خبراء عسكريون يحذرون من انخراط الجيش المصري في التدخل في سورية
آخر تحديث 19:26:55 بتوقيت أبوظبي

تزامنًا مع عقد اجتماع لبلاد مختلفة في الأردن وفي "جامعة الدول"

خبراء عسكريون يحذرون من انخراط الجيش المصري في التدخل في سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء عسكريون يحذرون من انخراط الجيش المصري في التدخل في سورية

صورة أرشيفية للجيش المصري
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي حذر خبراء عسكريون من "انخراط الجيش المصري مع الجيوش الآخرى في توجيه ضربة عسكرية لسورية"، مؤكدين أن "هذا الإجراء سوف يؤثر على سير الأوضاع الداخلية في مصر، والتي تعتبر متوترة فعليًا بسبب أحداث 30 حزيران/ يونيو الماضية، والتي أطاحت بالرئيس محمد مرسي من الحكم"وقال الخبير العسكري اللواء طلعت أبو مسلم: إن الخيار العسكري في سورية أصبح وشيكًا الآن من قبل الجيش الأميركي والتركي والألماني والبريطاني، وإن اشتراك مصر في هذه العملية سوف يؤدي إلى انشغال الجيش تمامًا عن رعايا أوضاع البلاد في هذا الوقت الحرج التي تمر به منذ أحداث 30 حزيران/ يونيو وأضاف أبو مسلم لـ "مصر اليوم" أن "الوجود الروسي في المنطقة قد يطمئن مصر من تأجيل الضربة العسكرية لسورية في الوقت الحالي"ومن ناحيته، قال أستاذ العلوم الاستراتيجية نبيل فؤاد: إن اشتراك الجيش المصري في أي حرب عسكرية في الوقت الحالي، سوف يضيع ما يقوم به من مراحل تطهير منطقة سيناء من الجهاديين، كما أنه سوف يصرف نظر الجيش عن الأوضاع الداخلية وفرض سيطرته على حالة الفوضى التي تسود البلاد، من قبل أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين"، المطالبين بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي وأضاف نبيل فؤاد أن "اشتراك مصر أيضًا في توجيه ضربة عسكرية لسورية، سوف يفقدها إمكانية التحالف مع روسيا، بعد تخلي الولايات المتحدة عن دعم مصر، بسبب الإطاحة بمرسي" وتوقع نبيل أن "يتم توجيه الضربة العسكرية في وقت طويل وليس في وقت قصير، حتى لا تخسر وجودها من الدول العربية الرافضة لذلك، كما سيعقد الأمر مع إيران وروسيا"فيما قال الخبير العسكري رفعت عبد الحميد: إن الجيش المصري غير مؤهل للاشتراك في أية ضربة عسكرية لسورية في الوقت الحاليوأضاف عبد الحميد أن "الجيش في الوقت الحالي منشغل تمامًا بتطهير سيناء من العناصر الجهادية، ويحاول السيطرة على البلاد من حالة الفوضى التي شهدتها في الفترة الأخيرة، بسبب الأحداث السياسية التي أطاحت بالرئيس محمد مرسي" ودعا عبد الحميد الجيش إلى "البعد تمامًا عن أي انخراط في هذه العملية العسكرية المتوقعة والتي سوف تعقد الأمور في مصر لدرجة لا يمكن تخيلها" وتعقد جامعة الدول العربية اجتماعا عاجلا على مستوى المندوبين لمجلس جامعة الدول العربية، الثلاثاء، برئاسة مصر في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية، بهدف دراسة الأوضاع الخطيرة في سورية وقال نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي، في بيان سابق له: إن المجلس سيدرس الأوضاع الخطيرة في سورية والناجمة عن تصاعد مسلسل العنف والقتال، وعما تداولته وسائل الإعلام بشأن الجريمة المروعة، التي وقعت في منطقة الغوطة الشرقية في دمشق، والتي أودت بحياة مئات الضحايا الأبرياء، جراء استخدام السلاح الكيماوي ضد المواطنين السوريين، وما ينتج عن ذلك من تداعيات وتطورات خطيرة على سورية"ومن المقرر أن تستضيف العاصمة الأردنية عمان، الإثنين، اجتماعًا لقادة جيوش دول غربية وعربية من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والسعودية وقطر وتركيا للتباحث بشأن تطورات الأزمة السورية ويأتي هذا الاجتماع بعد تأكيدات الدول الغربية والمنظمات الدولية بأن النظام السوري استخدم الأسلحة الكيماوية في الغوطة الشرقية في ريف دمشق ضد المدنيين وإمكانية التدخل العسكري في سورية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء عسكريون يحذرون من انخراط الجيش المصري في التدخل في سورية خبراء عسكريون يحذرون من انخراط الجيش المصري في التدخل في سورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء عسكريون يحذرون من انخراط الجيش المصري في التدخل في سورية خبراء عسكريون يحذرون من انخراط الجيش المصري في التدخل في سورية



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates