قلق قبطي من الهجوم على الكنائس بالتزامن مع احتفالات الميلاد ورأس السنة
آخر تحديث 01:56:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالبوا بتكثيف الإجراءات الأمنية بعد حوادث مديرية الدقهلية وأتوبيس مدينة نصر

قلق قبطي من الهجوم على الكنائس بالتزامن مع احتفالات الميلاد ورأس السنة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قلق قبطي من الهجوم على الكنائس بالتزامن مع احتفالات الميلاد ورأس السنة

مخاوف قبطية من الهجوم على الكنائس
القاهرة ـ عمرو والي

أعرب عدد من الرموز المسيحية في مصر عن مخاوفهم، بالتزامن مع اقتراب احتفالات بعيد الميلاد المجيد، من وجود هجمات إرهابية على الكنائس، بعد تزايد هذه العمليات أمام مديرية أمن الدقهلية و أتوبيس مدينة نصر، بالإضافة إلى ثاني جلسات محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي 8 يناير المقبل ، مطالبين الداخلية بتشديد الإجراءات الأمنية ، لافتين إلى أن المصريين جميعهم ضد الإرهاب الذي يستهدف الأبرياء .
قال جمال أسعد، الناشط القبطي، إن هناك مخاوف حقيقية فى الوقت الراهن من إستهداف الكنائس خلال اعياد الميلاد، مشيراً إلى أن الإرهاب لا دين له ، ومن الممكن مثلما استهدف الإرهابيون المنشآت الأمنية والمواطنين العزل فى حادث أتوبيس مدينة نصر منذ أيام ، قد تكون الكنائس المحطة المقبلة لهم .
وأضاف لـ "مصر اليوم" أن هناك اتجاه فى معظم الكنائس لإقامة الصلاة فقط دون احتفالات هذا العام، لافتاً إلى أن إعلان مجلس الوزراء الإخوان جماعة إرهابية يزيد من سخونة الموقف.
واقترح أسعد قيام شباب المصريين من المسلمين و المسيحين بتنظيم لجان شعبية لحماية الكنائس خلال الأعياد ، وتحقيق مكسب بتأمين المنشآت الدينية كما حدث فى عدد من قبل ، وتوصيل رسالة قوية مفادها أن المصريين كلهم بكافة إنتمائهم ضد الإرهاب الغادر.
وقال القس صفوت البياضي، رئيس الطائفة الانجيلية، إن الجميع فى مصر لا يخشى الإرهاب ، مشيراً إلى أنه لا يمكن بأى حال من الأحوال منع المسيحين من الإحتفالا والصلاة داخل الكنائس.
وأضاف لـ "مصر اليوم" حدوث هذا الأمر يعطي صورة سلبية لمصر لافتاً إلى أن التأمين داخل الكنائس سيكون عبر بوابات اليكترونية وأفراد الكشافة التابعين للكنيسة، بالإضافة إلى تعليمات الآمان عند الدخول و الخروج .
وقال الكاتب الصحافي سعد هجرس، إن ما تشهده مصر الآن من موجة إرهابية ليس الموجة الأولى، بل شهدت فترة الأربعينيات مثل هذه الأحداث، كما تكررت أيضًا عامى 54 و65 ثم أتت الموجة الرابعة والتي بدأت من أواخر السبعينيات حتى منتصف التسعينيات، وكان المسؤول عنها في هذه الفترات الإخوان أو جماعات خارجة من معطفها.
وأضاف لـ "مصر اليوم" أن مصر أثبتت قوتها فى الخروج من كافة الأزمات مشيراً إلى أن المعركة مع الإرهاب معركة الشعب المصري بالكامل، مطالباً الداخلية بتشديد الإجراءات الأمنية خلال الأيام المقبلة.
من جانبه، طالب نجيب جبرائيل، رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، وزيري الدفاع والداخلية بتكثيف الحماية الأمنية بالكنائس ودور العبادة للمسيحيين، نظير التهديدات المتعاقبة.
وأضاف لـ "مصر اليوم "إن وقوع أحداث على خطى كنيسة القديسين في احتفالات عيد الميلاد المقبلة سيشوه المشهد المصري بأكمله ولن تصيب الأقباط فقط.
وقال النائب ممدوح رمزي، عضو مجلس الشورى السابق، إن ثمة  تخوفات في الوسط القبطي من تكرار سيناريو أحداث القديسين في الفترة المقبلة إبان استعدادات الكنائس لاحتفالات عيد الميلاد.
وأضاف رمزي لـ "مصر اليوم " أخشى تكرار سيناريو العنف أمام الكنائس لإفساد احتفالات الأقباط وتفخيخ أجواء ما قبل الاستفتاء على الدستور، محذراً  أجهزة الأمن من التعامل بسياسية رد الفعل، مطالباً بإجراءات استباقية تصب في إمكانية وقف الأعمال الإرهابية قبل وقوعها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلق قبطي من الهجوم على الكنائس بالتزامن مع احتفالات الميلاد ورأس السنة قلق قبطي من الهجوم على الكنائس بالتزامن مع احتفالات الميلاد ورأس السنة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلق قبطي من الهجوم على الكنائس بالتزامن مع احتفالات الميلاد ورأس السنة قلق قبطي من الهجوم على الكنائس بالتزامن مع احتفالات الميلاد ورأس السنة



خلال تصويرها فيلمًا خاصًّا بعيد "الهالوين" في سوفولك

أوخيلو تتألّق بثوب وردي يُشبه المايوه وشعر مُستعار

نيويورك - مادلين سعادة
 ظهرت نجمة تلفزيون الواقع "يازمين أوخيلو" بإطلالة مثيرة وجريئة الخميس، بأزياء "زومبي باربي" لتصوير فيلم خاص لعيد الهالوين، وذلك بعد اختفائها عن الأضواء خلال الأسابيع القليلة الماضية. ارتدت نجمة تلفزيون الواقع البالغة من العمر 25 عاما، ثوبا ورديا قصيرا يشبه المايوه وشعرا مستعارا بنفس اللون لتصوير المشاهد في منزل فخم في سوفولك. انتعلت أوخيلو زوجا من الأحذية الفضية ذات الكعب العالي، والتي نسقت معها الجوارب البيضاء الطويلة تصل للركبة، والتي أضافت مزيدا من الإثار لإطلالتها، كما ظهرت النجمة الشهيرة إلى جانب صديقها جيمس لوك الذي ارتدى زيا أسود بالكامل مع القليل من المكياج يظهر دما زائفا. وشارك أوخيلو مجموعة من النجمات الشهيرة إذ ارتدى الجميع أزياء الهالوين ووضعوا المكياج المرعب، كما ظهرت عارضة الأزياء "شيلبي تريبل" بأزياء ساحرة، التي أضافت مزيدا من الرعب في زي الترتان المغطى بالدم، ووضعت تريبل المكياج الدامي حول رقبتها ووجها. وتعاني يازمين أوخيلو

GMT 12:40 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ
 صوت الإمارات - أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ

GMT 18:28 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أشهر مكتبات ألمانيا التي تهب الجالس شعورًا بالراحة
 صوت الإمارات - إليك أشهر مكتبات ألمانيا التي تهب الجالس شعورًا بالراحة

GMT 11:37 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بتول المرصفي تكشف عن أحدث تصاميمها لأزياء شتاء 2019
 صوت الإمارات - بتول المرصفي تكشف عن أحدث تصاميمها لأزياء شتاء  2019

GMT 17:30 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فنادق بريطانيا الفاخرة الأكثر جذبًا للسياح
 صوت الإمارات - فنادق بريطانيا الفاخرة الأكثر جذبًا للسياح

GMT 16:27 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية
 صوت الإمارات - ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية

GMT 09:00 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

فالنسيا الإسباني يستهدف ضمّ ستيفانو ستورارو

GMT 21:41 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

سمر غرايبة تبرز وصفتها السحرية للنجاح في المجال الإعلامي

GMT 05:00 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"موسم صيد الغزلان" رواية جديدة لـ أحمد مراد بالمكتبات

GMT 09:21 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوجه اتهاما لكونتي

GMT 22:59 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

روتين صباحي يحافظ على البشرة ويعطيها نضارة وحيوية

GMT 16:33 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

انعدام الرؤية نتيجة كثافة الضباب في أبوظبي فجر الاتنين

GMT 13:56 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

الضباب يحوّل ١٠ طائرات من الشارقة ودبي إلى رأس الخيمة

GMT 10:39 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

اللوح يؤكد مسؤولية الزعماء العرب لإلغاء قرار ترامب

GMT 09:20 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

نصائح يجب مراعاتها عند استخدام الرخام في ديكور الحمام

GMT 02:29 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يكشف مصير البرازيلي نيمار

GMT 12:32 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

النادي الفرنسي ينوي تدعيم خطه الأمامي مع بامو وناكولما

GMT 09:36 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة كردستان مع بغداد .. إلى متى ؟

GMT 10:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

راموس يدافع عن كاسياس ضد شبيه مورينيو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates