مجلس الأمن يوافق بالإجماع على اقتراح بان كي مون تدمير ترسانة الأسلحة الكيميائية
آخر تحديث 11:34:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فريق المفتشين يحرز تقدُّمًاً في التحقُّق من معلومات قدَّمتهاالحكومة السوريَّة

مجلس الأمن يوافق بالإجماع على اقتراح بان كي مون تدمير ترسانة الأسلحة الكيميائية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجلس الأمن يوافق بالإجماع على اقتراح بان كي مون تدمير ترسانة الأسلحة الكيميائية

مجلس الأمن يوافق على تدمير ترسانة سورية من الأسلحة الكيميائية
نيويورك - يوسف مكي

وافق مجلس الأمن الليلة الماضية بالإجماع على اقتراح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تدمير ترسانة سوريا من الأسلحة الكيميائية في مهمة مشتركة من المنظمة الدولية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التي منحت جائزة نوبل للسلام. ووجه رئيس المجلس للشهر الجاري المندوب الأذري الدائم لدى الأمم المتحدة السفير آغشين مهدييف رسالة مقتضبة الى الأمين العام ، لكنها تضمنت التفويض المطلوب للشروع في تأليف المهمة المشتركة، التي باشرت طليعتها العمل قبل أسبوعين على توثيق المخزونات السورية من الأسلحة الكيميائية وما يتصل بها واتلافها. كذلك كلف المجلس الأمين العام تعيين منسق خاص مدني لمتابعة تنفيذ هذه المهمة الخطرة وإنجازها في الموعد المحدد في القرار 2118 الذي كان مجلس الأمن اتخذه في 27 أيلول الماضي.
وستتألف المهمة المشتركة من نحو مئة من الخبراء الذين سيشرفون على تدمير نحو ألف طن من الأسلحة المحرمة دولياً على ثلاث مراحل تنتهي منتصف 2014.
وفور تلقيه الرسالة، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة عبر الفيديو أنه "سعيد جداً لأن مجلس الأمن تحرك بسرعة بناء على توصيتي بتشكيل مهمة مشتركة"، مؤكداً أنه "كذلك ملتزم ومصمم على احراز تقدم في المسارين الإنساني والسياسي من أجل مصلحة الشعب السوري".
وجاءت رسالة المجلس هذه رداً على كتاب وجهه بان في 7 تشرين الأول الجاري الى المجلس وضمنه توصية تتعلق بتأليف المهمة المشتركة، طبقاً لما يقتضيه القرار 2118. وتجنب المجلس البحث في اصدار قرار جديد يحدد تفويض المهمة المشتركة لئلا تثار التوترات مجدداً بين الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا من جهة وروسيا والصين من جهة أخرى.
وقبيل موافقة المجلس، أصدرت الأمم المتحدة ومنظمة الحظر بياناً مشتركاً جاء فيه أن "فريق المفتشين الدوليين أحرز تقدماً جيداً في التحقق من المعلومات التي قدمتها الحكومة السورية عن برنامجها للأسلحة الكيميائية".
وأوضح البيان أنه "في نهاية الأيام العشرة الأولى من العمليات على الأرض فتشت فرق التحقق ثلاثة مواقع والخطط جارية للقيام بزيارات ميدانية أخرى"، مضيفاً أن "مجموعة ثانية من مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والمزيد من موظفي الأمم المتحدة المساندين وصلت الى دمشق، ليصل الى 60 شخصاً عدد أعضاء الفريق المتقدم".
وأفاد أنه "مع تلقي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية المعلومات الأولية والإضافية من سوريا عن برنامجها ، باشر الفريق المتقدم الآن عملية التحقق من المعلومات. وكذلك أشرف على تدمير سوريا بعضاً من مخزونات الذخائر بالإضافة الى بعض معدات انتاج أسلحتها

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الأمن يوافق بالإجماع على اقتراح بان كي مون تدمير ترسانة الأسلحة الكيميائية مجلس الأمن يوافق بالإجماع على اقتراح بان كي مون تدمير ترسانة الأسلحة الكيميائية



أنابيلا هلال تتألق في إطلالات متنوعة باللون الأصفر

القاهرة - صوت الإمارات
تتمتع أنابيلا هلال بذوق رفيع في اختيار أزيائها بما يتناسب مع شخصيتها وإطلالاتها التي تشارك فيها متابعيها على إنستغرام. وفي جولة على حسابها الخاص، لفتنا اختيار أنابيلا للون الأصفر في أكثر من مناسبة. أنابيلا بصيحة الـCut out في إحدى جلساتها التصويرية أطلت أنابيلا بفستان بصيحة الCut Out التي تكشف عن أجزاء من جسمها. الفستان مؤلف من تنورة بليسيه وبوستييه مزيّنة بالشرائط. وقد نسّقت أنابيلا مع فستان الأصفر الفاتح صندل بلاتفورم باللون الذهبي. أنابيلا بفستان قصير وفي مناسبة خاصة اختارت أنابيلا فستاناً قصيراً باللون الأصفر من علامة زارا Zara مزيّناً بفيونكة ضخمة جداً وأكملت إطلالتها بحقيبة من بوتيغا فينيتا Bottega Veneta وحذاء مقلّماً من علامة سان لوران Saint Laurent. أنابيلا بالفستان القميص ومن علامة فالنتينو Valentino اختارت أنابيلا فستاناً على شكل ق...المزيد

GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 18:22 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

3 أزمات تؤرّق ريجيكامب في مواجهة شباب الأهلي

GMT 12:00 2013 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

لورانس العرب بين النقد والأسطورة

GMT 01:07 2016 الخميس ,07 إبريل / نيسان

عبايات كلاسيكية بتفاصيل ملوّنة وجذابة

GMT 18:47 2013 الجمعة ,07 حزيران / يونيو

"إيمي تشايلدز" في بيكيني ساخن يعود إلى الخمسينات

GMT 03:32 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

شيرين عبد الوهاب تطلب من جمهورها الدعاء لعائلتها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates