حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالبت بفتح تحقيق في قضية الاعتداء على إعلاميين في الكويت

حملة "إتخنقنا" تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حملة "إتخنقنا" تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر

وزارة الخارجيّة المصريّة
القاهرة ـ أحمد حسن

رحّبت "الحملة الشعبيّة للدفاع عن كرامة مصر والمصريين" (إتخنقنا)، بإبلاغ وزارة الخارجيّة المصريّة رفض مصر شكلًا وموضوعًا للبيان الصادر عن الخارجيّة القطرية، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، بشأن الوضع السياسيّ في مصر، واستدعاء السفير القطري لدى القاهرة.وقد أشار البيان، إلى أن "إصدار قطر لبيان يؤكد دعم إرادة الشعب المصريّ ويُشيد بدور القوات المسلحة، فضلاً عن توجيه أمير قطر رسالة تهنئة إلى السيد رئيس الجمهورية فور حلفه اليمين الدستوريّة غير كافي على الإطلاق لإثبات حُسن النوايا"، مضيفًا أن "مصر لا تقبل أي تدخّل في شأنها الداخليّ، وأنه إذا كانت قطر صادقة في تأييد الثورتين، فكان من المتوقع من قطر أن تتخذ خطوات ملموسة وبنّاءة لإعادة العلاقات بين البلدين إلى سياقها الطبيعيّ، بدلاً من التدخّل المرفوض في الشؤون الداخليّة للدول، من خلال تجاوزات قناة (الجزيرة) وأذنابها من (الجزيرة مباشر مصر) و(الجزيرة مباشر)، في حق مصر، كما أن المسؤولين القطريين لا يزالون مستمرين في سياستهم المناوئة لمصر".وأكد مُنسّق عام المبادرة أيمن حمزة، خلال البيان، أن "مصر لن تسمح على الإطلاق لأي طرف خارجيّ بالتدخّل في شؤونها الداخلية تحت أي مسمى أو تبرير، وأنها تُحمّل أية دولة أو طرف خارجيّ يشرع أو يُقدِم على ذلك، مسؤولية ما يترتب عليه من تداعيات".واعتبر حمزة، أن "استدعاء السفير القطري لدى القاهرة هو أولى درجات التعبير عن الاستياء، وكنّا نتوقع أن تغير الدوحة من سياستها تجاه مصر، وأن تدخل في عباءة مجلس التعاون الخليجيّ، ولكن يبدو أن قطر قرّرت عكس ذلك"، مُشدّدًا على ضرورة توجيه رد حاسم على الموقف القطريّ، ومحاولة حشد دول مجلس التعاون الخليجيّ للضغط على قطر، بالإضافة إلى دور يجب أن تلعبه جامعة الدول العربية، تجاه مصر خلال المرحلة الحالية، فيما ناشد وزارة الخارجيّة المصريّة، الرد على المقال الصادر في الموقع الإلكترونيّ لجريدة "المصري اليوم" للكاتب الإعلاميّ خليفة جاب الله، بتاريخ الأربعاء الموافق 5 من كانون الثاني/يناير الجاري بشأن واقعة الاعتداء بالضرب على عددٍ من الإعلاميين المصريين، على يد حراس كويتيين، في حضور وزير الخارجيّة المصريّ الدكتور نبيل فهمي، خلال فترة إقامته في دولة الكويت، لحضور القمة العربيّة الأفريقيّة، مطالبًا الخارجيّة المصريّة فتح تحقيق بشان الواقعة، وإعلان ماتم فيها، حرصًا على كرامة المصريين في الداخل والخارج.وناشد مُنسّق عام المبادرة، جموع الشعب المصريّ العمل وبذل الجهد للحفاظ على هيبة وكرامة مصر والمصريين في الداخل والخارج، مؤكدًا أن "الكرامة المصريّة لن تسترد عافيتها قبل تحسّن الاقتصاد المصريّ، وتحسّن النمو، وألا فلن تعود لنا كرامة بين الشعوب، مشيرًا إى أهمية التبرّع على حساب صندوق 306306 لصالح مصر من خلال المصريين أنفسهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates