رئيس محكمة استئناف القاهرة يؤكّد جواز إعادة النظر في قرارات مرسي
آخر تحديث 21:21:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

محامي "الإخوان" يعتبر أن السجناء الطلقاء يمتلكون حقًا مطلقًا في الحرية

رئيس محكمة استئناف القاهرة يؤكّد جواز إعادة النظر في قرارات مرسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رئيس محكمة استئناف القاهرة يؤكّد جواز إعادة النظر في قرارات مرسي

مبنى دار القضاء العالي
القاهرة ـ محمد الدوي

أثار قرار مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور حازم الببلاوي، بشأن مراجعة قرارات العفو، التي أصدرها الرئيس المعزول محمد مرسي، وقرارات منح الجنسية لغير المصريين، إلى جانب حزمة من القرارات، جدلاً سياسيًا وقانونيًا بشأن أحقية الرجوع في قرارات رئاسية.وأوضح رئيس محكمة الاستئناف في القاهرة المستشار بهاء الجندي، في حديث إلى "مصر اليوم"، أن "القانون يجيز إعادة النظر في القرارات المعيبة"، معتبرًا أن إعادة النظر في إلغاء قرارات العفو عن السجناء في عهد مرسي، "قرارًا صائبًا، حيث أن الرئيس المعزول انحرف فيها".وبيّن الجندي أن "تنفيذ قرار إعادتهم إلى السجون مرة أخرى سيكون عبر البحث عنهم، وتنفيذ الأحكام التي كانت صادرة ضدهم، وليس إعادتهم ليحاكموا من جديد".وأكّد الجندي أن "السجناء، الذين أعفى عنهم مرسي، كلهم سجناء سياسيين، تم إلقاء القبض عليهم نتيجة قيامهم بأعمال إرهابية"، مشيرًا إلى أن "العفو عن هؤلاء الإرهابيين تم بناء على صفقة مع التنظيم الإرهابي، مقابل الوقوف بجانبه ومساعدته في أي وقت".من جانبه، أكّد المحامي والقيادي السابق في جماعة "الإخوان المسلمين" مختار نوح أن "مجلس الوزراء لا يمكنه إعادة النظر في قرارات العفو الصادرة لصالح مسجونين في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي".وأوضح نوح، في تصريحات صحافية، أن "المعتقلين والمساجين المعفو عنهم يعيشون خارج السجون الآن، بحق مكتسب، لا يستطيع أحد أن يسلبه منهم، إلا إذا ارتكبوا وقائع إجرام جديدة، عقب العفو عنهم، وفيما عدا ذلك فليس هناك في القانون ما يسلبهم هذا الحق، حتى وإن كانوا مسجونين من قبل في قضايا إرهاب".
يذكر أن الرئيس المعزول محمد مرسي أصدر خلال فترة حكمه قرارًا رئاسيًا بالعفو عن 755 سجينًا، منهم 8 من قيادات جماعة "الإخوان المسلمين"، كانوا متهمين في القضية المعروفة بـ"التنظيم الدولي للإخوان المسلمين"، و55 من أعضاء "الجماعة الإسلامية والجهاد"، من بينهم 3 أدينوا في اغتيال الرئيس المصري الأسبق أنور السادات عام 1981، أثناء عرض عسكري في القاهرة.
وكانت هذه الأسماء الأبرز من بين المعفي عنهم في فترة الرئيس المعزول : غريب الشحات الجوهري، وحسن خليفة، وشعبان هريدي، وأحمد عبد القادر، والقيادي البارز في تنظيم "الجهاد" أحمد سلامة مبروك، الصادر ضده حكم بالأشغال الشاقة المؤبدة، في قضية "طلائع الفتح"، فضلاً عن كوادر "الجهاد" محمد حسن، ومحمد مصطفى، وجمال عبد العال يسري عبد المنعم، ومحمد عبد المنعم، والدكتور وجدي غنيم، والداعية السعودي عوض القرني، وإبراهيم منير، ومفوض العلاقات الخارجية السابق في الجماعة يوسف ندا، والمهندس علي غالب محمود همت "سوري الجنسية".
يذكر أن من صدر في حقهم العفو الرئاسي كانوا أعضاء في كيانات وتنظيمات رفعت شعارات "تكفيرية" في فترات سابقة، ونسب إليهم ارتكاب حوادث عنف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس محكمة استئناف القاهرة يؤكّد جواز إعادة النظر في قرارات مرسي رئيس محكمة استئناف القاهرة يؤكّد جواز إعادة النظر في قرارات مرسي



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 13:56 2024 السبت ,10 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم السبت 10 فبراير / شباط 2024

GMT 21:50 2024 الخميس ,08 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم الخميس 8 فبراير/ شباط 2024

GMT 16:37 2013 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

"طوابقُ بيتي كلّما اهتزّت العاصمة"

GMT 09:49 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الرمان للجهاز الهضمي و الجهاز المناعي

GMT 05:55 2022 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

سوناك يؤكد أنه لا تفاوض قبل انسحاب روسيا من أوكرانيا

GMT 00:22 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

رؤوف عبدالعزيز يواصل تصوير مسلسل "قمر هادى" الأسبوع المقبل

GMT 18:20 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"ديور" تطلق مجموعة أزياء ربيع 2019 للأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates