العريّض يؤكد لـمصر اليومالعمل على اختتام الدستور في ذكرى الثورة
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الحوار الوطني يشكل لجنة للنظر في النقاط الخلافية مع "التأسيسي"

العريّض يؤكد لـ"مصر اليوم"العمل على اختتام الدستور في ذكرى الثورة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العريّض يؤكد لـ"مصر اليوم"العمل على اختتام الدستور في ذكرى الثورة

رئيس المكتب السياسي لحركة النهضة الإسلامية الحاكمة عامر العريض
تونس_أزهار الجربوعي

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة النهضة الإسلامية الحاكمة عامر العريض لـ"العرب اليوم" أن الحركة تعمل على أن يكون الدستور الجديد وموعد الإنتخابات وتشكيلة الحكومة المقبلة جاهزة في الذكرى الثالثة للثورة التونسية  يوم 14 يناير 2014، مشيرا إلى أن حكومة علي العريض تعهدت بالإستقالة فور اختتام هذه المسارات بنجاح والإلتزام بخارطة الطريق، يأتي ذلك في ما أعلن الأمين العام المساعد لإتحاد الشغل بوعلي المباركي لـ"العرب اليوم" أن الحوار الوطني قرر تشكيل لجنة للحسم في النقاط الخلافية مع المجلس التأسيسي (البرلمان).
وقرّرت الجلسة العامة للحوار الوطني، التخلي رسميا عن مقترح تأجيل مناقشة موازنة الدولة الذي تقدمت به بعض أطراف المعارضة بعد الإستعانة برأي الخبراء الذين اعتبروها مغامرة خطيرة تهدد اقتصاد والإدارة التونسية في حين تعهد رئيس الحكومة المقبلة مهدي جمعة بمراجعة الموازنة بقانون تكميلي واعادة انظر في بعض بنودها المثيرة للجدل.
وأكد رئيس الحكومة التونسية علي العريض أن الشعب يتعرض لما وصفه بـ"المغالطة بخصوص الاجراءات المتخذة في موازنة الدولة و قانون المالية للعام المقبل خاصة في ما يتعلق بمنظومة الدعم، معتبرا أن الهدف من هذه الإجراءات تهدف هو الرفع من القدرة الشرائية للطبقة الضعيفة و ليس إثقالها، على حد قوله.
وأضاف رئيس الوزراء "تأجيل النظر في الموازنة ينطوي على سلبيات كبيرة و ليس من مصلحة الدولة و سيعطّل مصالح البلاد و قد يكون ذلك سابقة قانونية لا عهد لنا بها ، لذلك لم نرَ أي جدوى في تأجيل النظر في الميزانية إلى وقت لاحق بل إن ذلك يعتبر مغامرة".
 من جانبه أكد رئيس المكتب السياسي لحركة النهضة الحاكمة لـ"العرب اليوم"أن البلاد لا تحتمل تأجيل المصادقة على الموازنة، مشيرا إلى أن حزب النهضة الإسلامي الحاكم متمسك بخارطة طريق الحوار الوطني في ما يتعلق باستقالة حكومة علي العريض وتنصيب خلفه المنتظر مهدي جمعة، والذي سيتم وفق قوانين الدستور المؤقت الذي ينص على منح مهدي جمعة 15 يوما لاختيار تشكيلته الوزارية وتقديمها للرئيس المنصف المرزوقي الذي يحيلها بدوره إلى المجلس التأسيسي (البرلمان) للمصادقة عليها.
وأكد القيادي في النهضة أن الحكومة تعهّدت بالإستقالة ضمن الآجال المنصوص عليها في خارطة الطريق، مع العمل على التلازم بين المسارات الحكومية والإنتخابية، مشدّدا على أن جميع الأطراف تسعى إلى اختتام الدستور وهيئة الانتخابات وتحديد المواعيد الإنتخابية والحكومة الجديدة والإعلان عنها رسميا في الذكرى الثالثة للثورة التونسية يوم 14 يناير 2014.
من جانبه أكد رئيس الحكومة الحالية علي العريض أنه "لا وجود لأي توصيات لرئيس الحكومة الجديدة مهدي جمعة بالإبقاء على بعض الوزراء الحاليين وأنه سيكتفي بتقديم الدعم و المساندة و المشورة له دون التدخلي في تشكيلته الوزارية المقبلة "، وذلك ردا على رفض المعارضة للإبقاء على البعض من وزراء الحكومة الحالية في الحكومة القادمة، مؤكدا أنه ملتزم باستقالة حكومته حسب ما تنص عليه بنود خارطة الطريق".
على صعيد آخر، تقرّر تشكيل لجنة للتنسيق بين المجلس التأسيسي والرباعي الراعي للحوار قصد تجاوز النقاط الخلافية، وفق ما أكده الأمين العام لإتحاد الشغل بوعلي المباركي لـ"العرب اليوم" مشيرا إلى أنه سيرأس اللجنة التي ستتكون من 6 أعضاء وستعقد أولى اجتماعاتها اليوم الخميس.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العريّض يؤكد لـمصر اليومالعمل على اختتام الدستور في ذكرى الثورة العريّض يؤكد لـمصر اليومالعمل على اختتام الدستور في ذكرى الثورة



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates