مصر تؤكدّ أنها لا يمكن أنّ تستغني عن علاقتها مع واشنطن وإنما تتجه لتنويع الخيارات
آخر تحديث 15:23:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فهمي يرى أنه ليس من الملائم عودة سفير مصر إلى إسرائيل في الوقت الراهن

مصر تؤكدّ أنها لا يمكن أنّ تستغني عن علاقتها مع واشنطن وإنما تتجه لتنويع الخيارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصر تؤكدّ أنها لا يمكن أنّ تستغني عن علاقتها مع واشنطن وإنما تتجه لتنويع الخيارات

وزير الخارجية المصري نبيل فهمي ونظيره الأميركي جون كيري
القاهرة ـ أكرم علي

أكدّ وزير الخارجيّة المصرية نبيل فهمي، أنه لا يمكن الاستغناء عن واشنطن في الوقت الراهن، ولكن هناك بدائل وخيارات أمام الشعب المصري للتأكيد على استقلالية القرار، مشيرًا إلى أنّ الدور الخارجي لمصر تقلص كثيرا في آخر 20 عامًا، واعتماده على الغير كان مبالغًا فيه وغير متوازن.وكشف فهمي، في ندوة نظمتها مجلة السياسة الدوليّة، الأحد، عن بحث مصر لرؤية مصريّة إيرانيّة، ولكن لم تحدد بعد، وأنّ العلاقات المصريّة الإيرانيّة مستمرة وقائمة.وأوضح أنّ أسس السياسة الخارجيّة الأميركيّة مرآة للسياسة الاقتصاديّة الأميركيّة وتعتمد على المكسب والخسارة والحسابات وأكدّ "نحن بالنسبة لنا ندخل في سياسة المصالح مع الاحتفاظ بخصوصية الموقف المصري الإقليمي".وأكدّ أنّ سحب السفير المصري في إسرائيل كان لاعتبارات معينة مرتبطة بالمسار الفلسطيني، وإنما لم ترى مصر حتى الآن من الملائم لمصلحتها عودة السفير المصري عاطف سيد الأهل إلى إسرائيل، مشدّدًا على استمرار العلاقات مع إسرائيل، وفقًا لاتفاق السلام بين مصر وإسرائيل.وأشار الوزير إلى أنه لا تستطيع أن تقوم مصر بالريادة بقوة التاريخ أو بالقوة الاقتصاديّة أو حتى بالقوة العسكريّة، وأنّ الريادة المقبلة هي الريادة بالمثل أيّ أن أعطي مثال جيد للدولة المصرية وعلى المدى الطويل يعيد لي الريادة مرة أخرى، ويجب أنّ يستقر الوضع الداخلي.كما شدّد على أنّ الأمن الخليجي يجب أنّ يكون مرتبطًا بشكل أوسع بالأمن العربي، ويجب أنّ يتم دعم المصالح المباشرة، موضحًا أنّ التأثير في أفريقيا سيتم بمنطلق تعاوني وليس بمنطلق المواجهة، موضحًا "نأمل أنّ تستقر الأمور في جنوب السودان والوضع مقلق للغاية ونتابع الموضوع".
وبشأن أزمة مياه حوض النيل، أكدّ فهمي أنّ "الأزمة لن تحل أمنيًا وقضية المياه تحل بنظرة تعاونيّة شاملة نحافظ فيها على الحقوق ونتفاعل نحو إيجاد حلول تحقق التطلعات والطموحات والطلب الأساسي لدول حوض النيل مُرتبطة بالتنميّة،  وهناك حاجة لضبط استخدام المياه وإذا لم ندخل بمنظور تعاوني لم نجد مياه كافية للمستقبل".
ولفت إلى أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق مع أثيوبيا والسودان ومازالت المفاوضات جارية حتى عقد الاجتماع الثلاثي الثالث في 4 و5 كانون الثاني/يناير المقبل، مؤكدًا "أن نظرتنا تؤكد على أن يكون هناك مصلحة مشتركة للتعاون دون التنازل عن حقوقنا أو تجاهل حق لنا ولا بديل غير التعاون على المدى الطويل". وشدّد على أن مصر لا تحبذ ولا ترحب بالتدخل الخارجي وتدرس كل حالة بحالتها مع الدول جميعها.
وعن الوضع في سوريا، أكدّ أنّ مصر أدانت الممارسات السوريّة ضد الشعب السوري و"ذكرنا أننا أولويتنا الحفاظ على الدولة السورية واعترضنا على استخدام القوة الخارجيّة ضد سوريّة لاعتبارات سياسيّة ولا يوجد أساس قانوني يسمح لي أنه خطوة سليمة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تؤكدّ أنها لا يمكن أنّ تستغني عن علاقتها مع واشنطن وإنما تتجه لتنويع الخيارات مصر تؤكدّ أنها لا يمكن أنّ تستغني عن علاقتها مع واشنطن وإنما تتجه لتنويع الخيارات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تؤكدّ أنها لا يمكن أنّ تستغني عن علاقتها مع واشنطن وإنما تتجه لتنويع الخيارات مصر تؤكدّ أنها لا يمكن أنّ تستغني عن علاقتها مع واشنطن وإنما تتجه لتنويع الخيارات



تتميز اختياراتهما بالجرأة الذي لا حدود له في التربّع على القمة

جينيفر لوبيز تسير على خطى والدتها في إتباع الموضة

لندن ـ كاتيا حداد
تعتبر علاقة جنيفير لوبيز بوالدتها غوادالوبي رودريغز مميزة ووثيقة، فالأم حاضرة دائمًا في تربية أولاد النجمة الأميركية، كما ترافقها في أسفارها حول العالم، أي باختصار لا تفترقان، حتى أن لوبيز علّقت على إحدى صورها بمناسبة عيد الأم بوصفها لوالدتها بأنها "المُشجّعة رقم واحد لها، والسبب وراء وصولها إلى ما هي عليه اليوم." أقرأ أيضًا :  مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019 جي لو الأنيقة دائمًا تتميّز في جرأتها باختيار إطلالاتها التي ارتبطت بأهم أسماء دور الأزياء، لإطلالتها الصباحية تختار ملابس كاجوال ورياضية، أما للمساء وخصوصًا على السجادة الحمراء فلا حدود لإبداعها على صعيد انتقاء أهم الصيحات وأجرأها، الأمر الذي جعلها اسمها بارزًا في عالم الموضة والجمال. أحدث إطلالة لهما كانت منذ نحو أسبوع، خلال مشاركة لوبيز في أحد البرامج الصباحية في الولايات المتحدة، وللمناسبة أطلت جي لو بـ"جامبسوت"| مزيّن بالترتر من مجموعة "سالي لابوانت" ونسّقت الإطلالة

GMT 15:12 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية
 صوت الإمارات - أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية

GMT 11:01 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 صوت الإمارات - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 14:55 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 صوت الإمارات - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 14:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي
 صوت الإمارات - الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 23:08 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

توخيل يُدافع عن لاعبي " سان جيرمان" ضد اتهامات كلوب

GMT 22:44 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 09:15 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جيرارد بيكيه يؤكّد صعوبة عودة نيمار إلى صفوف برشلونة

GMT 10:04 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بارما في طريقه للعودة إلى المنافسات الأوروبية

GMT 09:44 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

13 إصابة تهد عزيمة هنري في "موناكو"

GMT 15:21 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

التوصل لعلاج "تسمم الدم" مصنوع من دهون الجسم

GMT 15:21 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الطرق لفك تشابك الشعر دون تعرضه للتساقط

GMT 21:21 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"برشلونة" يواجه "أتلتيكو مدريد" في قمة الدوري الإسباني

GMT 18:09 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق الموسم الدراسي في ليبيا بعد ٢٠ يومًا من إضراب المعلمين

GMT 23:52 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حقيقة تحرك يوفنتوس لضم نجم برشلونة أرتورو فيدال

GMT 15:39 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

مجموعة "سوت سبلاي" لشتاء 2018 أزياء مريحة بلمسات أنيقة

GMT 17:55 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فوز إبنة رئيس الشيشان بجائزة "أفضل عرض أزياء" في الموضة

GMT 09:18 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

العداء الكيني كيبشوج يُشارك في ماراثون لندن 2018
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates