليها في كتابة الدستور الجديد الذي يتم الاستفتاء عليه قبل نهاية العام الجاري، وصولاً إلى إجراء انتخابات بموجبه في شباط/فبراير من العام المقبل، تنتهي بموجبها المرحلة الانتقالية   يأتي هذا في ظل أوضاع أمنية واقتصادية هشة يعيشها اليمن، وسط تنام ملحوظ لأنشطة تنظيم"القاعدة" وتصاعد الاعتداءات المتكررة على المنشآت الحيوية من قبل مسلحي القبائل، ما يضاعف حجم التحديات التي يجب أن يتغلب عليها الساسة اليمنيون في الفترة المقبلة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هادي يدعو اليمنيين لاغتنام الفرصة التاريخية والجنوبيون يطالبون بضمانات هادي يدعو اليمنيين لاغتنام الفرصة التاريخية والجنوبيون يطالبون بضمانات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هادي يدعو اليمنيين لاغتنام الفرصة التاريخية والجنوبيون يطالبون بضمانات هادي يدعو اليمنيين لاغتنام الفرصة التاريخية والجنوبيون يطالبون بضمانات



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates