مسيرات مؤيدي مرسي في القاهرة والمحافظات وسط اشتباكات وسقوط قتيل في الغربية
آخر تحديث 01:52:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فيما طالب خطيب "الأزهر" بنبذ العنف وأدى صلاة الغائب على أرواح شهداء سيناء

مسيرات مؤيدي مرسي في القاهرة والمحافظات وسط اشتباكات وسقوط قتيل في الغربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مسيرات مؤيدي مرسي في القاهرة والمحافظات وسط اشتباكات وسقوط قتيل في الغربية

اشتباكات بين أنصار أعضاء "الإخوان" وبين أهالي شبرا
القاهرة ـ أكرم علي، علي رجب

دعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، إلى المشاركة في فعاليات، الجمعة، والتي بدأت بـ 28 مسيرات عقب تأدية صلاة الجمعة ورصد "مصر اليوم"، صباح الجمعة، تمركز قوات الجيش في ميدان عبدالمنعم رياض ومحيط المتحف المصري، لتأمين ميدان التحرير ومحيط المنطقة الحيوية في وسط المدينة، فيما انتشرت مدرعات الجيش في محيط ميدان مصطفى محمود في منطقة المهندسين في الجيزة، منعًا لخروج أي تظاهرات من مسجد مصطفى محمود، وانتشرت قوات الجيش والشرطة في ميدان رمسيس، ومنعت الصلاة داخل مسجد الفتح، بسبب ترميمه من أحداث الأسبوع الماضي، الذي شهد اشتباكات عنيفة بين أنصار مرسي والأهالي وأكد مصدر عسكري، لـ"مصر اليوم"، أن القوات المسلحة شددت من وجودها على مداخل ومخارج القاهرة، وستفرض وجودها على الأماكن التي من المتوقع أن تشهد تجمعات كبيرة، مثل دار القضاء العالي، منعًا لأي شغب أو أحداث الفوضى على غرار الأيام الأخيرة وانطلقت مسيرات أنصار مرسي في أرجاء القاهرة الكبرى، بعد الانتهاء من صلاة الجمعة، لرفض ما وصفوه بـ"الانقلاب العسكري"، والمطالبة بعودة الرئيس السابق محمد مرسي وتظاهر العشرات في ميدان الكيت كات، عقب صلاة الجمعة مباشرة، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة، فيما شهد حي الخلفاوي في شبرا مصر اشتباكات بين أنصار مرسي وبين أهالي شبرا، بعد تجمع عدد من أعضاء الجماعة، أمام مسجد الفتح، وترديدهم هتافات معادية للقوات المسلحة وقال شهود عيان لـ"مصر اليوم"، "إن أنصار مرسي رفعوا لافتات تسبّ وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، ما أغضب أهالي شبرا، فتصدوا لهم بالمياه والحجارة، ومزقوا اللافتات المهينة للوزير. وفي منطقة مصر القديمة أمام مسجد عمرو بن العاص، نشبت اشتباكات بين عدد من المصليين، وبين أنصار مرسي، بعد سبهم السيسي، بمجرد الانتهاء من صلاة الجمعة وأعلن مجلس الوزراء المصري أن حصيلة الإصابة في تظاهرات أنصار مرسي، الجمعة، بلغت 27 مصابًا في محافظة القاهرة وقال المجلس في بيان صحافي، إنه "وفقاً للتقارير الواردة من وزارة الصحة، الجمعة، حتى الساعة الرابعة عصراً بتوقيت القاهرة، فقد بلغ عدد الإصابات في القاهرة 27 مصاباً، وفى مدينة طنطا، محافظة الغربية، 25 مصاباً، وفى محافظة الدقهلية مصابين"، وأكد المجلس أنه لم يتم رصد أي حالات وفاة من جانبه في تظاهرات أنصار مرسي في القاهرة ومحافظات مصر وفي الغربية، قال مدير أمن الغربية اللواء حاتم عثمان لـ"مصر اليوم" سقوط القتيل محمدعبدالله من جماعة "الإخوان المسلمين" وإصابة 23 فرد معظمهم من مؤيدي وباقي من القوي الثورية خلال اشتباكات الجمعة، بعد محاولة أنصار مرسي في  طنطا الوصول إلي مبني محافظة الغربية، فاعترضهم الأهالي في شارع سعيد المؤدي إلي المبني، وجاءنا بلاغات كثيرة تفيد حدوث اشتباكات بين الأهالي ومناصري مرسي، فكثفت قوات الأمن علي الفور قواتها لفض الاشتباكات واستطعنا فضها وفي الجامع الأزهر، أدى المصلون صلاة الغائب على أرواح "شهداء الواجب الوطني"، الذين لقوا حتفهم منذ أيام في سيناء، وذلك عقب صلاة الجمعة، حيث قام بالإمامة الشيخ متولي الصعيدي، متحدثًا عن الاستقرار الذي لا تقوم إلا به دولة الإسلام، مشيراً أن "منهج الرسول هو التسامح ونبذ العنف"وقال خطيب الجامع الأزهر الشيخ الصعيدي، "إن نعم الله علينا كثيرة، ومنها الاستقرار الذي أرساه الإسلام، ودعا إليه الرسول وأسس لاستقرار المجتمعات، ويطلبه الإسلام، ولأن الحياة بلا استقرار هي خداع، وأن مسايرتنا للحياة لا يكون من دون تحقيق مبدأ الاستقرار الإنساني والذي يمكن النيل من أداء واجباته ومطالبهم، وأن مبدأ الاستقرار ينبذ العنف الذي يمنع التمكين للإسلام، والاستقرار في الإسلام يعني التكامل والتوازن، ومشاركة الجميع في بناء الوطن والثبات والسكون، وأن الرسول نظم أول دولة دعمًا للاستقرار والسكون، لتمكين الإسلام من الانتشار بعد الهجرة، وبنى أولاً المسجد لتنظيم علاقة المسلم بربه، ونظم علاقة المسلم بالمسلم ثم بغير المسلم، وكل ذلك دعمًا للاستقرار، وعمل على استقرار الدولة الإسلامية، وإذابة الفوارق بين المسلمين، ليس على هدف حزبي أو سياسي، ولكن على (لا إله إلا الله)، وأن الرسول حارب العنف، وأن من يُقدم على العنف لا يقرّ منهج الرسول، فالمؤمن من أمنه الناس، وأن ترويع الآمنين حرام شرعًا، وأن يتحلى الجمع بالعدالة في القول وألا يغيّر فيه، وتطبيق القانون العادل يكون على الجميع، وأن الاستقرار في الدنيا يؤهلنا إلى الاستقرار في الآخرة"، مشددًا على أن "شريعة الإسلام تعمل على استقرار الأسر الصغيرة، والأسرة الكبيرة وهي المجتمع ككل"، داعيًا إلى أن يعمل الجميع على نبذ العنف والخلاف والحفاظ على المؤسسات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسيرات مؤيدي مرسي في القاهرة والمحافظات وسط اشتباكات وسقوط قتيل في الغربية مسيرات مؤيدي مرسي في القاهرة والمحافظات وسط اشتباكات وسقوط قتيل في الغربية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسيرات مؤيدي مرسي في القاهرة والمحافظات وسط اشتباكات وسقوط قتيل في الغربية مسيرات مؤيدي مرسي في القاهرة والمحافظات وسط اشتباكات وسقوط قتيل في الغربية



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

ميغان ماركل تُظهر تميّزها برفقة الأمير هاري

لندن - صوت الامارات
يبدو أن جدول دوقة ساسكس مزدحمًا هذا الشهر، فبعد زيارتها منظمة "Mayhew" الخيرية لرعاية الحيوان في لندن، تألقت ميغان ماركل أثناء حضورها عرضا مسرحيا خيريا لفرقة "سيرك دو سوليه" في قاعة ألبرت الملكية يوم الأربعاء، برفقة الأمير هاري. أقرأ أيضًا:  ميغان ماركل تتألق بإطلالة صاخبة باللونين الأحمر والبنفسجي وبالطبع عند ذكر دوقة ساسكس، لا يمكن تجاهل أناقتها وجاذبيتها الخاصة، ففي أحدث ظهور لها بدت ميغان في غاية التألق بإطلالة برّاقة مستوحاة من أميرة القلوب ديانا، أبرز جمالها وأظهرت بطنها الحامل بأناقة. وتألقت ميغان (37 عامًا) بفستان طويل براق باللون الكحلي من تصميم "رولان موريه" والذي بلغ ثمنه 3400 جنيه إسترليني. ولفتت إطلالة دوقة ساسكس الأنظار، وبخاصة لأن فستانها يشبه ذلك الذي ارتدته الأميرة ديانا أول مرة أثناء ظهورها في "مسرح بورغ" في فيينا عام 1986، ثم اختارته مرة أخرى أثناء حضورها في حفلة خيرية بفندق "أوسترلي هاوس" عام 1990،

GMT 23:01 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

دار" Iseey Miyake" تستوحي مجموعتها من "الرياح" حول العالم
 صوت الإمارات - دار" Iseey Miyake" تستوحي مجموعتها من "الرياح" حول العالم

GMT 19:46 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز مميزات "سكارليت ليدي" من " فوياغز"
 صوت الإمارات - تعرف على أبرز مميزات "سكارليت ليدي" من " فوياغز"

GMT 18:02 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض قصر مميَّز في جنوب فرنسا للبيع بقيمة مليار يورو
 صوت الإمارات - عرض قصر مميَّز في جنوب فرنسا للبيع بقيمة مليار يورو

GMT 15:30 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يرى وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
 صوت الإمارات - هيج يرى وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 14:10 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
 صوت الإمارات - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 10:33 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُطلق مجموعة أزياء مريحة للغاية وعملية
 صوت الإمارات - ياسمين خطاب تُطلق مجموعة أزياء مريحة للغاية وعملية

GMT 05:04 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يسخر مِن تشكيلة "ليكيب" لعام 2018

GMT 11:06 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

نيكلاس بيندتنر ينفذ عقوبة جريمة اقترفها أيلول الماضي

GMT 22:34 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

راموس يشن حربًا ضد مورينيو في ريال مدريد

GMT 11:42 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"NADA G" تقدم مجموعة مجوهرات مبتكرة مصنوعة يدويًا

GMT 11:56 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

ظهور ابن رامي عياش للمرة الأولى على مواقع التواصل

GMT 17:23 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي على الروائح الكريهة من الملابس بهذه الخطوات

GMT 11:11 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

منى صلاح تكشف تحضيرها لمعرض فني من الرخام

GMT 19:00 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

"ICONS Coffee Couture" تعرف على أغرب المطاعم في دبي

GMT 16:50 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مطعم "الطائرة" في تايوان تعيش فيه أجواء التحليق دون سفر

GMT 15:27 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سيلينا غوميز تتألق في إطلالة صفراء وشعر أشقر

GMT 03:10 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

حطين يفوز على المحافظة في دوري الشباب لكرة القدم

GMT 16:14 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي فيها كل عناصر الجذب السياحي والهدوء والرفاهية
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates