إعلان الإخوان المسلمين جماعة إرهابيّة رسميًّا ودعوات للسِّلميّين بالانسحاب منها
آخر تحديث 23:40:25 بتوقيت أبوظبي

الحكومة المصريّة ستعاقب كلّ من يشارك فيها وسط اعتراض أحزاب وتأييد أخرى

إعلان "الإخوان المسلمين" جماعة إرهابيّة رسميًّا ودعوات للسِّلميّين بالانسحاب منها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إعلان "الإخوان المسلمين" جماعة إرهابيّة رسميًّا ودعوات للسِّلميّين بالانسحاب منها

الحكومة المصرية تُعلن "الإخوان المسلمين" جماعة إرهابية
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي قال أمين الإعلام في "الحزب المصري الاجتماعي الديمقراطي" المحامي محمد علي نور "إن قرار مجلس الوزراء باعتبار جماعة الإخوان تنظيمًا إرهابيًا، ليس له أي قيمة"، مشيراً إلى أنه استخفاف بعقول الشعب المصري. وأوضح نور لـ"مصر اليوم" أنّ المطلوب هو صدور قانون من رئيس الجمهورية الحالي بذلك، واعتبار أيّ كيان يحمل سلاحًا في وجه المواطنين تنظيمًا إرهابيًا. وأكدّ أنّ هذا القرار كأن لم يكن.
وأكّدت المدير التنفيذي لمركز "ابن خلدون"، داليا زيادة "أنّ قرار مجلس الوزراء باعتبار جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابيّة يُعد خطوة جيدة كانت تتم المطالبة بها، خصوصا أن الجماعة ارتكبت أخطاء عدّة في حق الشعب المصري". وأوضحت أنّ "هذه الخطوة ستساعد على إدراج جماعة الإخوان على لائحة التنظيم الدولي للإرهاب لأنه كان يجب إدراجها داخل الدولة أولاً".
وأشارت إلى "أنّ الخطوة التالية تتطلب إصدار قانون يُعرّف فيه ما هو الإرهاب وعلى أيّ أساس يتم تصنيف الجماعات الإرهابيّة ويحدّد ما يترتب على هذا التصنيف من عقوبات".
وأوضحت عضو اللجنة المركزيّة في حملة "تمرد" إيمان المهدي، أنّ إعلان مجلس الوزراء رسمياً أنّ جماعة "الإخوان المسلمين" جماعة "إرهابيّة"، يأتي بعد إثبات الإدانة لها، موضحة أنّ الحكومة لن تخرج عن سياق القانون.
وأكدت أنّ "تمرّد" تؤيّد هذا القرار منذ فترة للتعامل والقضاء على الإرهاب، خصوصًا بعد الحوادث الأليمة التي شهدتها محافظات مصر في الفترة الأخيرة، والتي راح ضحيتها العشرات من الأبرياء. كما أكدت أنّ ما أسمته "التنظيم الدولي لجماعة الإخوان" يسعى لزعزعة استقرار مصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي عن منصبه.
وأعلنت الحكومة المصريّة رسميّا إعلان "الإخوان المسلمين" جماعة إرهابيّة داخل وخارج مصر، والتعامل معها على هذا الاعتبار بناء على نص المادة 86 من قانون العقوبات وكل ما يترتب على ذلك من آثار.
وأكد نائب رئيس الوزراء المصري حسام عيسى أن "مصر روّعت بالجريمة البشعة التي ارتكبتها جماعة الإخوان المسلمين بتفجير مديريّة أمن الدقهليّة، وسقوط شهداء ومصابين أكثرهم من الشرطة والباقي من المدنيّين المسالمين من أبناء المنصورة، وذلك في إعلان واضح من جماعة الإخوان المسلمين أنها لا تعرف غير العنف منذ نشأتها، حتى أحداث الاتحادية والتعذيب في رابعة العدوية ومحاولة اغتيال الرئيس جمال عبد الناصر، واغتيال السادات".
وأشار عيسى إلى أن كل هذا بالإضافة إلى جرائم حرق الكنائس وصولا إلى حادث المنصورة وذلك لإيقاف مسيرة الشعب المصري نحو الديمقراطية بدأ من الدستور الجديد، والذي يمثل المرحلة الأولى في خريطة الطريق.
وشدّد عيسى خلال مؤتمر صحافي في مجلس الوزراء، الأربعاء، على أنّه لا عودة للماضي تحت أي ظرف ولن ترضخ الدولة لجماعة الإخوان المسلمين، وسيتمّ تطبيق القانون على كلّ من يشترك في الجماعة أو التّنظيم بالكتابة أو من يموّلها، وإخطار الدّول العربيّة المنضمّة لمكافحة الإرهاب بهذا القرار.
فيما طالب وزير التضامن الاجتماعي أحمد البرعي أعضاء الإخوان الذين لم يدعموا أعمال العنف بالإنسحاب من الجماعة فوراً، مشيرا إلى توقيع العقوبات المقرّبة قانونا على كلّ من انضمّ للجماعة، وأنّ الدولة لا تحتاج لقانون إرهاب جديد لمواجهة الإخوان.
وأشار البرعي إلى أن حركة حماس الفلسطينية جزء من التنظيم الدولي للإخوان وقال "لن نسمح لها بالاعتداء على مصر، مشيراً إلى إخطار الدول العربية المنضمة لاتفاقية الإرهاب بقرارها بإعلان جماعة الاخوان المسلمين جماعة إرهابية وتنظيمها إرهابي".
ونوه البرعي أنه بموجب القرار سيتم تكليف قوات الشرطة والجيش بحماية المنشآت العامة وحماية الطلاب من إرهاب جماعة الإخوان، وأن تتولى الشرطة حماية المجتمع من أخطار الجماعة، وتوقيع العقوبة على من يثبت انتماؤه إلى جماعة الإخوان المسلمين، لافتا إلى أن العقوبات المتعلقة بالإرهاب ستطبق على كل من يشترك فى أنشطة الإخوان.
وأوضح البرعي خلال المؤتمر الصحافي في مجلس الوزراء، أن الأنشطة الخاصة بالإخوان محظورة بما فيها التظاهر، وفي حال مخالفتهم لقرار مجلس الوزراء يتم إعمال القانون كاملًا.
وكشف وزير التضامن الاجتماعي أن اللجنة الخاصة بحظر أنشطة الإخوان ستجتمع لبحث الموضوعات المتعلقة بأموال الإخوان وفق قرار الحكومة  الأربعاء بإعلان جماعة الإخوان جماعة إرهابية.
الإجراءات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعلان الإخوان المسلمين جماعة إرهابيّة رسميًّا ودعوات للسِّلميّين بالانسحاب منها إعلان الإخوان المسلمين جماعة إرهابيّة رسميًّا ودعوات للسِّلميّين بالانسحاب منها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعلان الإخوان المسلمين جماعة إرهابيّة رسميًّا ودعوات للسِّلميّين بالانسحاب منها إعلان الإخوان المسلمين جماعة إرهابيّة رسميًّا ودعوات للسِّلميّين بالانسحاب منها



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates