أحزاب المعاهدة في موريتانيا تحذر من استمرار انتهاك بنود الحوار
آخر تحديث 17:44:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فيما يستمر الجدل حول الضمانات الحكومية

أحزاب المعاهدة في موريتانيا تحذر من استمرار انتهاك بنود الحوار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أحزاب المعاهدة في موريتانيا تحذر من استمرار انتهاك بنود الحوار

كتلة أحزاب المعاهدة في موريتانيا
نواكشوط – محمد شينا

نواكشوط – محمد شينا عبّرت كتلة أحزاب المعاهدة من أجل التناوب السلمي عن قلقها من عدم احترام بنود الحوار الذي جمع بين أحزاب الأغلبية وأحزاب المعاهدة قبل عامين، مشيرة إلى أن هذه البنود "تمت المصادقة عليها من طرف البرلمان وصدرت كقوانين للدولة". وقالت المعاهدة في بيان صحافي، إن الأمر يتعلق بانتهاك قانون التعارض الوظيفي الذي يُحرّم على قادة الجيش التدخل في الشأن السياسي، مؤكدة أنه تم رصد "ضباط كبار؛ من بينهم جنرالات من القوات المسلحة وقوات الأمن يتدخلون بشكل سافر في عملية تهيئة الانتخابات، تعبئة الناخبين، الصفقات السياسية المحلية، التسجيل على اللوائح الانتخابية"، بحسب البيان.
وأضاف البيان أن الانتخابات البرلمانية والبلدية المُعلن عن تنظيمها في الثالث والعشرين من شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل تواجه عقبات كبيرة؛ من بينها "الاستغلال المفرط لسلطة ووسائل الدولة لأغراض انتخابية لصالح فريق سياسي، تورُّط المحيط المباشر لرئيس الجمهورية في عمليات مخالفة للقانون، توزيع الوظائف والمناصب والمنافع في شكل إكراميات وهدايا للزبناء السياسيين".
وطالبت أحزاب المعاهدة في بيانها باحترام الاتفاقيات الموقعة بين الأغلبية والمعاهدة وإقامة مرصد وطني للانتخابات، وتفعيل وتعميم عمليات تقييد المواطنين في سجل الحالة المدنية، وتمديد الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي، وعدم تقييد أعضاء القوات المسلحة وقوات الأمن في غير أماكن إقامتهم.
وكانت كتلة أحزاب المعاهدة من أجل التناوب السلمي شاركت في حوار سياسي دعت إليه الأغلبية الرئاسية في شهري أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر عام 2011، وتمثل المعاهدة خطا سياسيا وسطا بين الأغلبية الرئاسية ومنسقية أحزاب المعارضة الديمقراطية.
وتضم أحزاب المعاهدة ثلاثة أحزاب أساسية بينها حزب التحالف الذي يقوده رئيس مجلس النواب مسعود ولد بلخير، وحزب الوئام الذي يقوده السياسي بيجل ولد هميد، فضلا عن حزب الصواب أحد أبرز الأحزاب القومية في موريتانيا.
ويستمر الجدل في البلاد بشأن الضمانات التي قدمتها الحكومة لنجاح المسار الانتخابي القادم، حيث انتقدت بعض الأطراف السياسية رفض لجنة الانتخابات تمديد الإحصاء الانتخابي، وهو المطلب الذي تصر عليه أغلب الأطراف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحزاب المعاهدة في موريتانيا تحذر من استمرار انتهاك بنود الحوار أحزاب المعاهدة في موريتانيا تحذر من استمرار انتهاك بنود الحوار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحزاب المعاهدة في موريتانيا تحذر من استمرار انتهاك بنود الحوار أحزاب المعاهدة في موريتانيا تحذر من استمرار انتهاك بنود الحوار



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

روبي تخطف الألباب خلال افتتاح فيلمها الجديد

لندن - صوت الامارات
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم و مارغوت روبى على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 13:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي
 صوت الإمارات - لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي

GMT 13:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم
 صوت الإمارات - "سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم

GMT 14:10 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019
 صوت الإمارات - نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019

GMT 01:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال
 صوت الإمارات - ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال

GMT 17:01 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
 صوت الإمارات - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 22:01 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد باريس سان جيرمان يحدد سلاحي فريقه أمام ليفربول

GMT 02:20 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن قوائم المُرشَّحين للتتويج بجوائز "جلوب سوكر"

GMT 06:44 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكرواتي سيرغيو بوسكيتس يُشيد باللاعب عثمان ديمبلي

GMT 08:07 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

لينديلوف يورِّط مورينيو أمام يونج بويز في دوري الأبطال

GMT 22:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

إيفرتون يسعى للتعاقد مع البرتغالي جوميز من برشلونة

GMT 02:27 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يكشف أسباب عدم مشاركة أوزيل في مباراة بورنموث

GMT 17:16 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات العملاقة كالمجوهرات في المنزل البريطاني

GMT 13:36 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

تناول التفاح والطماطم يبطئ شيخوخة الرئة

GMT 17:27 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

سيارة "بورش 911 كاريرا كوبية" تحت المجهر

GMT 22:01 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

طرح البرومو الدعائي الأول لفيلم "اطلعولي برة"

GMT 13:51 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فيدرا تكشف أنّ دورها في "بين عالمين" مختلف

GMT 21:35 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل رمضان صبحي يؤكد استمراره مع هيدرسفيلد الأنكليزي

GMT 15:30 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

يوم في منتجع صحي يمكن أن يقضي على السرطان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates