فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات
آخر تحديث 14:07:44 بتوقيت أبوظبي

فيما يبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع إسبانيا في المجالات كافة

فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات

وزير الخارجيّة نبيل فهمي
القاهرة ـ أكرم علي

شدد وزير الخارجيّة المصريّ نبيل فهمي، على أن بلاده لا يمكن أن تبعد عن هويتها العربية وجذورها الأفريقية، وأن أية خلافات بين مصر ودولة تربطها بها جذور وطنية أو هوية أو مصالح مشتركة ستنتهي آجلا أو عاجلاً.وأكد فهمي، خلال لقائه السفراء العرب في داكار، التي زارها الأربعاء، لها أن زيارته إلى السنغال كأول دولة في غرب أفريقية، تحمل رسالة مصرية، بأن اهتمام القاهرة بالعلاقات مع الدول الأفريقية، لا ينحصر في دول حوض النيل، بل يشمل الدول الأفريقية كافة، وأن الرئاسة والحكومة المصرية حريصتان على تعميق العلاقات مع دول القارة السمراء، رغم الظروف الصعبة والمُعقّدة التى تمر بها مصر في الوقت الراهن".وأوضح الوزير، أن زيارته إلى السنغال كانت محلّ ترحيب كبير، من الرئاسة والحكومة السنغالية، وأن وزير الخارجية السنغالي شدد على ذلك خلال استقباله له، الأربعاء، وأن العلاقات المصرية السنغالية قديمة، وأن هناك آفاقًا للتعاون المشترك فى عددٍ من المشروعات الحكومية والاستثمارية، وأن هناك فرصًا استثمارية للقطاع الخاص في البلدين، معربًا عن ترحيب مصر بمشاركة دول عربية في مشروعات مصرية أفريقية، تُعزز من دعم العلاقات العربية الأفريقية، مؤكدًا "اهتمام الدول الأفريقية بهذا الأمر".
وبشأن الأوضاع الداخلية في مصر، أشار فهمي، في بيان صحافي، الخميس، إلى أن "مصر تغيّرت بعد ثورتين متتاليتين، وأن الشعب المصري يريد أن يشارك في تحديد مستقبله، وعلى العالم أن يعي ذلك، وأن 56% من الشعب من الشباب".وعن الملف السوريّ، وإمكان انعقاد مؤتمر "جنيف 2"، أعرب وزير الخارجية، عن اعتقاده بأن "المؤتمر ربما لا ينعقد في أوائل كانون الأول/ديسمبر المقبل، وأن يُؤجَّل إلى مطلع العام المقبل، بسبب عدم تحديد المعارضة السورية موقفها من المشاركة"، فيما استعرض جهود عملية السلام في الشرق الأوسط، والصعوبات التي تواجهها في ضوء استمرار سياسة الاستيطان الإسرائيلية.
ووصل فهمي، صباح الخميس، إلى العاصمة الإسبانية مدريد، في زيارة تمتد على مدار يومي، يجري خلالها مباحثات مع نظيره الإسباني خوسيه مانويل جارثيا مارجايو، كما يلتقي رئيس مجلس النواب خيسوس بوسادا، فضلاً عن سلسلة من اللقاءات الصحافيّة والتلفزيونيّة.
ويجتمع الوزير المصري، مع عدد من الشخصيات العامة والسياسيين والمفكرين الإسبان، وتتناول لقاءاته مع المسؤولين الإسبان، العلاقات الثنائية وسبل دعمها في المجالات كافة، خصوصًا في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية، فضلاً عن تناول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك في الشرق الأوسط وأفريقيا وعلى الساحة الأوروبية، بالإضافة إلى العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates