المنظمة المصرية تكشف خلفيات أحداث العنف الطائفي ببني سويف
آخر تحديث 00:32:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مطب صناعي أمام منزل سبب الفتنة

المنظمة المصرية تكشف خلفيات أحداث العنف الطائفي ببني سويف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المنظمة المصرية تكشف خلفيات أحداث العنف الطائفي ببني سويف

أحداث العنف الطائفي في بني سويف
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أعربت المنظمه المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء الأحداث التي شهدتها قرية "الديابية" بمركز الواسطي بعد اندلاع اشتباكات بين مسلمي ومسيحيي القرية، والتي اسفرت عن إصابة 15 شخصا من الطرفين وإشعال النيران ببعض أجزاء من كنيسة القرية . وكان أحد أبناء القرية ويدعى "عباد" قد اقام "مطبا صناعيا" أمام منزله فاعترض عدد من جيرانه، وعندما رفض إزالته، تعرض له الأهالي وقاموا بقذف كنيسة القرية بالطوب والحجارة وزجاجات المولوتوف، ثم تجددت الاشتبكات بعد توقف شاب على المطب، وقيامه بسب صاحب المنزل، مما أعقبه حدوث اشتباكات بين الطرفين حيث تبادلا قذف الطوب والحجارة، ثم ألقى بعضهم زجاجات مولوتوف على المنازل، ما تسبب في اشتعال النيران بسبعة منازل بالقرية علاوة على أجزاء من الكنيسة.
وأسفرت الاشتباكات عن إصابة 9 من الأقباط و6 من المسلمين بالقرية اضافة الى احتراق منزلين يمتلكهما مسلمان، و4 منازل يمتلكها أقباط، وجمعية قبطية "تستخدم كنيسة للصلاة" ومحل بقالة وطاحونة غلال لمسيحيين.
وانتقلت حشود كبيرة من الأمن المركزي والأمن العام الى القرية، لكن بعض المتشددين بادروا بقذف قوات الشرطة بالحجارة ، فردت القوة عليهم و تمكنت من فرض سيطرتها و ملاحقة المتشددين المعتدين، كما قامت قوات الشرطة بفرض كردون أمني حول القرية والفصل بين طرفي النزاع وتمكنت قوات الحماية المدنية من إخماد النيران ومنع امتدادها لباقي المنازل.
وفي هذا السياق طالبت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بسرعة التدخل الفوري والعاجل لمنع إراقة دماء المسلمين والمسيحين على حد سواء، فهم أبناء الوطن ونسيجه الاجتماعي. وأخيراً فإن المنظمة تشدد على ضرورة تحمل الحكومة المصرية المسؤولية تجاة حماية الأرواح و ضرورة التحقيق الفوري والعاجل في ملابسات الحادث والأسباب الرئيسية التي أدت إلى اندلاع هذه الأحداث و المتسبب في تفاقمها ومحاسبته ليكون رادعا لكل من تسول لنفسه باللعب على وتر الفتنة الطائفية في البلاد..
من جانبه أكد  محافظ أبو سعده رئيس المنظمة أن اندلاع الاشتباكات بين المسلمين والأقباط هو أمر يبعث على القلق للغاية داخل الدولة المصرية، الأمر الذي يجب من الحكومة الالتفاف له بمنع اندلاع مثل هذه الحالات في المستقبل بحل المشاكل التي قد تثور بين الجانبين بطريقة جذرية وليس بطريقة المسكنات المؤقتة لمثل هذه الحالات.
وطالب أبو سعده بالتحقيق في مثل هذه الأحداث وتطبيق دولة سيادة القانون على الجميع بين أبناء الوطن الواحد حفاظا على المجتمع والدولة المصرية من أية محاولات للنيل منها أو تفتتيها، لأن مثل هذه الحوادث ستؤثر على الوطن ككل.
و توصي المنظمة بقيام القوي السياسية والمجتمع المدني بإدانة كل من يقوم بالتحريض علي الكراهية و إثارة النزاعات الدينية، والتأكيد على دولة القانون التي تحترم كل المصريين أيا كان انتماءاتهم والتأكيد على أن الدولة لا تفوض أي شخص للقيام بمهامها
 وعلى قوات الشرطة أن تعود لممارسة مهامها في الشارع المصري والتعامل مع من يخالف القانون وأن تستخدم صلاحيتها المكفوله لها طبقا للمادة 102 من قانون هيئه الشرطة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المنظمة المصرية تكشف خلفيات أحداث العنف الطائفي ببني سويف المنظمة المصرية تكشف خلفيات أحداث العنف الطائفي ببني سويف



GMT 23:52 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

أساسيّات في ديكورات المطابخ المودرن الخشب
 صوت الإمارات - أساسيّات في ديكورات المطابخ المودرن الخشب

GMT 00:54 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي
 صوت الإمارات - الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 11:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الدلو الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 22:50 2019 الإثنين ,27 أيار / مايو

تزيَّني في العيد مع عطور من أفخر أنواع العود

GMT 04:39 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

شباب أهلي دبي يستمع إلى مقترحات جماهيره

GMT 16:25 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

تعرف على رسالة سعد الصغير إلى هاني شاكر

GMT 07:56 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

سراويل الجينز بأرجل عريضة ترند هذا الشتاء

GMT 10:01 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيك نعيش" يفوز بجائزة صندوق الأمم المتحدة للسكان

GMT 13:36 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

المغربية جيهان خليل بالأبيض والأسود في أحدث جلسة تصوير

GMT 02:59 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

فورد تكشف عن سيارتها "اكسبلورر 2020" الجديدة كليًا

GMT 18:29 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "باراكودا بيتش" في أم القيوين بحلة جديدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates