عمرو موسى يدين ما تتعرض له مصر من إرهاب ويشدد على ضرورة مقاومته
آخر تحديث 00:17:37 بتوقيت أبوظبي

أكد أنّ الدستور الجديد ألغى حكم الرئيس الديكتاتور وأنه أعلى منه

عمرو موسى يدين ما تتعرض له مصر من "إرهاب" ويشدد على ضرورة مقاومته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عمرو موسى يدين ما تتعرض له مصر من "إرهاب" ويشدد على ضرورة مقاومته

رئيس لجنة "الخمسين" لتعديل الدستور عمرو موسى
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي دان رئيس لجنة "الخمسين" لتعديل الدستور عمرو موسى، ما تتعرض له مصر من "إرهاب" علي يد ما سماها بالجماعة الآثمة لا تعرف معني الدين والوطن، مشدّدًا على ضرورة مقاومة "الإرهاب" بقرارات حاسمة، وعدم الالتفات لأي تصريحات خارجيّة. وأوضح موسى، خلال حوارهفي الإذاعة المصريّة مساء الخميس "أنه بالرغم من محاولات جماعة الإخوان المسلمين لتعطيل كتابة الدستور، فقد انتهت اللجنة من كتابته، وأيضًا بالرغم من محاولات تعطيل الجماعة لعملية الاستفتاء عليه، فالشعب المصري يزداد إصرارًا على المشاركة في الاستفتاء يومي 14 و 15 يناير المقبل"، مشيرًا إلى أنّ إنقاذ مصر يأتي بتنفيذ خارطة الطريق.
وأشار إلى أنّ مشروع الدستور ليس مجرد تعديل على الدستور السابق، "فبجانب التعديلات الجذرية والجزئية علي مواد ما، فالتوجه الأساسي لمشروع الدستور الجديد توجه مختلف تمامًا عن دستور 2012، ومختلف تمامًا في روحه وإطاره عن دستور 71". مؤكدًا أنّ دستور 2012 لم يضع القرن الحادي والعشرين في اعتباراته، ولم يكن يضع اهتمامات المواطن في احتياجاته في التعليم والصحة والوظائف وغد أفضل".
وأكدّ أنّ الديباجة جزء لا يتجزأ من الدستور، موضحًا أنّ المادة "277" من الأحكام العامة تنص على أنه "يشكل الدستور بديباجته وجميع نصوصه نسيجًا مترابطًا وتتكامل أحكامه في وحدة متماسكة"، مشيرًا إلى أنّ  الديباجة تحدثت عن قيادات مصر ورؤسائها والثورات التي مرت بها وبعدها جاء الحديث عن الهوية المصرية وأدوار الأديان وصلة الأنبياء بمصر أرضًا وشعبًا وتتحدث أيضًا عن الحرية وسيادة القانون وعن سيادة الدولة المصرية، وأنّ مصر دولة ديمقراطيّة حديثة مدنية الحكم.
وأوضح أنّ الدستور الجديد ألغى حكم الرئيس الديكتاتور، حيث لابد أن يكون الدستور أعلى من الرئيس، وأنّ يحكم الرئيس في إطار الدستور، وأنه في الدساتير السابقة الرئيس كان أعلى من الدستور وكان يفسر مواده وفقًا لرغباته وسياسته، لافتًا إلى أن الدستور أكد على أن السيادة للشعب وأن الشعب هو مصدر السلطات
 ولفت إلى أنّ الدستور اهتم بالقضايا المختلفة وتحقيق العدالة الاجتماعية، ويضمن في نصوص صريحة للرعاية المجتمعية والرعاية الصحية والتأمين الاجتماعي والتعليم والمدارس لإنشاء جيل جديد قادر على مواجهة التحديات. وأكد أنّ الدستور الجديد ركز علي أهمية المواطنة، وكل المواطنين سواسية ولا تفرقة من حيث لون أو دين أو جنس، مشيرًا إلى أنّ التفرقة جريمة وفقًا للدستور، كما ضمن عدم التمييز بين الرجل والمرأة وأعطى للمرأة المصرية حقها.
 وبشأن اللغط الذي أثير بشأن الحديث عن الفرق بين "الحكومة مدنية أم حكم مدني" بالدستور، أكدّ موسى  أنّ هذا الحديث "زوبعة في فنجان" وجزء من اللغط الذي يراد به التشكيك في الدستور، فالحكومة المدنية معناها الحكم المدني، لافتًا إلى أنّ الحكومة لفظ أشمل من الحكم وأكثر تحديدًا، فالحكومة هي الهيئة التي تدير شؤون البلاد، بينما لفظ حكم مدني فقط يحتاج للتفسير، مؤكدًا أنّ الديباجة واضح فيها أنّ الهيئة التي تدير في شؤون البلاد هي حكومة مدنية وهو المتعارف عليه في الدساتير الدولية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو موسى يدين ما تتعرض له مصر من إرهاب ويشدد على ضرورة مقاومته عمرو موسى يدين ما تتعرض له مصر من إرهاب ويشدد على ضرورة مقاومته



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو موسى يدين ما تتعرض له مصر من إرهاب ويشدد على ضرورة مقاومته عمرو موسى يدين ما تتعرض له مصر من إرهاب ويشدد على ضرورة مقاومته



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تخطف الأنظار بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
عادت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، إلى مدرج عروض الأزياء من جديد بعد تغيبها عن جميع العروض خلال أسبوع الموضة في نيويورك، وأثبتت جينر أنها لا تزال واحدة من أفضل عارضات الأزياء في عالم الموضة، عندما ظهرت في عرض أزياء "ميسوني" لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وأبهرت عارضة الأزياء التي تعتبر ضمن الأسماء التي تحتل الـ 3 مراكز الأولى لدى ترشيحات أهم مصممين الأزياء في العالم، الحضور بارتدائها سترة متناسقة الجمال أثناء دخولها منصة "ميسونى" إلى جانب عارضتي الأزياء الأميركيتين من أصول فلسطينية جيجي وبيلا حديد. وعلى الرغم من تألق المنافستين الأميركيتين، تبدو عارضة الأزياء الجميلة جينر، واثقة من جذب عيون الجميع إليها، وهي تختال في زي هادئ الألوان. وأضافت جينر إلى رونقها بارتدائها صندل مزين بمساحات من الفراء الرمادية، كما زينت عنقها بمنديل جميل يحيط به. واكتمل جمال عارضة الأزياء في العرض بأقراطها

GMT 18:12 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

عطلة الخريف في أفضل وجهات سياحية في وروبا
 صوت الإمارات - عطلة الخريف في أفضل وجهات سياحية في وروبا

GMT 17:41 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"Atelier Vime" للصناعات اليدوية في فرنسا تفرض مكانتها
 صوت الإمارات - "Atelier Vime" للصناعات اليدوية في فرنسا تفرض مكانتها

GMT 14:26 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"البيت الأبيض" يدرس إجراء تحقيق مع "غوغل وفيسبوك"
 صوت الإمارات - "البيت الأبيض" يدرس إجراء تحقيق مع "غوغل وفيسبوك"

GMT 20:54 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019
 صوت الإمارات - تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019

GMT 17:17 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أشهر الفنادق في بريطانيا من أجل رحلة رائعة
 صوت الإمارات - أشهر الفنادق في بريطانيا من أجل رحلة رائعة

GMT 03:48 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الصحف البريطانية تُسلط الضوء على جرأة غاريث ساوثغيت

GMT 00:15 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نابولي يواصل محاولاته لخطف سواريز من برشلونة

GMT 20:00 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

زيدان يثني على هزيمته لباريس سان جيرمان

GMT 08:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة بولسون تتفاوض للانضمام إلى فريق عمل "ذا جولدفينش"

GMT 08:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"يوم للستات" أفضل فيلم في مهرجان فيرونا للسينما الإفريقية

GMT 16:40 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سجن برازيلى يجرى مسابقة لملكة جمال السجينات

GMT 03:18 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

التكنولوجيا تثبت قدرتها على تحقيق نتائج قوية في المدارس 

GMT 06:21 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

مدرب إشبيلية يطير فرحًا بفوز فريقه على جيرونا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates