الخارجية المصرية تنفي تقدم آشتون بطلب لزيارة الرئيس السابق
آخر تحديث 03:17:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدت أنه لا يمكن القبول بتدخل أي طرف في شؤون بلادها

"الخارجية" المصرية تنفي تقدم آشتون بطلب لزيارة الرئيس السابق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الخارجية" المصرية تنفي تقدم آشتون بطلب لزيارة الرئيس السابق

مبنى الخارجية المصرية
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكد المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي مفوضة الاتحاد الأوروبي في شؤون الأمن و السياسة الخارجية أن كاترين آشتون، ، والتي تزور مصر، الثلاثاء، بوصفها "وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي" أنه لا يمكن القبول أو السماح بوساطة من أي طرف أجنبي أيًا كان، فيما يتعلق بالشأن الداخلي وأن تحقيق المصالحة هي مسؤولية المصريين وحدهم، وأن الشعب المصري هو الوحيد الذي له حق مراقبة الوضع الداخلي وتحديد مستقبله، كما نفى تمامًا ما تردد عن وجود أية مبادرات من جانب أشتون في هذا المجال، مشددًا أن أشتون لم تطلب زيارة الرئيس السابق، وهو أمر لا يمكن القبول به.و تستهل آشتون لقاءاتها في مصر، الأربعاء، بلقاء مع وزير الخارجية نبيل فهمي، كما يستقبلها الرئيس المستشار عدلي منصور، الخميس، وتلتقي كذلك مع رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوي، ومع وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة الفريق عبد الفتاح السيسي ومع نائب رئيس الوزراء الدكتور زياد بهاء الدين.وأوضح المتحدث  أن أشتون ستقابل أيضًا فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر وقداسة البابا إضافة لعدد من ممثلي القوى السياسية، وسيتم التطرق لعدد من الملفات أهمها العلاقات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبي، وسبل تفعيلها في المجالات المالية والتجارية والاقتصادية والاجتماعية، وتطورات المشهد الداخلي خاصة فيما يتعلق بتنفيذ خريطة الطريق التي توافقت عليها القوى السياسية المصرية، والتحديات الأمنية التي تواجهها البلاد في ظل أعمال العنف والإرهاب الأخيرة.وأضاف المتحدث "إن لقاءات آشتون ستركز أيضًا على تناول العديد من الملفات الإقليمية في مقدمتها تطورات الأزمة السورية، ومسار المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية الجارية. وردًا على سؤال بشأن لقاء أشتون خلال الزيارة مع ممثلين لحزب "الحرية والعدالة"، قال المتحدث الرسمي "إن حزب الحرية والعدالة حزب متواجد .. وقياداته الذين تلتقيهم أشتون ليس مفروضًا عليهم أي حظر وليس عليهم أي أحكام قضائية".وأضاف "إن آشتون ستستمع لكبار المسؤولين المصريين، ومن الطبيعي أن تتطلع على الرؤية المصرية فيما يتعلق بقضايا محددة مثل المباحثات الفلسطينية الإسرائيلية ومستقبل المفاوضات بين إسرائيل، والسلطة الفلسطينية وكذلك التعامل في الملف السوري. وبخصوص مؤتمر منع انتشار الأسلحة النووية في ضوء المبادرة التي أعلن عنها وزير الخارجية في نيويورك بالنسبة لإخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل،  قال عبد العاطي "إن وزير الخارجية ناقش ضرورة انعقاد المؤتمر المؤجل عام 2012 لإخلاءِ الشرقِ الأوسطِ من أسلحةِ الدمارِ الشامل، ليتم عقده قبل نهاية هذا العام وكحدٍ أقصى في ربيع عام 2014".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية المصرية تنفي تقدم آشتون بطلب لزيارة الرئيس السابق الخارجية المصرية تنفي تقدم آشتون بطلب لزيارة الرئيس السابق



تميّز بالقصة المحتشمة مع الأكمام الطويلة والياقة المنسدلة

بينيلوبي كروز تخطف الأنظار بإطلالتها الأخيرة بالميتاليك الساحر

واشنطن - صوت الامارات
خطفت النجمة بينيلوبي كروز Penelope Cruz الانظار بإطلالتها الأخيرة حين أطلّت باللون الميتاليك البراق مع تمايلها بموضة الجمبسوت الساحر والراقي، الذي أظهر أناقة قل مثيلها في عالم الموضة الفاخرة.إنطلاقاً من هنا،واكبي من وقّع إطلالة بينيلوبي كروز بهذا الجمبسوت البراق. موضة الجمبسوت البراق تألقت بينيلوبي كروز Penelope Cruz بموضة الجمبسوت الواسع والطويل الذي يتخطى حدود الكاحل مع اللون الميتاليك بتدرجات فضية براقة وملفتة للنظر. فهذا التصميم الساحر حمل توقيع دار شانيل Chanel وتميّز بالقصة المحتشمة الملفتة مع الاكمام الطويلة والياقة المنسدلة على شكل V. موضة الاكسسوارات السوداء واللافت أن بينيلوبي كروز Penelope Cruz نسّقت مع هذا الجمبسوت موضة الاكسسوارات السوداء. فبرزت بموضة الصندل الجلدي المفرغ من الامام مع الحذاء الجلدي الرفيع مع البكلة البراقة ...المزيد

GMT 15:01 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

أبرز المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست
 صوت الإمارات - أبرز المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست

GMT 15:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 صوت الإمارات - أبرز نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية

GMT 17:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

كيكي سيتين مدرب برشلونة الجديد يتحدث عن "فلسفته" التدريبية

GMT 16:57 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

ليفاندوفسكي يعود لقيادة هجوم بايرن في لقاء هيرتا برلين

GMT 23:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عقد سيتين مع برشلونة يفتح باب الجدل على مصراعيه

GMT 23:21 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عقد سيتين مع برشلونة يفتح باب الجدل على مصراعيه

GMT 19:32 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

"الشارقة للآثار" تشارك في معرض وحدة حضارية بالكويت

GMT 19:37 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

السعودية تبدأ اليوم تدريس اللغة الصينية في مدارسها

GMT 19:51 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

قاسم حداد يحصد جائزة «ملتقى القاهرة للشعر»

GMT 17:12 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

علماء يكشفون أن سبب انقراض الديناصورات سقوط نيزك عملاق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates