المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب
آخر تحديث 04:10:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الحر" يسيطر على أجزاء من اللواء 81 ويستهدف الفوج 14 في ريف دمشق

المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب

عنصر تابع للجيش الحر
دمشق ـ جورج الشامي

أفاد ناشطون بأن اشتباكاتٍ عنيفةً اندلعت على مداخل أحياء مخيم اليرموك وجوبر وبرزة في دمشق وسط قصف عنيف، في حين أعلن الجيش الحر سيطرته على أجزاءٍ كبيرة من اللواء 81 التابع لقوات الحكومة في ريف دمشق وتدمير عدة دبابات ومدرعات، كما استهدف بصواريخ "غراد" الفوج 14 من الجيش السوري في مدينة القطيفة.وتمكن الجيش الحر من السيطرة على تل العطنة بعد تدمير حاجز عسكري، كما هاجمت قوات الحكومة في بلدات المليحة والقاسمية والزبداني، وسط اشتباكات في مناطق عدة بالغوطة الشرقية وزملكا وداريا والمعضمية، بينما رد الجيش السوري بقصف عنيف على معظم تلك المناطق.بالتزامن تعرضت دمشق لقصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على أحياء التضامن ومخيم اليرموك والقابون وجوبر وبرزة، في حين شنت قوات الحكومة حملة مداهمات بحي السويقة.وفي ريف دمشق قصَفّ الطيران الحربي بساتين مدينة النبك ، فيما سُجل قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على مدن وبلدات الرحيبة وداريا ومعضمية الشام والزبداني وزملكا وبيت سحم وعلى عدة مناطق بالغوطة الشرقية، واشتباكات عنيفة على طريق مطار دمشق الدولي من جهة بلدة بيت سحم.وفي محافظة حلب، قصف جيش الحكومة حي الشيخ خضر ومدينة السفيرة ومحيط سجن حلب المركزي الذي تحاصره قوات المعارضة المسلحة.
وقالت شبكة "شام" إن الجيش الحر استهدف بالمدافع تجمعات عسكرية في أحياء الإذاعة ومساكن السبيل والأشرفية وجبل شويحنة وجبل معارة الأرتيق، كما دارت اشتباكات في أحياء بستان باشا و العامرية والشيخ مقصود، وتزامن ذلك مع قصف من مدفعية الجيش السوري.
وفي سياق متصل اعلن لواء التوحيد ولواء صقور الإسلام وغيرهما من الكتائب والألوية، عن إعادة تشكيل غرفة عمليات العامرية والراموسة بغية رصّ الصفوف لمواجهة قوات الحكومة.
وأعلن المجلس العسكري الثوري في حلب إرسال حملة عسكرية أطلق عليها "حملة أسود الشهباء لنصرة ساحل الإباء" لمساندة الثوار في الساحل.
ونشبت اشتباكات في محيط أحياء حمص المحاصرة عقب محاولة القوات الحكومية اقتحام تلك الأحياء.
وفي حماة، وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات الحكومة في محيط مبنى اتحاد العمال في المدينة، في ظل انتشار أمني كبير في حيي البرناوي و جنوب الثكنة بالتزامن مع إطلاق رصاص كثيف من قبل الجيش السوري في محيط محطة القطار وقلعة حماة ومطار حماة العسكري.
وفي محافظة ادلب قام الطيران الحربي الحكومي باستهداف مدينة أريحا وجبل الأربعين وسط قصف براجمات الصواريخ والمدفعية على المنطقة واشتباكات عنيفة في مدينة أريحا بين الجيش الحر وقوات الحكومة.
وفي ريف اللاذقية سُجل قصف عنيف براجمات الصواريخ استهدف قرى ناحية ربيعة بجبل التركمان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 15:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 صوت الإمارات - أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية

GMT 02:24 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة
 صوت الإمارات - 6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة

GMT 03:04 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

ليفركوزن يجدد عقد المدير الفني بوس حتى عام 2022

GMT 10:30 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تقارير تكشف برشلونة يضغط على تشافي هرنانديز لتدريب الفريق

GMT 18:12 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

الإصابة تحرم بريمن جهود لاعبه بارجفريدي لمباراتين على الأقل

GMT 18:29 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

حارس برايتون يتبرع بآلاف الدولارات لضحايا حرائق أستراليا

GMT 21:02 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

لوحة للتشكيلي الروسي "شاغال" تُطرح في مزاد إسرائيلي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates