رئيس الحكومة اللّيبية يُؤكّد أن العلاقة مع الجزائر مبنيّة على الأخوّة
آخر تحديث 12:55:37 بتوقيت أبوظبي

وَقَّعَ علَى اتّفاقيّات عدّة في زيارته الرّسمية الأولى منذ ثورة فبراير

رئيس الحكومة اللّيبية يُؤكّد أن العلاقة مع الجزائر مبنيّة على الأخوّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رئيس الحكومة اللّيبية يُؤكّد أن العلاقة مع الجزائر مبنيّة على الأخوّة

رئيس الوزراء الليبي علي زيدان وعبد المالك سلال رئيس الوزراء الجزائري
طرابلس - مصطفي سالم

وقّعت الحكومتين اللّيبيّة والجزائريّة، الأحد، على جملة من الاتّفاقيات المشتركة بين البلدين في العاصمة الليبية طرابلس في أوّل زيارة رسميّة يقوم بها رئيس الحكومة الجزائرية لليبيا بعد ثورة السابع عشر من شباط/فبراير. وخصّت الاتفاقية الأولى قطاع المحفوظات والإدارة، مضى عليها من الجانب الليبي مدير مركز المحفوظات محمد الجراري ، وسفير الجزائر لدى ليبيا عبدالحميد الزاهر.
وتمحورت الاتّفاقية الثّانية عن المنفذ الحدودي غدامس، ووقّع عليها وزير الخارجية محمد عبدالعزيز من الجانب الليبي ونظيره الجزائري رمطان العمامرة.
وتضمّنت الاتفاقية الثالثة جانب النقل الدولي للأشخاص والبضائع، ومضى عليها أيضاً كل من وزيري الخارجية للبلدين.
أما الاتفاقية الأخيرة عبارة عن ملخص لاجتماع الهيئة العليا المشتركة الليبية الجزائرية وقع عليها كل من رئيس الوزراء الليبي علي زيدان وعبد المالك سلال رئيس الوزراء الجزائري.
وأكد رئيس الحكومة الليبية المؤقتة علي زيدان، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده عشية الأحد في العاصمة الليبية طرابلس في ختام أعمال اللجنة العليا الليبية الجزائرية المشتركة، أن التنسيق والتعاون الأمني بين ليبيا والجزائر لا زال قائما وسيستمر بين البلدين.
 وأوضح زيدان أن التنسيق الأمني سيشمل تدريب وتأهيل الكوادر الأمنية والدفاعية الليبية ومراقبة الحدود المشتركة بين البلدين، وأضاف رئيس الحكومة الليبية أن التعاون بين الجيش الليبي والجيش الجزائري سيستمر، مؤكدا مواصلة تفعيل ما تم الاتفاق عليه من تفهمات في ملتقى مدينة غدامس أخيراً.
ونوّه زيدان بأهمية الزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء الجزائري  عبد المالك سلال والوفد الرفيع المستوى لليبيا والتي ستعمل على مزيد توطيد وتوسيع علاقات التعاون الثنائي في المجالات كافة. وقال رئيس الحكومة إن علاقة الجزائر وليبيا بقدر ما هي علاقة جوار فهي علاقة أخوّة وعلاقة عبّدت بالدماء في عهد الثورة الجزائرية وما بعدها.
وأشار إلى ما حفلت به هذه الزّيارة من محادثات في مختلف أوجه التعاون الاقتصادي والسياسي والأمني والعسكري وفي مجال المواصلات وتبادل الخبرات في المجالات كافة التي سيكون لها، وأن هذه الزيارة شملت زيارة ميدان الجزائر في طرابلس الذي له مكانة خاصة في نفوسنا منذ الثورة الجزائرية ضد الاستعمار .
 وقال رئيس الحكومة الليبية إن هذه الزيارة هي زيارة تاريخية وسنعمل على ترسيخها وتهيئة الضمانات كافة بما يكفل استمرارها وتحقيق نتائجها وأن التعاون القطاعي بين مختلف الوزارات سيتم من خلال الزيارات المتبادلة، معرباً عن أمله في أن ينعقد اجتماع اللجنة المشتركة مرة أخرى في الجزائر في موعده.
ولفت إلى أن هذه الزيارة تعتبر ترسيخا لوحدة المغرب العربي وتدعيما وتطويرا له، معبراً عن الأمل في أن يتحقق في يوم من الأيام القريبة التئام اجتماع اتحاد المغرب العربي مكتملا ومعززا هذه العلاقة .
وأكد رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال وقوف بلاده إلى جانب ليبيا فيما يتعلق بأمن الحدود وفي المحافل الدولية دفاعا عن مصالحها وحقوق شعبها.
وقال سلال، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده رفقة رئيس الحكومة الليبية، إن بلاده ستقف وقفة رجال بالنسبة لأمن حدود ليبيا كما هو معروف منذ زمان كما تقف إلى جانبها في المحافل الدولية لصيانة والدفاع عن حقوق إخواننا الليبيين.
وأضاف رئيس الوزراء الجزائري أن العلاقات الوطيدة التي تجمع البلدين التزمت بإقامة هذه الزيارة  مبرزا أن الجزائر "أخت ليبيا أحب من أحب وكره من كره" مبرزا أن ذلك هو حقيقة التاريخ والجوار.
وأكد سلال في هذا الشأن وقوف الجزائر إلى جانب ليبيا وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وإننا أكدنا وقوفنا بقوة إلى جانب ليبيا خاصة في هذا الظرف الصعب.
وتطرّق سلال إلى الوضع الذي تمرّ به ليبيا حاليا، مشيرا إلى أنها تعيش مشكلا أمنيا بالنظر إلى تدهور الوضع الأمني في كل منطقة الساحل ودول الجوار ناهيك عن اضطرابات تعيشها دول عربية وإسلامية.
ودعا رئيس الوزراء الجزائري الشعب الليبي إلى التمسك بوحدته الوطنية وأن بلاده تقف مع ليبيا في الدفاع عن وحدتها الوطنية إلى آخر لحظة.. كما حذر الشعب الليبي من مخاطر الانزلاقات الأمنية.
ونوّه سلال بأنه إذا اقتضت الضرورة سيعود لزيارة ليبيا في وقتاً لاحق، كما أكد أن وزراء ليبيّين سيزورون الجزائر مستقبلا لتجسيد مختلف أوجه التعاون.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الحكومة اللّيبية يُؤكّد أن العلاقة مع الجزائر مبنيّة على الأخوّة رئيس الحكومة اللّيبية يُؤكّد أن العلاقة مع الجزائر مبنيّة على الأخوّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الحكومة اللّيبية يُؤكّد أن العلاقة مع الجزائر مبنيّة على الأخوّة رئيس الحكومة اللّيبية يُؤكّد أن العلاقة مع الجزائر مبنيّة على الأخوّة



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates