مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إيران قد تقبل بتجميد جانب من برنامجها في مقابل رفع بعض العقوبات الدوليَّة

مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء

المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني في جنيف
جنيف - رياض أحمد

فيما طمأن الرئيس الاميركي باراك أوباما هاتفياً، رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن ايران لن يُسمح لها بامتلاك السلاح النووي ، تزايدت المؤشرات التي توحي بأن اليوم السبت  سيكون منعطفاً حاسماً على صعيد المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة 5+1، إذ ينضم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونائب لوزير الخارجية الصيني الى وزراء الخارجية الاميركي جون كيري والفرنسي لوران فابيوس والبريطاني وليم هيغ والالماني غيدو فيسترفيله الى المحادثات الجارية في شأن الملف النووي الايراني في جنيف، والتي وصلت أمس الليل بالنهار، مما يعزز فرضية التوصل الى اتفاق بعد عقد من الجمود. وحتى ساعة متقدمة من ليل الجمعة كانت المشاورات الديبلوماسية المكثفة مستمرة وابرزها اجتماع بين كيري ونظيره الايراني محمد جواد ظريف والممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الامنية كاثرين أشتون.
ولاحقا أعلن ناطق باسم الاتحاد الاوروبي بأن ظريف وكيري وأشتون أجروا محادثات "طيبة" وأن هذه المحادثات انفضت لحلول الليل. وقال كيري لدى عودته الى فندقه بعيد منتصف الليل "إننا نعمل بجد".
ونقلت وكالة "ريا - نوفوستي" الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن "هناك الكثير من القضايا التي تمس بالمصالح الاساسية لعدد كبير من الدول. لذا فان التفاوض يجب ان يكون على مستوى وزرء".
وأضاف: "ننوي السبت  التوصل الى نتيجة على المدى الطويل ينتظرها العالم كله". وأكد ان احدا من المشاركين "لا يرغب في الانصراف من دون نتيجة ايجابية"، واذاحدث العكس "سوف يكون ذلك خطأ استراتيجيا".
من جهتها تحدثت طهران عن خلاف كبير، إذ أبلغ العضو في فريق مفاوضيها مجيد تختروانجي وكالة "مهر" الايرانية للأنباء أن العقوبات النفطية والمصرفية المفروضة على طهران يجب تخفيفها في المرحلة الأولى من أي اتفاق. وعرضت القوى العالمية على إيران الحصول على أموالها المجمدة في الخارج منذ بضع سنوات والتي تصل قيمتها إلى 50 مليار دولار، ولكنها استبعدت أي تخفيف كبير للعقوبات في المراحل الأولى للاتفاق.
اما اسرائيل فقد عبرت عن استيائها، محذرة الغربيين من اي اتفاق مع ايران عدوها اللدود ومؤكدة انها لن تكون معنية بمثل هذا الاتفاق. وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال لقاء بينه وبين كيري في مطار بن غوريون في تل ابيب ان "اسرائيل ليست ملزمة هذا الاتفاق وستفعل كل ما هو ضروري للدفاع عن أمن شعبها" منددا بما وصفه بـ"خديعة القرن".
وأعلن البيت الابيض في بيان ان الرئيس باراك اوباما اتصل بنتنياهو لمناقشة المحادثات الدولية في شأن البرنامج النووي الايراني. وقال ان"الرئيس اوضح لرئيس الوزراء آخر ما وصلت اليه المفاوضات في جنيف واكد التزامه القوي منع ايران من الحصول على سلاح نووي وهو هدف المفاوضات الجارية". وقال: "الرئيس ورئيس الوزراء اتفقا على البقاء على اتصال في شأن هذا الامر".
وفي موسكو، أعلن الكرملين في بيان ان نتنياهو سيزور روسيا في 20 تشرين الثاني للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأن الزعيمين تحادثا هاتفياً بمبادرة من الطرف الاسرائيلي.
وفي مقترح ايراني لم ينشر رسميا قد تكون ايران تقبل بتجميد جانب من برنامجها في مقابل رفع بعض العقوبات الدولية التي ترهق اقتصادها. وتدور المفاوضات بين ايران والدول الست حول "اتفاق موقت" يتبع على الارجح بعد مرحلة لاختبار حسن النيات من الطرفين "باتفاق ختامي يحل نهائيا مسألة النووي الايراني" على ما أفاد مصدر فرنسي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 00:26 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

لجين عمران تتألق بفستان أنيق وإطلالة فخمة

GMT 20:52 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

الملابس بنقوش الزهور من صيحات الموضة الرائجة دومًا

GMT 16:01 2012 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصادر مصرية تؤكد وقف ترحيل العمالة من الأردن

GMT 20:37 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

صفوان بن إدريس شاعر أندلسي مجهول

GMT 08:41 2013 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تطبيق جديد هدفه توعية المستخدمين على تجنب المرض

GMT 03:36 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نباتات الجاتروفا البذور السامة والمفيدة

GMT 01:26 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

غرف نوم إيطاليّة التصميم ملؤها الابتكار

GMT 00:06 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

زي موريتانيا التقليدي يبقى صامدًا في وجه الموضة والتجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates