الانتفاضة الفلسطينية الثالثة موقوفة بقرار رسمي من القيادة
آخر تحديث 21:31:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مفتاح انطلاقتها بيد عباس من وجهة النظر الاسرائيلية

الانتفاضة الفلسطينية الثالثة موقوفة بقرار رسمي من القيادة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الانتفاضة الفلسطينية الثالثة موقوفة بقرار رسمي من القيادة

الانتفاضة الفلسطينينه موقوفة بقرار رسمي
 رام الله - وليد ابوسرحان

 رام الله - وليد ابوسرحان ؤاكدت مصادر اسرائيلية الثلاثاء بان "هناك قرارا فلسطينيا رسميا بمنع اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة في ظل تواصل الاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين واستمرار البناء الاستيطاني"، مشيرة الى ان "مردَّ  القرار بمنع اندلاع انتفاضة جديدة هو خشية القيادة الفلسطينية من اقدام اسرائيل على استغلالها للقضاء على السلطة الوطنية وانهاء كل مقوماتها". وقالت صحيفة معاريف العبرية صباح اليوم الثلاثاء ان "السلطة الفلسطينية تمنع اشعال الانتفاضة الثالثة بقرار من الرئيس الفلسطيني محمود عباس للاجهزة الامنية الفلسطينية بمنع الانتفاضة ومتابعة اي اعمال على الارض". واشارت الصحيفة الى ان "قرار ابو مازن بتهدئة الامور وعدم الذهاب الى انتفاضة ثالثة، مرده ان اسرائيل ستستهدف السلطة الفلسطينية وتحاول انهاءها ومهاجمتها"، مشيرة الى ان "القيادة الفلسطينية تدرك مدى تطرف ويمنية الحكومة الحالية التي تعتبر السلطة عدوا لها لانها تحاول احراجها على الصعيد الدولي" . ولفتت الصحيفة الى ان "السلطة منعت مسيرات وفعاليات احتجاجية تقود الى مواجهة مع الجيش الاسرائيلي حتى لا يتم تدهور الاوضاع الامر الذي سينعكس سلبا على الساحة الفلسطينية عموما والسلطة الفلسطينية خصوصا". واوضحت "معاريف" ان "كل ما جرى ويجري من احداث ما هو الى محاولات فردية سواء عمليات القاء الحجارة او المولوتوف، مع التاكيد على ان حماس تحاول استثمار هذه الاحداث والضغط عبر وسائل اعلامها لاظهارها على انها مقدمات للانتفاضة الثالثة التي تخطط لها حماس" .
واشارت الصحيفة الى ان "المسؤولين الفلسطينين يعتقدون ان هناك محاولات لجر الضفة الغربية الى حالة من الفوضى كون هذه الحالة ستخدم جهات مختلفة منها "حماس" التي تريد نقل ازمتها وتوريدها الى الضفة الغربية بعد تشديد الحصار واغلاق المعابر والانفاق من مصر" .
ويرى المسؤولون الفلسطينيون ان من مصلحة اسرائيل وحكومة اليمين فيها بتدهور الاوضاع بالضفة واظهار عجز السلطة للتملص من الضغوط الدولية، خصوصا بعد استطاعة السلطة احراج اسرائيل في اكثر من محفل دولي مما دفع الحكومة الاسرائيلية واقطابها الى اعتبار ان السلطة نظام معادي لاسرائيل بشكل ناعم لكنه يؤثر سلبا فيها ويجب محاربتها بكل قوة دون الظهور على انها هي من يحارب السلطة ورئيسها". وبحسب الصحيفة فان "هناك عاملاً مهماً يساعد السلطة الفلسطينية، الا وهو ان الغالبية من المواطنيين الفلسطينيين لا يرون في انتفاضة ثالثة مصلحة فلسطينية في ظل الظروف الصعبة اقتصاديا وسياسيا التي يعايشونها مما اعطى قدرة للاجهزة الامنية الفلسطينية حتى الان للسيطرة على مجريات الامور" . كما ادعت "معاريف" بوجود خلافات حتى داخل القيادة الفلسطينية نفسها فهناك من يرى بضرورة وقف المفاوضات وقطع العلاقات نهائيا مع اسرائيل على خلفية الاستيطان، فيما يرى اخرون ان استمرار المفاوضات والتنسيق مع اسرائيل يعطي قدرة للقيادة الفلسطينية على الاستمرار بالمناورة على الساحة الدولية رغم الضغوط الداخلية.

    
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتفاضة الفلسطينية الثالثة موقوفة بقرار رسمي من القيادة الانتفاضة الفلسطينية الثالثة موقوفة بقرار رسمي من القيادة



GMT 07:20 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دبي فستيفال سيتي مول يفتتح حديقة القوس 6 تشرين الثاني

GMT 07:14 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هزاع بن زايد يدشن مشروع السمحة السكني في أبوظبي

ارتدت فستان ميدي وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

إليكِ أحدث الإطلالات الأنيقة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق

لندن - صوت الإمارات
تعشق دوقة الإطلالات باللون الأزرق كما تحبّ الأقنعة بنقشة الورود، ورأينا في أحدث إطلالات كيت ميدلتون كيف أنها جمعت الأمرين معا فتألقت بلوك أنيق وراقٍ، وخلال زيارتها لمعهد بيولوجيا الإنجاب والتنمية في إمبريال كوليدج في لندن، التقت كيت بالخبراء الطبيين والباحثين لمعرفة المزيد فيما يتعلق بالظروف التي تساهم في فقدان الأطفال الرضع، وخطفت كيت الأنظار بفستان ميدي باللون الأزرق الداكن من تصميم إميليا ويكستيد Emilia Wickstead سبق أن ارتدته في مناسبات سابقة لكنها قامت ببعض التعديلات على اللوك هذه المرة، مثل تبديل الحزام. هذا الفستان الذي يصادف أن اسمه "كيت" أيضاً تميّز بأكمامه الطويلة، طوله الميدي، وقصته الـA line التي ساعدت كيت على إبراز قوامها الرفيع، ونسّقت معه هذه المرة حذاماً من الجلد باللون الأسود، وأكملت الإطلالة بحذاء ستيليتو ...المزيد

GMT 22:38 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة
 صوت الإمارات - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 13:01 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 11:19 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت
 صوت الإمارات - مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت

GMT 13:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 صوت الإمارات - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 12:27 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان
 صوت الإمارات - الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان

GMT 19:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:32 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:37 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:20 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:31 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الفرق بين العطر الاصلي والتقليد حتى لا تكوني ضحية

GMT 21:21 2013 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

السوسنة السوداء البرية" زهرة الأردن الوطنية"

GMT 03:44 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين سهرة فاخرة من النجمات العربيات

GMT 18:18 2020 الخميس ,19 آذار/ مارس

تفاصيل برنامج هنا الزاهد «هزر فزر»
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates