منصور أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون
آخر تحديث 02:33:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد عدم سماحه لأي طرف بالوقوف أمام طموحات المصريين

منصور: أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - منصور: أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون

الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور
القاهرة – أكرم علي/محمد الدوي

القاهرة – أكرم علي/محمد الدوي قال الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور إنه يحاول تفادي الأخطاء التي وقع فيها النظام السابق، والتي قال عنها "إنها لا تحترم دولة القانون وحاصرت المحكمة الدستورية".  وأكد منصور خلال حوار متلفز مساء الثلاثاء لأول مرة، "أنه حريص على أن تأتي قراراته متسقة مع مبادئ القانون وقيم العدالة" .
 وشدد على "الالتزام بخارطة الطريق رغم التحديات، وتم احترام الاستحقاق الأول من خلال لجنة الخبراء ولجنة الخمسين". حسب قوله.
 وأضاف "لن نسمح لأي طرف أن يقف أمام طموحات الشعب المصري، والمعيار الأساسي في اختيار لجنة الخمسين هو تمثيل طوائف المجتمع كلها، ولم نتدخل في طريقة اختيار لجنة الخمسين من قريب أو بعيد".
 وأشار الرئيس المؤقت إلى أن البلاد تشهد تحسنًا في الأوضاع الأمنية، وقال "لو استمر ذلك أتوقع ألا يتم تمديد حالة الطوارئ، وسنراجع الأمر في حينه، ولم يكن أمامي خيار آخر"، فالهجمة كانت شرسة والخطة كانت موجهة إلى إحراق مصر ولا يقبل أي رئيس بأن تحرق بلده".
 وأوضح منصور أن هدف قرار تغيير قسم القوات المسلحة بأن "يكون القسم والولاء للبلد والشعب، ولماذا يكون الولاء لرئيس الجمهورية؟.. بعد أن توليت الرئاسة نبهت إلى الفرعون وصناعة الفراعين وأرجو أن مصر في المرحلة القادمة تعزف عن فكرة تأليه الحاكم وأنه شيء مقدس، فالحاكم بشر يخطئ ويصيب، ولا داع لتأليه أحد، فوفاء جنود مصر يجب أن يكون لمصر وليس لعدلي منصور أو غيره".
 وردًا على الانتقاد لحركة المحافظين بتضمنها عددًا كبيرًا من العسكريين والشرطة قال "مصر يوم 30 حزيران/يونيو كانت تقريبًا بغير حكومة وكانت بعض دواوين المحافظات مغلقة، فالناس أغلقت بعض الدواوين بالجنازير، وأهم شيء وجدته هو الأمن، والمحافظين الذين تم اختيارهم هم الأجدر لفرض الأمن".
 وعن استقالة نائب الرئيس السابق محمد البرادعي من منصبه، قال منصور إن "الاستقالة جاءت بشكل مفاجئ ولم يكن يبدو لي ولا لأي أحد أن الدكتور محمد البرادعي سيأخذ تلك الخطوة، وأبلغني شفويًا وأرسل الاستقالة مكتوبة في اليوم التالي، وراجعته فيها عندما أبلغني بها شفويًا".
 وأضاف منصور "في اليوم التالي أشرت على الاستقالة بالتالي "الوطن يمر بمرحلة بالغة الدقة والخطورة ويبقى لكل إنسان قناعاته.. ولكل إنسان أن يستنتج من هذه التأشيرة ما يشاء".
وأشار إلى أن تصريحاته القليلة ترجع لطبيعته الشخصية والقانونية، فيؤمن بدولة المؤسسات وكفاءة رئيس الحكومة وأعضائها.
 وقال "الشباب لم يأخذ حقه في الدولة رغم أن مصر دولة شابة ومستوى أعمار الشباب بالنسبة لعدد سكان المجتمع، وهو من أتى بالحرية ويجب أن يكون في صدارة الدولة، وعانى من التهميش ورداءة التعليم، رغم مجانيته، وكلفت مستشاري العلمي بالتنسيق مع الوزارات لإصلاح المنظومات المتعلقة بالتعليم والشباب".
وأوضح منصور أن هدف قرار تغيير قسم القوات المسلحة بأن يكون القسم والولاء للبلد والشعب، ولماذا يكون الولاء لرئيس الجمهورية؟.. بعد أن توليت الرئاسة نبهت إلى الفرعون وصناعة الفراعين وأرجو أن مصر في المرحلة المقبلة تعزف عن فكرة تأليه الحاكم وأنه شيء مقدس، فالحاكم بشر يخطئ ويصيب، ولا داع لتأليه أحد، فوفاء جنود مصر يجب أن يكون لمصر وليس لعدلي منصور أو غيره".
وأضاف منصور أن هناك سابقة خطيرة أن يتم تناول أحد القضاة علانية بتهم، وليس هناك تعديل في خريطة الطريق رغم التحديات، وتم احترام الاستحقاق الأول من خلال لجنة الخبراء ولجنة الخمسين".
وأشار إلى أنه يعلم أن المواطن المصري لديه تطلعات كبيرة بعد ثورة 30 حزيران/يونيو ويعاني أيضا من أزمات كثيرة، ولكن المشهد الاقتصادي صعبا جداً والمشكلات كثيرة، مشددا على أنه لا تراجع عن خارطة الطريق للمرحلة الانتقالية تحت أي بند من البنود، ولا إقصاء لأي فصيل سياسي والمصالحة لا تتعارض مع محاسب المتورطين في العنف.
وعن مسألة حل جماعة الإخوان المسلمين قال إن الامر متروك للقضاء المصري وأن كلمته ستنفذ في كل الأحوال. وأعلن منصور أن أولوية الحكومة خلال الفترة المقبلة ستنصب علي الملف الاقتصادي حتي يشعر المواطن بتحسن في معيشته كما اعلن عن احصائيات تكشف حقيقة الازمة الاقتصادية التي تعاني منها مصر.
وعن الموقف الأوروبي مما يحدث في مصر قال إن المؤشرات والرسائل الصادرة منه بدأت تتحسن أما الموقف الأميركي فقال إنه يحتاج إلى إيضاح.
وبخصوص الموقف من قطر قال منصور "صبرنا أوشك على النفاد من الموقف القطري".
وبخصوص تركيا قال "لم نتوقع نحن ولا الشعب التركي موقف الإدارة التركية التي يجب ألا تنظر بمنظور كيان او فصيل معين، ونتمني ان تسود العلاقات الطيبة مع تركيا"، مؤكداً أن مصر لا تقبل أي تدخل في الشأن المصري، ونحن منفتحون على العالم وعلى الدول الأخرى لكن دون تدخل".
وأكد منصور أن مصر ملتزمة بدعم القضية الفلسطينية وأن الدور المصري لن يتراجع، كما أنها ملتزمة بالمعاهدات المبرمة مع إسرائيل.
ووجه منصور التحية لرجال الجيش والشرطة، قائلا "إنهم يقدمون تضحيات كثيرة في الوطن ونحتسب قتلاهم شهداء عند الله".
وأعرب الرئيس عن حزنه لسقوط أي شخص سواء من القوات المسلحة أو الشرطة أو مواطن يتبع أي فيصل آخر من الدولة، مشدداً على أنه لم يكن يتمني سقوط ضحايا.
ولفت إلى أن الاعتراضات على لجنة الخمسين لن تعوق عمل اللجنة وستكمل عملها، مؤكداً انه تم التشاور مع جميع الجهات في الدولة.
وقال إن الموقف العربي وخصوصا السعودي والإماراتي من الثورة المصرية مشرف جداً ويعكس تاريخ العلاقات بين مصر وتلك الدول.
وأكد الرئيس عدلي منصور أنه كلف بالمهمة في إطار خريطة المستقبل، مشيرا إلى أن مصر ضد التدخل العسكري في سورية ولابد من إيجاد حلول سياسية للأزمة السورية وننتظر نتائج مفتشى الأمم المتحدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون منصور أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصور أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون منصور أحاول تفادي أخطاء النظام السابق الذي لم يحترم دولة القانون



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates