المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب
آخر تحديث 15:39:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الحر" يسيطر على أجزاء من اللواء 81 ويستهدف الفوج 14 في ريف دمشق

المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب

عنصر تابع للجيش الحر
دمشق ـ جورج الشامي

أفاد ناشطون بأن اشتباكاتٍ عنيفةً اندلعت على مداخل أحياء مخيم اليرموك وجوبر وبرزة في دمشق وسط قصف عنيف، في حين أعلن الجيش الحر سيطرته على أجزاءٍ كبيرة من اللواء 81 التابع لقوات الحكومة في ريف دمشق وتدمير عدة دبابات ومدرعات، كما استهدف بصواريخ "غراد" الفوج 14 من الجيش السوري في مدينة القطيفة.وتمكن الجيش الحر من السيطرة على تل العطنة بعد تدمير حاجز عسكري، كما هاجمت قوات الحكومة في بلدات المليحة والقاسمية والزبداني، وسط اشتباكات في مناطق عدة بالغوطة الشرقية وزملكا وداريا والمعضمية، بينما رد الجيش السوري بقصف عنيف على معظم تلك المناطق.بالتزامن تعرضت دمشق لقصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على أحياء التضامن ومخيم اليرموك والقابون وجوبر وبرزة، في حين شنت قوات الحكومة حملة مداهمات بحي السويقة.وفي ريف دمشق قصَفّ الطيران الحربي بساتين مدينة النبك ، فيما سُجل قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على مدن وبلدات الرحيبة وداريا ومعضمية الشام والزبداني وزملكا وبيت سحم وعلى عدة مناطق بالغوطة الشرقية، واشتباكات عنيفة على طريق مطار دمشق الدولي من جهة بلدة بيت سحم.وفي محافظة حلب، قصف جيش الحكومة حي الشيخ خضر ومدينة السفيرة ومحيط سجن حلب المركزي الذي تحاصره قوات المعارضة المسلحة.
وقالت شبكة "شام" إن الجيش الحر استهدف بالمدافع تجمعات عسكرية في أحياء الإذاعة ومساكن السبيل والأشرفية وجبل شويحنة وجبل معارة الأرتيق، كما دارت اشتباكات في أحياء بستان باشا و العامرية والشيخ مقصود، وتزامن ذلك مع قصف من مدفعية الجيش السوري.
وفي سياق متصل اعلن لواء التوحيد ولواء صقور الإسلام وغيرهما من الكتائب والألوية، عن إعادة تشكيل غرفة عمليات العامرية والراموسة بغية رصّ الصفوف لمواجهة قوات الحكومة.
وأعلن المجلس العسكري الثوري في حلب إرسال حملة عسكرية أطلق عليها "حملة أسود الشهباء لنصرة ساحل الإباء" لمساندة الثوار في الساحل.
ونشبت اشتباكات في محيط أحياء حمص المحاصرة عقب محاولة القوات الحكومية اقتحام تلك الأحياء.
وفي حماة، وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات الحكومة في محيط مبنى اتحاد العمال في المدينة، في ظل انتشار أمني كبير في حيي البرناوي و جنوب الثكنة بالتزامن مع إطلاق رصاص كثيف من قبل الجيش السوري في محيط محطة القطار وقلعة حماة ومطار حماة العسكري.
وفي محافظة ادلب قام الطيران الحربي الحكومي باستهداف مدينة أريحا وجبل الأربعين وسط قصف براجمات الصواريخ والمدفعية على المنطقة واشتباكات عنيفة في مدينة أريحا بين الجيش الحر وقوات الحكومة.
وفي ريف اللاذقية سُجل قصف عنيف براجمات الصواريخ استهدف قرى ناحية ربيعة بجبل التركمان.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب المعارضة ترسل تعزيزات من حلب الى جبهة الساحل واشتباكات في حماة وادلب



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - صوت الامارات
لفتت الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك، الأنظار إليها الأربعاء، لدى وصولها لحضور قمة كوبنهاغن للأزياء بفضل إطلالتها الرائعة الجذابة. وظهرت الأميرة، البالغة من العمر 47 عامًا، بفستان مزين بطبعات زهور يصل طوله لأعلى كاحليها مباشرة، وارتدت فوقه سترة سوداء أنيقة وحذاء متناسقًا وحقيبة كلتش.  اقرا ايضا دور الأزياء العالمية تتنافس لعرض أزياء الرجال في 2019 ورافقت ماري في تلك الفعالية إيفا كروس، الرئيس التنفيذي لأجندة الموضة العالمية، التي بدت غاية في الأناقة هي الأخرى بارتدائها بدلة بيضاء فضفاضة. واستطاع القائمون على تلك القمة أن يحولوها لتصبح الحدث الأبرز على صعيد الأعمال في مجال الاستدامة بعالم الموضة والأزياء، وصارت أيضًا بمثابة حلقة الوصل لنقاشات تحديد جداول الأعمال حول القضايا البيئية، الاجتماعية وال...المزيد

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

عقبة تُواجه محمد صلاح وساديو ماني أمام برشلونة

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates