خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع
آخر تحديث 02:33:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالبوا الدّاخلية بالتّعامل بحزم مع مثيري الشّغب في احتفالات الكريسماس

خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع

تشديدات أمنية مكثفة خلال الاحتفالات برأس السنة في مصر
 القاهرة ـ محمود حماد

 القاهرة ـ محمود حماد طالب خبراء السّياحة والعاملون فيها، وزارة الدّاخلية بضرورة التّعامل بحزم وبقوّة مع أيّ مثير للشّغب خلال احتفالات رأس السّنة والكريسماس، مؤكّدين في تصريحات خاصة لـ"مصر اليوم"، أنّ وقوع أيّ عمليّات إرهابيّة أو تفجيرات خلال ذلك الموسم، سيقتل القطاع بأكمله، وينهي عليه تماماً، ويدخله مرحلة الكساد من جديد. وأعلن وزير الدّاخلية المصري اللّواء محمد إبراهيم عن الخطّة الأمنيّة التي سيبدأ تنفيذها من اليوم الثلاثاء‏,‏ لتأمين احتفالات رأس السّنة الميلادية الجديدة‏، وذلك في لقائه مع القيادات الأمنية في وزارة الداخلية‏,‏ حيث سيستمر تنفيذ الخطة لمدة أربعة أيام, وتستهدف وأد العمليات الإرهابية, ومنع التخريب, والتصدي لأي تهديدات يمكن أن تنال من استقرار الوطن، حيث ستعتمد الخطة على توزيع مجموعات التأمين والمجموعات القتالية على مدار اليوم، حيث تمنع هذه الخطة وجود فترات راحة أمنية, يستغلها أصحاب النشاط الإرهابي في ممارسة أعمالهم الإجرامية.
ويقول عضو مجلس إدارة الإتحاد المصري للغرف السياحية سيف العماري، إن الاتحاد التقى مسؤولي الداخلية خلال الأسبوع الماضي، لوضع خطة تأمينية مشددة على المنشآت السياحية والفندقية خلال أعياد الكريسماس ورأس السنة، وذلك خوفاً من استهداف العناصر الإرهابية للمباني الحيوية في البلاد، وكذا من أجل توفير الأمان للسياح، لأن حدوث أية عمليات إرهابية خلال الاحتفالات، معناه قتل السياحة والقضاء على السياحة بالكامل.
وأضاف أنه تم طمأنة الشركات العالمية المصدرة للسياح على أمان المقصد المصري وعدم وجود تخوفات من وجود السياح خلال تلك الفترة، إذ أن حادث المنصورة الأخيرة تسبب في وجود تخوفات عدة لديهم، وجعل بعضهم يحجم عن الإتيان إلى مصر، لافتاً إلى أن السياحة تمر حالياً بفترة انتقالية ما بين قرار رفع حظر السفر إلى مصر وعودة الحركة السياحية إلى معدلاتها الطبيعية.
ويقول الخبير السياحي، عضو غرفة المنشآت الفندقية محمود سالم، إن وقوع أي عملية إرهابية للسياح أو الفنادق خلال أعياد الكريسماس ورأس السنة، سيقود القطاع إلى الهاوية، وسيعيد السياحة إلى مربع الكساد لفترة طويلة، واستحالة انتعاشها لمدة لا تقل عن ثلاثة أعوام على الأقل.
وأشار إلى أن تلك المخططات الإرهابية الهدف منها، هو ضرب الاقتصاد عن طريق وقف الحركة السياحية بعد رفع العديد من الدولة حظر السفر إلى مصر، مؤكداً أن الإجراءات الأمنية في المدن السياحية مشددة، لاسيما بعد الحادث الإجرامي في المنصورة.
وأكد أن القطاع السياحي أنفق أموالاً طائلة خلال الفترة الماضية لعودة الحركة السياحية من خلال المشاركة في المعارض الدولية والدعاية بالدول المصدرة للسياح إلى مصر، وهو ما قد يضيع هباءً، حال حدوث عمل إرهابي، مشدداً على ضرورة زيادة الاتصالات المباشرة مع الدول الأجنبية عن طريق وزيري السياحة والخارجية ومكاتب التنشيط السياحي، لتأكيد أمان المدن السياحية وأن السائح لن يمسه سوء خلال وجوده في مصر، كما ينبغي على الأمن أن يتحمل المسؤولية كاملة في تأمين المنشآت السياحية والسياح.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع خبراء السّياحة يؤكّدون أنّ أيّ عمليّات إرهابيّة في رأس السّنة يقتل القطاع



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates