الأمن يرصد اتصالات بين مرشد الإخوان ونائبه الهاربين
آخر تحديث 03:58:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وضعوا سيناريوهات المرحلة المقبلة وحكم الحظر لن يؤثر فيهم

الأمن يرصد اتصالات بين مرشد "الإخوان" ونائبه الهاربين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأمن يرصد اتصالات بين مرشد "الإخوان" ونائبه الهاربين

القائم بأعمال المرشد العام محمود عزت (يسار) ونائبه جمعة أمين
القاهرة ـ محمد الدوي

أكدت مصادر سيادية، أن تحريات الأجهزة الأمنية في مصر رصدت اتصالات بين القائم بأعمال المرشد العام محمود عزت، ونائب المرشد جمعة أمين، الهاربين، للاتفاق على مكان يلتقيان فيه خارج مصر، لتدبير أوضاع الجماعة، بعد قرار حلها، والنظر في الخطوات التصعيدية.وقالت المصادر، في تصريحات إلى "مصر اليوم"، أنه "عقب حبس القياديين في جماعة الإخوان، خيرت الشاطر ورشاد بيومي، بدت الآمال معقودة على النائبين الهاربين لتدبير الخروج من المأزق، والتنسيق مع شباب الصف الثاني في الجماعة، لوضع سيناريوهات المرحلة المقبلة"، موضحة أن "الأجهزة الأمنية المصرية لن تسمح لأحد بأن يهز استقرارها، وسيتم التصدي لأي أعمال عنف أوتخريب داخل الدولة، في إطار استمرار الجهود الأمنية، في ملاحقة وضبط العناصر الإرهابية".وقال الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، المنشق عن جماعة "الإخوان"، أحمد بان أن "المركز الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين، انتقل إلى لندن، بعد الضربة التي تلقتها الجماعة داخل مصر، المتمثلة في القبض على معظم قيادات مكتب الإرشاد، ومجلس شورى الإخوان، ويُديره الآن جمعة أمين".ووصف بان، في تصريحات صحافية، الاتصالات التي تمت بين القائم بأعمال مرشد الإخوان محمود عزت، وقيادات الإخوان في لندن، ومنهم عضو مكتب الإرشاد جمعة أمين، بـ"الأمر الطبيعي بعد انهيار التنظيم"، مشيرًا إلى أنهم "يحاولون من خلال الاتصالات وضع خطة لقيادة الجماعة من لندن، خلال الفترة المقبلة، وأن الجماعة ستحاول الوصول إلى سيناريو، لكيفية مواجهة الضربة التي تلقتها، لاسيما عقب حكم حظر الجماعة، ومصادرة أموالها، وذلك من خلال المؤتمر الذي سيُعقد في اسطنبول، نهاية الأسبوع الجاري، في حضور قيادات التنظيم الدولي"، مؤكدًا أن "التنظيم الدولي، ما يزال يُراهن على دعم الولايات المتحدة الأميركية والغرب، وأنه سيُحرِّض الجماعة داخل مصر على استمرار المظاهرات، طبقاً لخطة إنهاك الدولة"، لافتًا إلى أن "حكم حظر الجماعة لن يؤثر عليها كثيرًا، لاسيما أنها منذ نشأتها تعمل في السر".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمن يرصد اتصالات بين مرشد الإخوان ونائبه الهاربين الأمن يرصد اتصالات بين مرشد الإخوان ونائبه الهاربين



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates