الجيش المصري  يواصل مطاردة المتشددين و تدمير الأنفاق في شمال سيناء
آخر تحديث 01:40:09 بتوقيت أبوظبي

أقام منطقة حدودية فاصلة و ضبط أكثر من 20 متطرفًا السبت

الجيش المصري يواصل مطاردة المتشددين و تدمير الأنفاق في شمال سيناء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش المصري  يواصل مطاردة المتشددين و تدمير الأنفاق في شمال سيناء

تدمير الأنفاق في شمال سيناء
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكد مصدر أمني مسؤول لـ "مصر اليوم" أن قوات الجيش المصري مازالت تواصل مطاردة الجماعات الجهادية والمسلحة، السبت، في المنطقة الحدودية الشرقية والغربية بشمال سيناء، فيما قال المصدر إن "قوات الجيش بقصف المناطق التي يختبأ فيها الجهاديون بالصواريخ، وبعد أن نشرت عناصر للمخابرات الحربية للقيام بالتحريات اللازمة للقبض على المتهمين في إحداث العمليات "الإرهابية" الأخيرة تم القبض على أكثر من 20 من المشتبه فيهم صباح السبت"
وأضاف المصدر الأمني "إن قوات الجيش أحبطت عدد من العمليات الإرهابية التي كانت سوف تستهدف كمائن للجيش والشرطة في شمال سيناء، ويأتي ذلك في عملية أطلق عليها "فجر سيناء".
في السياق ذاته واصل سلاح المهندسين التابع للقوات المسلحة عمليات هدم وتدمير الأنفاق وتفجيرها ذلك بعد اكتشاف الجديد منها وسط إجراءات أمنية مشددة ووسط تحليق مكثف لطائرات "الأباتشى" في سماء سيناء.
وأشار المصدر إلى أن قوات الجيش دمرت الجمعة 3 أنفاق ومنزلاً غرب منطقة صلاح يمر أسفله نفق سري لتهريب البضائع والسلاح يبعد عن الحدود 50 متراً فقط، ويتكون من طابق واحد.
وقررت القوات المسلحة للمرة الأولى الأسبوع الماضي إقامة منطقة فاصلة على الحدود بين مصر وقطاع غزة، ولتسهيل هذه المهمة، دمر الجيش الكثير من المباني الواقعة على الحدود في رفح، بالرغم من احتجاجات رجال القبائل المحليين والسكان.
ويعتزم الجيش إقامة حواجز جديدة في مكان هذه المباني، تشمل على الأرجح إقامة جدار أمني وبحيرات صناعية للسيطرة على الموقف في سيناء.
وتتمثل أسس الأزمة في سيناء في الحرمان الاقتصادي والاجتماعي وتضاريس يصعب اختراقها وتدفق للأسلحة ووجود أكثر من 20 تنظيمًا مسلحًا ينشطون فيها، مما يصعب مهمة الجيش المصري هناك منذ ثورة 25 كانون الثاني/يناير.
وكان وكيل مديرية أوقاف جنوب سيناء الشيخ إبراهيم أحمد ، أعلن في بيان له مساء أمس الأول، منع إقامة صلاة الجمعة في 30 مسجداً صغيراً و40 زاوية على مستوى مدن جنوب سيناء تنفيذاً لقرار وزارة الأوقاف الذى حظر إقامة صلاة الجمعة في المساجد والزوايا التي تقل مساحتها عن 80 متراً.
وأضاف البيان "إنه تقرر أن تقام صلاة الجمعة في المساجد الكبرى فقط الموزعة توزيعاً جغرافياً والمنتشرة بمدن المحافظة، مشيراً إلى أنه تم منع الخطباء غير الأزهريين من صعود المنبر لإلقاء خطبة الجمعة بمساجد المحافظة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش المصري  يواصل مطاردة المتشددين و تدمير الأنفاق في شمال سيناء الجيش المصري  يواصل مطاردة المتشددين و تدمير الأنفاق في شمال سيناء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش المصري  يواصل مطاردة المتشددين و تدمير الأنفاق في شمال سيناء الجيش المصري  يواصل مطاردة المتشددين و تدمير الأنفاق في شمال سيناء



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates