وزير الخارجية يدعو للحل السياسي في سورية والبعد عن طبول الحرب
آخر تحديث 20:55:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أولوية الأمن القومي المصري وعدم تشجيع بلاده للجهاد في دمشق

وزير الخارجية يدعو للحل السياسي في سورية والبعد عن "طبول الحرب"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الخارجية يدعو للحل السياسي في سورية والبعد عن "طبول الحرب"

وزير الخارجية نبيل فهمي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي دعا وزير الخارجية المصري نبيل فهمي إلى تفعيل الحل السياسي السلمي في سورية بعيدا عن ما وصفه بـ "طبول الحرب"، مؤكدا أن الأمن القومي المصري له "أولوية قصوى" في خطوة تجاه سورية  وقال نبيل فهمي في مؤتمر صحافي الثلاثاء في القاهرة، "إن مصر تؤيد الثورة السورية، لكنها ترفض أي حل عسكري تجاه الأزمة، مُضيفا «تأييدنا للثورة قائم وتمسكنا بالحل السياسي قائم" وشدد فهمي على أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة السورية، وإنما الحل السياسيق هو الطريق إلى الحل، قائلا "نؤيد الثورة السورية والحل سياسي وليس العسكري، وإنما من المفضل أن يتم الحل السياسي من خلال مؤتمر جنيف 2، ونؤيد التوصل إلى تفاهم واتفاق سياسي، ودون ذلك سنظل نتابع أعداد الضحايا في سورية بأرقام غير مقبولة إنسانيا" وأكد إدانة مصر استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية أيا كان الطرف الذي يستخدمها، موضحا "الأزمة التي نمر بها الآن مرتبطة باستخدام أسلحة كيميائية، ويتم التحقيق فيها من قبل الأمم المتحدة، واستخدام أسلحة كيميائية أمر مرفوض، ويخالف القانون الدولي وبرتوكول عام 1925" وأشار إلى أن مصر لا تعتزم تشجيع الجهاد في سورية، معتبرا أن "المسألة في سورية ليست أيديولوجية، ولكنها ترتبط بمصالح تحكم استقرار المنطقة ككل" حسب قوله  وعن زيارات فهمي الأخيرة قال، "إنه سافر إلى السودان وجنوب السودان والأردن ورام الله للعمل على تأكيد إرسال رسائل سياسية محددة لمصر خارجيا تتعلق بأن الأمن القومي المصري له أولوية قصوى ويرتبط في المقام الأول بالإطار الإقليمي الذي تعيش فيه مصر" وأوضح أن الزيارات للسودان وجنوب السودان كانت إيجابية للغاية لأنها أكدت على أهمية العلاقات مع مصر وبالإضافة إلى اعتبار السودان وجنوب السودان امتداد استراتيجي طبيعي من الجنوب بالنسبة لمصر، بالإضافة إلى أن الأمن القومي في الشمال مرتبط بالوضع في مصر فكان من المهم إرساء قواعد العلاقة المستقبلية  ولفت إلى أنه تم الحديث على التعاون الاقتصادي بالإضافة إلى قضية المياه فضلا عن شرح الأوضاع الداخلية المصرية، مشيرا إلى أن في زيات إلى الأردن قام بتقديم الشكر للملك عبد الله الثاني وفي زيارته لفلسطين شكر أيضا الرئيس محمود عباس على تأييدهم للشعب المصري وحضورهم كأولى القادة العرب ما بعد 30 حزيران/يونيو الماضي وأوضح فهمي أنه أثناء زيارته لرام الله أكد أن القضية الفلسطينية هي قضية في وجدان الشعب المصري ولن نهملها إحقاقا للحق الفلسطيني وتأكيدا على الأمن القومي المصري، مشددا على أن هذا الموقف لن يتغير حتى نجد دولة فلسطينية على حدود 1976 وعاصمتها القدس الشرقية في المستقبل القريب   وعن الحديث عن مشروعات لبعض الدول تجاه منطقة الشرق الأوسط، قال "لا أستطيع أن أجزم بوجود مشروعات للشرق الأوسط، ولكن أستطيع أن أقول إن هناك مشروعا مصريا حرا لمنطقة الشرق الأوسط يتركز على إنهاء الاحتلال، والتعاون بين الدول العربية، وتطوير الأوضاع الداخلية في دول الشرق الأوسط، وستكون مصر بالقرب من هذه الدول"وعن العلاقات مع تركيا قال نبيل فهمي "إن العلاقات المصرية التركية مهمة ولصالح الشعبين، مضيفا "أثق أن العلاقات ستكون على المدى الطويل جيدة"وأضاف فهمي أن الخلاف مع تجاوزات رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في حقنا، وليس مع الشعب التركي  وشدد وزير الخارجية في نهاية المؤتمر الصحافي على أنه يجب أن يتم مراجعة موقف المساعدات الأجنبية لمصر كل فترة، بحيث "لا تكون وسيلة ضغط على الحكومة المصرية، وهو ما لن تقبله مصر بأي شكل من الأشكال" وأوضح وزير الخارجية أن جهد الوزارة لم يكتمل دون مشاركة المجتمع المدني والقطاع الخاص المصري، لافتا إلى مشاركة وفود مصرية عديدة في تصحيح الصورة لدي دول العالم" حسب قوله.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجية يدعو للحل السياسي في سورية والبعد عن طبول الحرب وزير الخارجية يدعو للحل السياسي في سورية والبعد عن طبول الحرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجية يدعو للحل السياسي في سورية والبعد عن طبول الحرب وزير الخارجية يدعو للحل السياسي في سورية والبعد عن طبول الحرب



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 23:34 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 14:26 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

محلات ELEGANCE تقدم مجموعتها الجديدة لشتاء 2018

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيدة هاربة من كوريا الشمالية 3 مرات تكشف حقائق مروعة

GMT 13:02 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يسدل الستار عن جيل جديد من زواج القصر

GMT 16:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل في البرتغال مكون من 7 غرف يمنح الهدوء لسكانه
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates