تغيير مقر المحاكمة جاء عقب حصول الأجهزة الأمنيّة على تخطيط يكشف اقتحام المعهد
آخر تحديث 15:23:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اعتمدت الخطّة البديلة تمويهًا لـ"الإخوان" واكتشاف تأجير 30 شقة وقنّاصة في طرة

تغيير مقر المحاكمة جاء عقب حصول الأجهزة الأمنيّة على تخطيط يكشف اقتحام المعهد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تغيير مقر المحاكمة جاء عقب حصول الأجهزة الأمنيّة على تخطيط يكشف اقتحام المعهد

مبني وزارة الداخلية
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوى عن أن معلومات لدى الأجهزة الأمنية والسيادية، تفيد بأن عناصر إرهابية تخطط للتفجيرات في محيط المحاكمة، واستهداف المحاكمة بأسلحة ثقيلة، أدت إلى تغيير مقر محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي .وأوضحت المصادر أن "الأجهزة الأمنية رصدت، على مدار الأيام الماضية، وجود عناصر إرهابية، تستأجر عددًا من الشقق، فضلاً عن وجود عناصر غير مصرية، تسلّح نفسها للقنص، واستهداف الضباط"، مؤكدة أن "رئيس جهاز الأمن الوطني أطلع وزير الداخلية وقيادات القوات المسلحة على هذه المعلومات، فضلاً عن تقارير المخابرات الحربية" . وأشارت المصادر إلى أن "المعلومات حذّرت من إقامة المحاكمة، وأكّدت أن المعهد كان سيتعرض للضرب بالأسلحة الثقيلة، بغية تهريب عدد من المتهمين، وأن عناصر فلسطينية كشفت، أثناء التحقيق معها، عن هذه المعلومات، لذلك فإن الأجهزة الأمنية وضعت خطة بديلة، تعتمد على نقل المحاكمة إلى مكان أكثر أمانًا، وأكثر سيطرة عليه، ومنع سيطرة الإخوان على المباني المطلة عليه، لاسيما أن الشقق التي تم استئجاروها في محيط طرة كبيرة للغاية، وبلغ عددها أكثر من 30 شقة في محيط طرة، ما أدى إلى اعتماد الخطة الأمنية البديلة، ونقل مقر المحاكمة".
ولفتت المصادر إلى أن "لقاء جمع، فجر الأحد، بين وزير الداخلية وقيادات وزارة الداخلية، وقيادات من القوات المسلحة، استقر على أن يتم تغيير مقر المحاكمة، ولا يتم الإعلان عنه إلا قبل ساعات قليلة، وتم الاتفاق على ذلك حرصًا على سلامة الجميع" .وبيّنت المصادر أن "اجتماعات بين قيادات من المخابرات الحربية وجهاز الأمن الوطني وقيادات أجهزة سيادية اتفقت على عملية تمويه، بغية تشتيت الإخوان، نظرًا لأن التقارير أفادت بأن المحاكمة في طرة ستواجه العديد من المخاطر الأمنية، وأن القناصة سيعتلون أسطح العمارات المطلة على معهد الشرطة في طرة، بغية استهداف القوات المكلّفة، واستهداف الطائرات العسكرية". وأضافت المصادر أن "تكتمًا شديدًا كان على عملية نقل المحاكمة، بغية منع كشف عملية التمويه، وإجهاض أية استعدادات للإخوان، والعناصر غير المصرية"، مؤكدة أن "هناك عناصر غير مصرية موجودة في مدينة نصر ومصر الجديدة، وستقوم الأجهزة الأمنية بعمليات مداهمة، للأماكن التي تم رصدها"، مشيرة إلى أنه "تم القبض على مجموعة من العناصر الإرهابية في مدينة نصر، وفي حيازتها زي للقوات المسلحة، وأسلحة قنص، ومتفجرات، وأحزمة ناسفة، وهي خلية كانت تسعى لعمليات كبيرة أثناء المحاكمة". واختتمت المصادر موضحة أن "خطة تأمين أكاديمية الشرطة تم اعتمادها، صباح الأحد، من وزير الداخلية، بالتنسيق مع القوات المسلحة، وهذه الخطة كان متفق عليها، وتم تطبيقها في إحدى جلسات محاكمة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تغيير مقر المحاكمة جاء عقب حصول الأجهزة الأمنيّة على تخطيط يكشف اقتحام المعهد تغيير مقر المحاكمة جاء عقب حصول الأجهزة الأمنيّة على تخطيط يكشف اقتحام المعهد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تغيير مقر المحاكمة جاء عقب حصول الأجهزة الأمنيّة على تخطيط يكشف اقتحام المعهد تغيير مقر المحاكمة جاء عقب حصول الأجهزة الأمنيّة على تخطيط يكشف اقتحام المعهد



تتميز اختياراتهما بالجرأة الذي لا حدود له في التربّع على القمة

جينيفر لوبيز تسير على خطى والدتها في إتباع الموضة

لندن ـ كاتيا حداد
تعتبر علاقة جنيفير لوبيز بوالدتها غوادالوبي رودريغز مميزة ووثيقة، فالأم حاضرة دائمًا في تربية أولاد النجمة الأميركية، كما ترافقها في أسفارها حول العالم، أي باختصار لا تفترقان، حتى أن لوبيز علّقت على إحدى صورها بمناسبة عيد الأم بوصفها لوالدتها بأنها "المُشجّعة رقم واحد لها، والسبب وراء وصولها إلى ما هي عليه اليوم." أقرأ أيضًا :  مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019 جي لو الأنيقة دائمًا تتميّز في جرأتها باختيار إطلالاتها التي ارتبطت بأهم أسماء دور الأزياء، لإطلالتها الصباحية تختار ملابس كاجوال ورياضية، أما للمساء وخصوصًا على السجادة الحمراء فلا حدود لإبداعها على صعيد انتقاء أهم الصيحات وأجرأها، الأمر الذي جعلها اسمها بارزًا في عالم الموضة والجمال. أحدث إطلالة لهما كانت منذ نحو أسبوع، خلال مشاركة لوبيز في أحد البرامج الصباحية في الولايات المتحدة، وللمناسبة أطلت جي لو بـ"جامبسوت"| مزيّن بالترتر من مجموعة "سالي لابوانت" ونسّقت الإطلالة

GMT 15:12 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية
 صوت الإمارات - أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية

GMT 11:01 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 صوت الإمارات - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 14:55 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 صوت الإمارات - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 14:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي
 صوت الإمارات - الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 23:08 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

توخيل يُدافع عن لاعبي " سان جيرمان" ضد اتهامات كلوب

GMT 22:44 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 09:15 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جيرارد بيكيه يؤكّد صعوبة عودة نيمار إلى صفوف برشلونة

GMT 10:04 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بارما في طريقه للعودة إلى المنافسات الأوروبية

GMT 09:44 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

13 إصابة تهد عزيمة هنري في "موناكو"

GMT 15:21 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

التوصل لعلاج "تسمم الدم" مصنوع من دهون الجسم

GMT 15:21 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الطرق لفك تشابك الشعر دون تعرضه للتساقط

GMT 21:21 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"برشلونة" يواجه "أتلتيكو مدريد" في قمة الدوري الإسباني

GMT 18:09 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق الموسم الدراسي في ليبيا بعد ٢٠ يومًا من إضراب المعلمين

GMT 23:52 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حقيقة تحرك يوفنتوس لضم نجم برشلونة أرتورو فيدال

GMT 15:39 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

مجموعة "سوت سبلاي" لشتاء 2018 أزياء مريحة بلمسات أنيقة

GMT 17:55 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فوز إبنة رئيس الشيشان بجائزة "أفضل عرض أزياء" في الموضة

GMT 09:18 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

العداء الكيني كيبشوج يُشارك في ماراثون لندن 2018
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates