الداخلية المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية
آخر تحديث 05:45:06 بتوقيت أبوظبي

بعد بث تنظيم "القاعدة لفيديو يهدد استقرار المملكة عبر "يوتيوب"

"الداخلية" المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الداخلية" المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية

عناصر من تنظيم "القاعدة"
الرباط - رضوان مبشور

أعطت وزارة الداخلية المغربية تعليماتها لمختلف مصالحها، برفع درجات التأهب، تحسبًا لأي تهديد إرهابي محتمل ضد المملكة، بعدما بث تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي قبل أيام فيديو على "يوتوب"، ينتقد الأوضاع في المملكة المغربية. وأفادت مصادر لـ "مصر اليوم" بأن "مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي، كثفت من مراقبتها على الطرقات، كما التجأت إلى عمليات لتفتيش السيارات". وتضمن شريط الفيديو المذكور، الذي تم عنونته بـ "مملكة الفساد والاستبداد"، خطابًا ألقاه زعيم التنظيم أبو مصعب عبد الودود، دعا من خلاله شباب المغرب إلى "الجهاد والهجرة إلى الله، عوضًا عن الهجرة إلى أوربا".
ويأتي هذا الشريط، حسب بعض الخبراء، ردًا من تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي على تعاون المغرب مع فرنسا في حربها ضد التنظيم في منطقة الساحل والصحراء وحرب مالي، وأيضًا بعد تعاون المغرب مع السلطات الإسبانية، لتفكيك خلية "سبتة" الإرهابية، التي استقطبت عشرات الشباب المغاربة، بغرض تهجيرهم إلى سورية، للقتال إلى جانب الجماعات المسلحة المقاتلة ضد نظام بشار الأسد.
وتضمن شريط الفيديو أيضًا صورًا مقتطفة من إحدى مداخلات وزيرة الأسرة والتضامن بسيمة الحقاوي، حين كانت في المعارضة، وهي تنتقد الوضع في المملكة المغربية وسياسة المهرجانات، كما تضمن الشريط صورًا لمقتطفات مع إحدى حفلات الولاء والبيعة للعاهل المغربي الملك محمد السادس، الذي يشهد طقوس الركوع للملك، ثم مقتطفات لمواجهات بين قوات حفظ الأمن المغربية ومتظاهرين مغاربة.
وأظهر شريط الفيديو مقتطفات من تاريخ المغرب الإسلامي، بحيث ذكر تواجد المسلمين المغاربة في بلاد الأندلس، معرجًا على مرحلة الاحتلال الفرنسي والإسباني للمملكة، بحيث ذكر أنه "بعد خروج المحتل من أرض المغرب، قام (أفراخ المحتل) بتولي إدارة البلاد".
وصور شريط الفيديو السلفيين المغاربة يعيشون ظروفًا قاسية، ويقطنون في مدن الصفيح ويمارسون مهنًا شاقة، كما استعان بمقاطع صوتية لمؤسس التنظيم أسامة بن لادن، ثم مقتطفات من مداخلة للسلفي المغربي عمر الحدوشي، يحكي من خلالها التعذيب الذي تعرض له بعد اعتقاله في العام 2003، إثر تورطه في أحداث "16 مايو" الإرهابية، التي استهدفت مدينة الدار البيضاء.
وقامت إدارة "اليوتوب" في اليومين الأخيرين بحذف الشريط، بسبب تعارضه مع قواعده الخاصة وتحريضه على العنف، غير أن بعض المواقع الإلكترونية التابعة لتنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي ما زالت تحتفظ به في مواقعها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية الداخلية المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية الداخلية المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates