محاولات تبذلها الادارة لقمع العصيان و تهديدات باقتحام سجن حمص
آخر تحديث 13:08:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المعتقلون فيه يتعرضون للتعذيب والحرمان من الطعام و الشراب

محاولات تبذلها الادارة لقمع العصيان و تهديدات باقتحام سجن حمص

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محاولات تبذلها الادارة لقمع العصيان و تهديدات باقتحام سجن حمص

سجن حمص المركزي
حمص – عادل نقشبندي

حمص – عادل نقشبندي أسفرت محاولات العصيان داخل "سجن حمص المركزي" عن مقتل 27 سجيناً تقول المصادر إن "إدارة السجن قامت بقتلهم لؤاد العصيان". وتتضارب الأنباء حول ما يجري داخل السجن بعد أن أطلق ناشطون نداءات استغاثة نقلاً عن رسائل من سجناء أفادوا بأن عناصر الجيش والأمن يتواجدون على أسطح السجن بقسميه الجديد والقديم، مع قطع للمياه والطعام عن المساجين منذ 48 ساعة، و رمي قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل كبير وإطلاق نار حي على اي جسم يتحرك من قبل الجيش. وثمة مخاوف من انقطاع شحن الجوالات والأجهزة داخل السجن الأمر الذي سيحول دون معرفة ما يجري بالداخل.جاءت هذه الإجراءات، بحسب المكتب الاعلامي لحي الخالدية، بعد أن أعلن مدير السجن المركزي العميد عبدو يوسف كرم عن قراره بإعادة حالة "تأمين" السجن، وهذا يعني إغلاق أبواب المهاجع على المعتقلين عند التاسعة مساءً وإعادة فتحها التاسعة صباحاَ، وكان هذا الإجراء قد توقف العمل به منذ منذ أول عصيان و حالة تمرد حدثا في شهر تموز الماضي عام 2012.وأفادت "تسريبات" أن مدير السجن هدد المعتقلين بإعطاء أمر للجيش الذي يحاصر السجن بالاقتحام في حال رفضهم الاستجابة للاوامر، وقد رفض المعتقلون هذه الممارسات التعسفية بحقهم، بعد وصول محافظ حمص وقائد الشرطة في المحافظة من اجل محاولة السيطرة على الوضع مع حالة من التوتر والقلق تسود داخل السجن بقسميه القديم والجديد.وأكد ناشطون قيام إدارة السجن بتوزيع اللباس العسكري على المعتقلين في الفروع الأمنية، و إجبارهم على ارتدائها، وتم اقتياد قسم منهم إلى سجون داخل المطارات والثكنات العسكرية. ومن المحتمل أن تكون تلك الأماكن هي المقرات التي سيتم ضربها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، والهدف من ذلك يقول ناشطون: "التخلص من المعتقلين وإظهار الضربات بأنها موجعة وأدت الى قتل الكثير من العسكريين".هذا وتحاول عناصر الشرطة في السجن الفصل بين المبنيين القديم والجديد و تستمر في الحصار وقطع الإمدادات الغذائية و المياه والكهرباء عن السجن، كما تحاول إخلاء جناح النساء بالقوة و اقتيادهن إلى جهة مجهولة، مع تواصل التهديدات باقتحام السجن واستخدام القوة الضاربة مع المعتقلين.ويقدّر عدد معتقلي الرأي في السجن أو ما تسميه إدارة السجن "جناح الشغب" بـ 3000 معتقل يحشرون في جناح لا يتسع لهذا العدد الكبير، إذ يقدر وسطيا عدد نزلاء كل مهجع بـ 75 شخصاً ما يشكل ضغطا هائلاً على السجناء.ورداً على ما يجري من أحداث دامية في سجن حمص المركزي، قامت كتائب من الجيش الحر بقصف ليلي بصواريخ "غراد" على سرايا المخابرات الجوية التي تحاول اقتحام سجن حمص المركزي، وبحسب مصدر شبكة أخبار حمص الموالية فقد تأكد استهداف فرع مرور حمص بثلاثة صواريخ "غراد" ما أدى إلى مقتل 6 من عناصر الشبيحة في فرع المرور وجرح 12 آخرين، وتزامن مع سقوط عدة صواريخ على أحياء كرم اللوز ووادي الذهب وعكرمة الموالية للنظام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاولات تبذلها الادارة لقمع العصيان و تهديدات باقتحام سجن حمص محاولات تبذلها الادارة لقمع العصيان و تهديدات باقتحام سجن حمص



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاولات تبذلها الادارة لقمع العصيان و تهديدات باقتحام سجن حمص محاولات تبذلها الادارة لقمع العصيان و تهديدات باقتحام سجن حمص



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

روبي تخطف الألباب خلال افتتاح فيلمها الجديد

لندن - صوت الامارات
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم و مارغوت روبى على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 13:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي
 صوت الإمارات - لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي

GMT 13:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم
 صوت الإمارات - "سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم

GMT 14:10 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019
 صوت الإمارات - نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019

GMT 01:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال
 صوت الإمارات - ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال

GMT 17:01 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
 صوت الإمارات - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 22:01 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد باريس سان جيرمان يحدد سلاحي فريقه أمام ليفربول

GMT 02:20 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن قوائم المُرشَّحين للتتويج بجوائز "جلوب سوكر"

GMT 06:44 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكرواتي سيرغيو بوسكيتس يُشيد باللاعب عثمان ديمبلي

GMT 08:07 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

لينديلوف يورِّط مورينيو أمام يونج بويز في دوري الأبطال

GMT 22:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

إيفرتون يسعى للتعاقد مع البرتغالي جوميز من برشلونة

GMT 02:27 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يكشف أسباب عدم مشاركة أوزيل في مباراة بورنموث

GMT 17:16 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات العملاقة كالمجوهرات في المنزل البريطاني

GMT 13:36 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

تناول التفاح والطماطم يبطئ شيخوخة الرئة

GMT 17:27 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

سيارة "بورش 911 كاريرا كوبية" تحت المجهر

GMT 22:01 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

طرح البرومو الدعائي الأول لفيلم "اطلعولي برة"

GMT 13:51 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فيدرا تكشف أنّ دورها في "بين عالمين" مختلف

GMT 21:35 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل رمضان صبحي يؤكد استمراره مع هيدرسفيلد الأنكليزي

GMT 15:30 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

يوم في منتجع صحي يمكن أن يقضي على السرطان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates