رئيس الوزراء يؤكّد أنّ الإخوان جماعة إرهابية تريد إسقاط الدولة
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شدّد على تطبيق قانون التّظاهر بكلّ حزم ودعا لمراقبة الاستفتاء

رئيس الوزراء يؤكّد أنّ الإخوان "جماعة إرهابية" تريد إسقاط الدولة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رئيس الوزراء يؤكّد أنّ الإخوان "جماعة إرهابية" تريد إسقاط الدولة

رئيس الوزراء حازم الببلاوي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي اعتبر رئيس الوزراء حازم الببلاوي، جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية" تعمل على تعطيل مصالح المواطنين وتريد إسقاط الدول، مؤكّداً أنّ القانون المنوط به إعلان من هم الإرهابيّين ويطبق العقوبات عليهم. وأوضح رئيس الوزراء أنّ القانون الدّولي وضع تعريفاً للإرهاب، وما يحدث من "الجماعة" إرهاب، لافتا إلى أنّ الحكومة لا يجوز لها إصدار عقوبات على الإخوان بل المحاكم هي المسؤولة عن ذلك. وأشار الببلاوي إلى أن جماعة الإخوان فشلت في إدارة شؤون مصر، وأرادوا الصدام مع الدولة ليفشل من جاء بعدهم، مضيفاً أن "الحكومة أثبتت أنها أقوى منهم عند المواجهة المباشرة". وكشف الببلاوي خلال حوار متلفز مساء السبت، أن الجماعة كان لديها مشروع عالمي للسيطرة على مصر والعالم، مضيفاً أن الإخوان لا يريدون الاستسلام.
كما اعتبر رئيس الوزراء تنظيم المظاهرات دون إخطار "تحدياً للقانون"، لافتا إلى أنه توجد ملاحظات على القانون وهذا "شيء طبيعي، ويؤكد على التنوع داخل الحكومة".
وشدّد الببلاوي على أن الحكومة حريصة على تطبيق القانون، وسيتم تطبيقه بكل حزم وشدة قائلا "القانون صدر لكي يتم تطبيقه"، مشيراً إلى أنه من المهم أن يكون في الدولة المصرية تداول السلطة، وأن "القضية الأساسية الآن هي شكل الدولة المصرية، ووزارة الداخلية قادرة على تنفيذ قانون التظاهر دون استخدام عنف مبالغ فيه" حسب قوله.
ووصف الببلاوي تعامل الدّاخلية بـ "الحازم" مع المتظاهرين أمام مجلس الشورى، مؤكدا أنه كان رسالة للجميع تؤكد أنّ قانون التظاهر سيطبق على الجميع وبكل شدة وحزم دون استثناءات.
وأشار رئيس الوزراء إلى أن قانون التظاهر ليس موجه ضدهم أو ضد فريق بعينه وهدفه الحفاظ على استقرار البلاد.
وتوقع الببلاوي أن تزداد "المعركة" بين من يريد إسقاط الدولة وبين مؤسساتها، باقتراب تمرير الدستور الجديد، وهناك من يريد ألا يمر ذلك بسلام"، قائلا "إن الاستفتاء على الدستور يوم عظيم للمصريين".
وناشد رئيس الوزراء الشعب المصري التعاون مع الدولة على تأمين الاستفتاء على الدستور، مؤكدا أن الدولة قادرة على تأمين عمليات الاستفتاء، موضحا أن تحديد منتصف كانون الثاني/يناير كموعد للاستفتاء على الدستور كان "تقديرًا شخصيًا" وليس باتفاق مع اللجنة العليا للانتخابات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء يؤكّد أنّ الإخوان جماعة إرهابية تريد إسقاط الدولة رئيس الوزراء يؤكّد أنّ الإخوان جماعة إرهابية تريد إسقاط الدولة



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 23:41 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

نجم يوفنتوس يشعل الصراع بين ريال مدريد وإنتر ميلان

GMT 04:55 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة عمل الكوسة المقلية بالثوم

GMT 17:12 2016 الأحد ,28 شباط / فبراير

دراسة تؤكد أن رائحة العرق تكشف الغضب

GMT 19:22 2017 الثلاثاء ,29 آب / أغسطس

نجوم الفن يؤدون مناسك الحج والعمرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates