السوري الحر يعتبر جهاد النكاح فبركة إعلامية وتشويهًا للثورة
آخر تحديث 04:47:31 بتوقيت أبوظبي

رداً على تصريحات وزير الداخلية التونسي بن جدو

"السوري الحر" يعتبر "جهاد النكاح" فبركة إعلامية وتشويهًا للثورة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "السوري الحر" يعتبر "جهاد النكاح" فبركة إعلامية وتشويهًا للثورة

جهاد النكاح في سورية
دمشق ـ جورج الشامي

نفى العقيد السوري المنشق قاسم سعد الدين، ما تم الترويج له بشأن ما سُمي بـ"جهاد النكاح" لتونسيات في سورية، مؤكدًا أن ذلك يُعد عند الجيش الحر "زنى كامل الأركان وليس جهادًا". واعتبر العقيد سعد الدين، في اتصال مع وكالة الأنباء الإسلامية "حق"، أن هذه الإشاعات لا تتعدى أن تكون "فبركات إعلامية أو لَبسًا"، في ما جاء ذلك ردًا على تصريح وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو، بشأن ادعائه توجه تونسيات إلى سورية للمشاركة في ما يُسمى بـ"جهاد النكاح" مع مقاتلي المعارضة. وأكد العقيد السوري المنشق، أن "الغاية من إثارة هذا الموضوع، تشويه صورة الثورة السورية ومقاتلي الجيش الحر، لأن ما يُسمى بـ(جهاد النكاح) أمر غريب على المجتمع الشرقي، وهو بعيد عن عاداتنا وتقاليدنا وعقيدتنا الإسلامية". وشدد نائب قائد الجيش السوري الحر مالك الكردي، على عدم صحة الروايات عن وجود "جهاد النكاح" في سورية، مشيرًا إلى "وجود المئات من بائعات الهوى من جنسيات مختلفة، عربية وأجنبية، قد يكون بينهن تونسيات، يعملن في الملاهي الليلية في عدد من المحافظات السورية، بعلم الحكومة، وهي من تقوم بإدخالهن وإخراجهن من البلاد، أما الحدود والمناطق التي يسيطر عليها الجيش الحر فلا وجود لمثل هؤلاء النسوة". ونفى عضو "جبهة النصرة" في محافظة إدلب محمد العمر، وجود هذه الظاهرة في سورية، مضيفًا أن "الترويج لمثل هذه الأقاويل ما هو إلا محاربة للإسلام، قبل أن يكون وقوفًا إلى جانب الحكومة السورية المجرمة، ولو على الصعيد الإعلامي". وقد ادعى وزير الداخلية التونسي، في وقت سابق، أن تونسيات ذهبن إلى سورية، ومارسن الجنس هناك تحت مُسمى "جهاد النكاح"، وعُدن حوامل جرّاء تلك الممارسات، من دون أن يكشف عن وقائع محددة. وسبق لوكالة "حق" أن ذكرت في تقرير لها، أن "أعداء الإسلام عندما لم يجدوا ما يغسل عار زواج المتعة عندهم، اتهمونا زورًا بكذبة جهاد النكاح، وأن الزنا بالكافرة في عقيدة أهل السنة والجماعة حرام، فما بالك بالزنا بالمسلمة، وأن جهاد النكاح لم يسمع به أحد لا في جهاد البوسنة ولا في كوسوفو ولا في الشيشان ولا في أفغانستان الأولى ولا الثانية ولا في العراق، ولا في كل كتب الإسلام التي كتبت على مدار 14 قرنًا، بل هو موجود فقط في عقل بن جدو وجيش الحمقى والجهال الذين يصدقونهم".
وكان الإعلامي التونسي غسان بن جدو، قد طرح موضوع "جهاد النكاح" على قناة "الميادين".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السوري الحر يعتبر جهاد النكاح فبركة إعلامية وتشويهًا للثورة السوري الحر يعتبر جهاد النكاح فبركة إعلامية وتشويهًا للثورة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السوري الحر يعتبر جهاد النكاح فبركة إعلامية وتشويهًا للثورة السوري الحر يعتبر جهاد النكاح فبركة إعلامية وتشويهًا للثورة



يتهافت عليهن أشهر مصممي الأزياء في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان بإطلالات مميزة في ميلانو

ميلانو - سليم كرم
لا تزال الاختان بيلا وجيجي حديد من أبرز عارضات الأزياء في عالم الموضة , و تثبتان موهبتهما على المدرج من خلال عرض أزياء روبرتو كافالي لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت. وتتمتع بيلا البالغة من العمر 21 عامًا  بلياقة بدنية عالية، ظهرت بإطلالة أنيقة من خلال بدلة من الترتر باللون الفضي المعدني، في حين ظهرت أختها جيجي حديد صاحبة الـ 23 عامًا، مرتدية سترة ذهبية كبيرة الحجم من القماش اللامع نفسه. وسارت بيلا بتمرس على المدرج وجذبت الانتباه إليها، وكانت تنتعل زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة وأوضحت العارضة الأميركية من أصل فلسطيني لمحة عن رشاقتها اللافتة للنظر ، والتي ظهرت من خلال زوج من السراويل القصيرة المضاف إليها حزام عريض باللون الفضي نفسه. وبدت جيجي بإطلالة أنيقة ولافتة للنظر عندما كانت تعرض إبداعات دار الأزياء الشهيرة وترتدي سترة ذهبية طويلة وشورت متناسق باللون

GMT 20:54 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019
 صوت الإمارات - تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019

GMT 17:17 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أشهر الفنادق في بريطانيا من أجل رحلة رائعة
 صوت الإمارات - أشهر الفنادق في بريطانيا من أجل رحلة رائعة

GMT 16:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

شركة "Moncler" تطلق المرحلة الثانية من مشروع "Genius"
 صوت الإمارات - شركة "Moncler" تطلق المرحلة الثانية من مشروع "Genius"

GMT 18:09 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

نمط حياة اسكندنافي جديد يدخل عالم الديكور
 صوت الإمارات - نمط حياة اسكندنافي جديد يدخل عالم الديكور

GMT 03:48 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الصحف البريطانية تُسلط الضوء على جرأة غاريث ساوثغيت

GMT 00:15 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نابولي يواصل محاولاته لخطف سواريز من برشلونة

GMT 20:00 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

زيدان يثني على هزيمته لباريس سان جيرمان

GMT 08:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة بولسون تتفاوض للانضمام إلى فريق عمل "ذا جولدفينش"

GMT 08:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"يوم للستات" أفضل فيلم في مهرجان فيرونا للسينما الإفريقية

GMT 16:40 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سجن برازيلى يجرى مسابقة لملكة جمال السجينات

GMT 03:18 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

التكنولوجيا تثبت قدرتها على تحقيق نتائج قوية في المدارس 

GMT 06:21 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

مدرب إشبيلية يطير فرحًا بفوز فريقه على جيرونا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates