وزير الداخلية المصري يؤكد نجاته من محاولة اغتياله ويصفها بالخسيسة
آخر تحديث 04:17:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزارة الصحة تعلن عن وقوع 7 إصابات مع عدم وجود وفيات

وزير الداخلية المصري يؤكد نجاته من محاولة اغتياله ويصفها بالخسيسة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الداخلية المصري يؤكد نجاته من محاولة اغتياله ويصفها بالخسيسة

إنفجار سيارة مفخخة في القرب من منزل وزير الداخلية في مدينة نصر
القاهرة - أكرم علي

أكد وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم أنه "نجا من محاولة للاغتيال، الخميس" وصفها بـ "الخسيسة"، وأضاف أنه "وصل إلى مقر الوزارة بسلام". وقال وزير الداخلية "نجيت من محاولة خسيسية تعرضت لها، والمعمل الجنائي قال إنها عبوة ناسفة تم تفجيرها عن بعد، وأدت إلى وقوع بعض الإصابات للمواطنين والحرس الخاص". وكانت انفجرت سيارة مفخخة في القرب من منزل وزير الداخلية في مدينة نصر (شرق القاهرة)، واتجهت الأجهزة الأمنية على الفور إلى موقع الحادث، وجاري حصر التلفيات والإصابات. وأكد شهود عيان لـ "مصر اليوم" أن "قوات الأمن أطلقت أعيرة نارية كثيفة أمام منزل وزير الداخلية، تزامنًا مع وقوع الانفجار".
ومشطت قوات الأمن المنطقة المحيطة بمنزل الوزير كلها، وهرعت سيارات الإسعاف والإنقاذ إلى المنطقة وجار تمشيطها.
وأكد مصدر أمني مسؤول في وزارة الداخلية لـ "مصر اليوم" أن "حادث الهجوم لم يسفر عنه وقوع أية خسائر بشرية حتى الآن من القاطنين في المنطقة أو وزير الداخلية أو الموكب الخاص به، ولكن هناك 5 إصابات من قبل المارة الذين كانوا يسيرون في المنطقة". وأضاف أن "الأجهزة الأمنية تجري جهودها لحصر التلفيات الناجمة عن الحادث وتحديد ملابساته والكشف عن مرتكبيه". وأشار إلى "رصد لتدمير 3 سيارات تمامًا جراء الهجوم، فضلا عن وقوع أضرار في عدد من المحال المجاورة للعقار".
وسوف يصدر بيانًا رسميًا من وزارة الداخلية في وقت لاحق، للكشف عن ملابسات الحادث وعن المتهمين فيها.
ومن ناحيته، أعلن رئيس هيئة إسعاف مصر محمد سلطان عن "وقوع ٧ إصابات خلال الهجوم". وأكد، في بيان رسمي، أنه "تم نقل المصابين إلى المستشفيات"، لافتًا إلى أنه "لا توجد وفيات حتى الآن، ومازال الحصر النهائي للضحايا مستمرًا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الداخلية المصري يؤكد نجاته من محاولة اغتياله ويصفها بالخسيسة وزير الداخلية المصري يؤكد نجاته من محاولة اغتياله ويصفها بالخسيسة



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates