فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات
آخر تحديث 18:10:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فيما يبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع إسبانيا في المجالات كافة

فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات

وزير الخارجيّة نبيل فهمي
القاهرة ـ أكرم علي

شدد وزير الخارجيّة المصريّ نبيل فهمي، على أن بلاده لا يمكن أن تبعد عن هويتها العربية وجذورها الأفريقية، وأن أية خلافات بين مصر ودولة تربطها بها جذور وطنية أو هوية أو مصالح مشتركة ستنتهي آجلا أو عاجلاً.وأكد فهمي، خلال لقائه السفراء العرب في داكار، التي زارها الأربعاء، لها أن زيارته إلى السنغال كأول دولة في غرب أفريقية، تحمل رسالة مصرية، بأن اهتمام القاهرة بالعلاقات مع الدول الأفريقية، لا ينحصر في دول حوض النيل، بل يشمل الدول الأفريقية كافة، وأن الرئاسة والحكومة المصرية حريصتان على تعميق العلاقات مع دول القارة السمراء، رغم الظروف الصعبة والمُعقّدة التى تمر بها مصر في الوقت الراهن".وأوضح الوزير، أن زيارته إلى السنغال كانت محلّ ترحيب كبير، من الرئاسة والحكومة السنغالية، وأن وزير الخارجية السنغالي شدد على ذلك خلال استقباله له، الأربعاء، وأن العلاقات المصرية السنغالية قديمة، وأن هناك آفاقًا للتعاون المشترك فى عددٍ من المشروعات الحكومية والاستثمارية، وأن هناك فرصًا استثمارية للقطاع الخاص في البلدين، معربًا عن ترحيب مصر بمشاركة دول عربية في مشروعات مصرية أفريقية، تُعزز من دعم العلاقات العربية الأفريقية، مؤكدًا "اهتمام الدول الأفريقية بهذا الأمر".
وبشأن الأوضاع الداخلية في مصر، أشار فهمي، في بيان صحافي، الخميس، إلى أن "مصر تغيّرت بعد ثورتين متتاليتين، وأن الشعب المصري يريد أن يشارك في تحديد مستقبله، وعلى العالم أن يعي ذلك، وأن 56% من الشعب من الشباب".وعن الملف السوريّ، وإمكان انعقاد مؤتمر "جنيف 2"، أعرب وزير الخارجية، عن اعتقاده بأن "المؤتمر ربما لا ينعقد في أوائل كانون الأول/ديسمبر المقبل، وأن يُؤجَّل إلى مطلع العام المقبل، بسبب عدم تحديد المعارضة السورية موقفها من المشاركة"، فيما استعرض جهود عملية السلام في الشرق الأوسط، والصعوبات التي تواجهها في ضوء استمرار سياسة الاستيطان الإسرائيلية.
ووصل فهمي، صباح الخميس، إلى العاصمة الإسبانية مدريد، في زيارة تمتد على مدار يومي، يجري خلالها مباحثات مع نظيره الإسباني خوسيه مانويل جارثيا مارجايو، كما يلتقي رئيس مجلس النواب خيسوس بوسادا، فضلاً عن سلسلة من اللقاءات الصحافيّة والتلفزيونيّة.
ويجتمع الوزير المصري، مع عدد من الشخصيات العامة والسياسيين والمفكرين الإسبان، وتتناول لقاءاته مع المسؤولين الإسبان، العلاقات الثنائية وسبل دعمها في المجالات كافة، خصوصًا في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية، فضلاً عن تناول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك في الشرق الأوسط وأفريقيا وعلى الساحة الأوروبية، بالإضافة إلى العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات



ارتدت فستانًا باللون الأزرق الغامق من تصميم "ديور"

نادين لبكي تتألّق في افتتاح مهرجان "كان"

باريس - صوت الامارات
لفتت المخرجة نادين لبكي أنظار الصحافة العالمية في مدينة "كان" الفرنسية، وذلك أثناء إطلاق فعاليات جائزة Un Certain Regard التي تترأس لجنة تحكيمها كأول امرأة لبنانية وعربية في هذا المنصب. وأطلت نادين لبكي على السجادة الحمراء لـ"مهرجان كان السينمائي" في دورته الـ72 Cannes Film Festival في فستان باللون الأزرق الغامق من تصميم ديور، حيث بدت بغاية الأناقة. اتبعت نادين لبكي في إطلالتها أسلوبا كلاسيكيا أنيقا فلفتت الأنظار إليها، وكانت لبكي شاركت العام الماضي في مهرجان كان من خلال فيلمها كفرناحوم. وتعدّ نادين لبكي التي تترأس Un Certain Regard أول عربية تحصل على هذا المنصب البارز ضمن لجنة مشاهدة أفلام مهرجان كان. قد يهمك ايضا أبرز خمس حقائق لا تعرفيها عن الرموش الاصطناعية طريقة تنظيف الرموش الاصطناعية وإعادة استخدمها...المزيد

GMT 14:12 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 صوت الإمارات - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 06:57 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

نيمار يصاب بالدهشة عند رؤية ويل سميث

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates