فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات
آخر تحديث 00:34:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فيما يبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع إسبانيا في المجالات كافة

فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات

وزير الخارجيّة نبيل فهمي
القاهرة ـ أكرم علي

شدد وزير الخارجيّة المصريّ نبيل فهمي، على أن بلاده لا يمكن أن تبعد عن هويتها العربية وجذورها الأفريقية، وأن أية خلافات بين مصر ودولة تربطها بها جذور وطنية أو هوية أو مصالح مشتركة ستنتهي آجلا أو عاجلاً.وأكد فهمي، خلال لقائه السفراء العرب في داكار، التي زارها الأربعاء، لها أن زيارته إلى السنغال كأول دولة في غرب أفريقية، تحمل رسالة مصرية، بأن اهتمام القاهرة بالعلاقات مع الدول الأفريقية، لا ينحصر في دول حوض النيل، بل يشمل الدول الأفريقية كافة، وأن الرئاسة والحكومة المصرية حريصتان على تعميق العلاقات مع دول القارة السمراء، رغم الظروف الصعبة والمُعقّدة التى تمر بها مصر في الوقت الراهن".وأوضح الوزير، أن زيارته إلى السنغال كانت محلّ ترحيب كبير، من الرئاسة والحكومة السنغالية، وأن وزير الخارجية السنغالي شدد على ذلك خلال استقباله له، الأربعاء، وأن العلاقات المصرية السنغالية قديمة، وأن هناك آفاقًا للتعاون المشترك فى عددٍ من المشروعات الحكومية والاستثمارية، وأن هناك فرصًا استثمارية للقطاع الخاص في البلدين، معربًا عن ترحيب مصر بمشاركة دول عربية في مشروعات مصرية أفريقية، تُعزز من دعم العلاقات العربية الأفريقية، مؤكدًا "اهتمام الدول الأفريقية بهذا الأمر".
وبشأن الأوضاع الداخلية في مصر، أشار فهمي، في بيان صحافي، الخميس، إلى أن "مصر تغيّرت بعد ثورتين متتاليتين، وأن الشعب المصري يريد أن يشارك في تحديد مستقبله، وعلى العالم أن يعي ذلك، وأن 56% من الشعب من الشباب".وعن الملف السوريّ، وإمكان انعقاد مؤتمر "جنيف 2"، أعرب وزير الخارجية، عن اعتقاده بأن "المؤتمر ربما لا ينعقد في أوائل كانون الأول/ديسمبر المقبل، وأن يُؤجَّل إلى مطلع العام المقبل، بسبب عدم تحديد المعارضة السورية موقفها من المشاركة"، فيما استعرض جهود عملية السلام في الشرق الأوسط، والصعوبات التي تواجهها في ضوء استمرار سياسة الاستيطان الإسرائيلية.
ووصل فهمي، صباح الخميس، إلى العاصمة الإسبانية مدريد، في زيارة تمتد على مدار يومي، يجري خلالها مباحثات مع نظيره الإسباني خوسيه مانويل جارثيا مارجايو، كما يلتقي رئيس مجلس النواب خيسوس بوسادا، فضلاً عن سلسلة من اللقاءات الصحافيّة والتلفزيونيّة.
ويجتمع الوزير المصري، مع عدد من الشخصيات العامة والسياسيين والمفكرين الإسبان، وتتناول لقاءاته مع المسؤولين الإسبان، العلاقات الثنائية وسبل دعمها في المجالات كافة، خصوصًا في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية، فضلاً عن تناول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك في الشرق الأوسط وأفريقيا وعلى الساحة الأوروبية، بالإضافة إلى العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات فهمي يؤكد هويّة مصر العربيّة والأفريقيّة ويتعهّد بحلّ أية خلافات



خلال احتفالها بعيد ميلادها الثاني والعشرين في نيويورك

بيلا حديد تتألّق بقميص أسود مع سروال كامو

نيويورك - مادلين سعادة
احتفلت بيلا حديد قبل أيام بعيد ميلادها الثاني والعشرين، وفي الجمعة أثبتت أنها تزدهر أكثر بشكل مذهل مع تقدّمها بالعمر، إذ ارتدت قميصا أسود قصيرا مع سروال كامو يكشف عن خصرها، وأكملت مظهرها مع أقراط حلقية وحذاء أبيض رياضي. وظهرت بيلا حديد ببشرة مشرقة رغم عدم وضعها أي ميكاج وبدت حديد كأنها خارجة لتوّها من الحمام، إذ وضعت شعرها لأعلى في كعكة غير منتظمة ورافقها حارسها الشخصي في الخارج. احتفلت الفتاة التي تصدرت مجلة "فوج" بعيد ميلادها مع العائلة والأصدقاء في سيبراز باش في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء. وشملت قائمة الضيوف شقيقتها جيجي حديد وشقيقها أنوار حديد وصديقها ذا واكند، وكانت كعكة عيد ميلاد بيلا التي تضم أربع طبقات ومجموعة من الفراشات الحمراء، هي عامل الجذب الرئيسي. كانت "حديد" وصديقها لا ينفصلان منذ أن التقيا في مهرجان كان السينمائي، وبدأ الاثنان في المواعدة لأول مرة في العام 2015

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 15:17 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يعلن أن ماتيس سيغادر منصبه ويصفه بـ"الديمقراطي"
 صوت الإمارات - ترامب يعلن أن ماتيس سيغادر منصبه ويصفه بـ"الديمقراطي"

GMT 14:54 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تطبيق الرسائل الخاص بـ"فيسبوك" يختبر ميزة جديدة
 صوت الإمارات - تطبيق الرسائل الخاص بـ"فيسبوك" يختبر ميزة جديدة

GMT 11:46 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الغداء مع الفهود في حديقة الإمارات للحيوانات
 صوت الإمارات - تناول الغداء مع الفهود في حديقة الإمارات للحيوانات

GMT 11:21 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين الجنيدي تكشف طريقة عملها تصاميم من عجينة السكر
 صوت الإمارات - ياسمين الجنيدي تكشف طريقة عملها تصاميم من عجينة السكر

GMT 14:23 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الترك ينعي جدته بكلمات مؤثرة على مواقع التواصل

GMT 05:16 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

دُرّة تُعلِّق على إشاعات ارتباطها بالفنان أحمد حاتم

GMT 23:37 2018 الخميس ,27 أيلول / سبتمبر

محمد الترك يخضع لعملية جراحية في دولة الأردن

GMT 21:53 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

زيباري يُطالب بعدم إرجاع اللاجئين العراقيين قسريًا

GMT 08:34 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

بول بوغبا ينهي الجدل بشأن خلافاته مع مورينيو

GMT 12:53 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

منى عقرب تتحدى تعقيد مناهج رياض الأطفال بطريقة مبتكرة

GMT 02:02 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أمسية ثقافية حول المفاهيم السردية بأدبي الطائف بعد غدٍ
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates