مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء
آخر تحديث 01:40:09 بتوقيت أبوظبي

إيران قد تقبل بتجميد جانب من برنامجها في مقابل رفع بعض العقوبات الدوليَّة

مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء

المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني في جنيف
جنيف - رياض أحمد

فيما طمأن الرئيس الاميركي باراك أوباما هاتفياً، رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن ايران لن يُسمح لها بامتلاك السلاح النووي ، تزايدت المؤشرات التي توحي بأن اليوم السبت  سيكون منعطفاً حاسماً على صعيد المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة 5+1، إذ ينضم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونائب لوزير الخارجية الصيني الى وزراء الخارجية الاميركي جون كيري والفرنسي لوران فابيوس والبريطاني وليم هيغ والالماني غيدو فيسترفيله الى المحادثات الجارية في شأن الملف النووي الايراني في جنيف، والتي وصلت أمس الليل بالنهار، مما يعزز فرضية التوصل الى اتفاق بعد عقد من الجمود. وحتى ساعة متقدمة من ليل الجمعة كانت المشاورات الديبلوماسية المكثفة مستمرة وابرزها اجتماع بين كيري ونظيره الايراني محمد جواد ظريف والممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الامنية كاثرين أشتون.
ولاحقا أعلن ناطق باسم الاتحاد الاوروبي بأن ظريف وكيري وأشتون أجروا محادثات "طيبة" وأن هذه المحادثات انفضت لحلول الليل. وقال كيري لدى عودته الى فندقه بعيد منتصف الليل "إننا نعمل بجد".
ونقلت وكالة "ريا - نوفوستي" الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن "هناك الكثير من القضايا التي تمس بالمصالح الاساسية لعدد كبير من الدول. لذا فان التفاوض يجب ان يكون على مستوى وزرء".
وأضاف: "ننوي السبت  التوصل الى نتيجة على المدى الطويل ينتظرها العالم كله". وأكد ان احدا من المشاركين "لا يرغب في الانصراف من دون نتيجة ايجابية"، واذاحدث العكس "سوف يكون ذلك خطأ استراتيجيا".
من جهتها تحدثت طهران عن خلاف كبير، إذ أبلغ العضو في فريق مفاوضيها مجيد تختروانجي وكالة "مهر" الايرانية للأنباء أن العقوبات النفطية والمصرفية المفروضة على طهران يجب تخفيفها في المرحلة الأولى من أي اتفاق. وعرضت القوى العالمية على إيران الحصول على أموالها المجمدة في الخارج منذ بضع سنوات والتي تصل قيمتها إلى 50 مليار دولار، ولكنها استبعدت أي تخفيف كبير للعقوبات في المراحل الأولى للاتفاق.
اما اسرائيل فقد عبرت عن استيائها، محذرة الغربيين من اي اتفاق مع ايران عدوها اللدود ومؤكدة انها لن تكون معنية بمثل هذا الاتفاق. وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال لقاء بينه وبين كيري في مطار بن غوريون في تل ابيب ان "اسرائيل ليست ملزمة هذا الاتفاق وستفعل كل ما هو ضروري للدفاع عن أمن شعبها" منددا بما وصفه بـ"خديعة القرن".
وأعلن البيت الابيض في بيان ان الرئيس باراك اوباما اتصل بنتنياهو لمناقشة المحادثات الدولية في شأن البرنامج النووي الايراني. وقال ان"الرئيس اوضح لرئيس الوزراء آخر ما وصلت اليه المفاوضات في جنيف واكد التزامه القوي منع ايران من الحصول على سلاح نووي وهو هدف المفاوضات الجارية". وقال: "الرئيس ورئيس الوزراء اتفقا على البقاء على اتصال في شأن هذا الامر".
وفي موسكو، أعلن الكرملين في بيان ان نتنياهو سيزور روسيا في 20 تشرين الثاني للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأن الزعيمين تحادثا هاتفياً بمبادرة من الطرف الاسرائيلي.
وفي مقترح ايراني لم ينشر رسميا قد تكون ايران تقبل بتجميد جانب من برنامجها في مقابل رفع بعض العقوبات الدولية التي ترهق اقتصادها. وتدور المفاوضات بين ايران والدول الست حول "اتفاق موقت" يتبع على الارجح بعد مرحلة لاختبار حسن النيات من الطرفين "باتفاق ختامي يحل نهائيا مسألة النووي الايراني" على ما أفاد مصدر فرنسي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء مفاوضات جنيف النوويَّة عند مفترق حاسم اليوم مع رفع سقف التفاوض الى مستوى وزراء



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates