حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر
آخر تحديث 11:40:33 بتوقيت أبوظبي

طالبت بفتح تحقيق في قضية الاعتداء على إعلاميين في الكويت

حملة "إتخنقنا" تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حملة "إتخنقنا" تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر

وزارة الخارجيّة المصريّة
القاهرة ـ أحمد حسن

رحّبت "الحملة الشعبيّة للدفاع عن كرامة مصر والمصريين" (إتخنقنا)، بإبلاغ وزارة الخارجيّة المصريّة رفض مصر شكلًا وموضوعًا للبيان الصادر عن الخارجيّة القطرية، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، بشأن الوضع السياسيّ في مصر، واستدعاء السفير القطري لدى القاهرة.وقد أشار البيان، إلى أن "إصدار قطر لبيان يؤكد دعم إرادة الشعب المصريّ ويُشيد بدور القوات المسلحة، فضلاً عن توجيه أمير قطر رسالة تهنئة إلى السيد رئيس الجمهورية فور حلفه اليمين الدستوريّة غير كافي على الإطلاق لإثبات حُسن النوايا"، مضيفًا أن "مصر لا تقبل أي تدخّل في شأنها الداخليّ، وأنه إذا كانت قطر صادقة في تأييد الثورتين، فكان من المتوقع من قطر أن تتخذ خطوات ملموسة وبنّاءة لإعادة العلاقات بين البلدين إلى سياقها الطبيعيّ، بدلاً من التدخّل المرفوض في الشؤون الداخليّة للدول، من خلال تجاوزات قناة (الجزيرة) وأذنابها من (الجزيرة مباشر مصر) و(الجزيرة مباشر)، في حق مصر، كما أن المسؤولين القطريين لا يزالون مستمرين في سياستهم المناوئة لمصر".وأكد مُنسّق عام المبادرة أيمن حمزة، خلال البيان، أن "مصر لن تسمح على الإطلاق لأي طرف خارجيّ بالتدخّل في شؤونها الداخلية تحت أي مسمى أو تبرير، وأنها تُحمّل أية دولة أو طرف خارجيّ يشرع أو يُقدِم على ذلك، مسؤولية ما يترتب عليه من تداعيات".واعتبر حمزة، أن "استدعاء السفير القطري لدى القاهرة هو أولى درجات التعبير عن الاستياء، وكنّا نتوقع أن تغير الدوحة من سياستها تجاه مصر، وأن تدخل في عباءة مجلس التعاون الخليجيّ، ولكن يبدو أن قطر قرّرت عكس ذلك"، مُشدّدًا على ضرورة توجيه رد حاسم على الموقف القطريّ، ومحاولة حشد دول مجلس التعاون الخليجيّ للضغط على قطر، بالإضافة إلى دور يجب أن تلعبه جامعة الدول العربية، تجاه مصر خلال المرحلة الحالية، فيما ناشد وزارة الخارجيّة المصريّة، الرد على المقال الصادر في الموقع الإلكترونيّ لجريدة "المصري اليوم" للكاتب الإعلاميّ خليفة جاب الله، بتاريخ الأربعاء الموافق 5 من كانون الثاني/يناير الجاري بشأن واقعة الاعتداء بالضرب على عددٍ من الإعلاميين المصريين، على يد حراس كويتيين، في حضور وزير الخارجيّة المصريّ الدكتور نبيل فهمي، خلال فترة إقامته في دولة الكويت، لحضور القمة العربيّة الأفريقيّة، مطالبًا الخارجيّة المصريّة فتح تحقيق بشان الواقعة، وإعلان ماتم فيها، حرصًا على كرامة المصريين في الداخل والخارج.وناشد مُنسّق عام المبادرة، جموع الشعب المصريّ العمل وبذل الجهد للحفاظ على هيبة وكرامة مصر والمصريين في الداخل والخارج، مؤكدًا أن "الكرامة المصريّة لن تسترد عافيتها قبل تحسّن الاقتصاد المصريّ، وتحسّن النمو، وألا فلن تعود لنا كرامة بين الشعوب، مشيرًا إى أهمية التبرّع على حساب صندوق 306306 لصالح مصر من خلال المصريين أنفسهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر



حصلت النجمة على جائزة فانجارد السنوية تكريمًا لمسيرتها

جنيفر لوبيز متألقة بفستان فضي في حفلة جوائز "إم تي في"

نيويورك ـ مادلين سعاده
حصلت النجمة العالمية جنيفر لوبيز على جائزة فانجارد السنوية التي تحمل اسم النجم الراحل مايكل جاكسون تكريمًا لمسيرتها الفنية الممتدة 20 عامًا،  في  حفل إم.تي.في- MTV VMAs للأغاني المصورة، يوم الاثنين، والذي اقيم في مدينة نيويورك الأميركية وحضره حشد كبير من المشاهير. وخطفت مغنية البوب البالغة من العمر 49 عاما الأنظار لإطلالتها الانيقة والمذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الفضي اللامع حمل توقيع دار أزياء فرساتشي، يتميز بفتحة جانبية كشفت عن مفاتنها. وأضافت لوبيز إلى إطلالتها زوجا من الصنادل الفضية ذات كعب عال، أضاف مزيد منالسنتيمترات إلى طولها على السجادة الوردية، وحملت في يدها حقيبة كلاتش فضية وارتدت أساورًا من الألماس والفضة على المعصمين. وحضرت جنيفر الحفلة برفقة حبيبها لاعب البيسبول السابق أليكس رودريغز (42 عاماً) الذي بدا متألقاً الى جانبها، وكان رودريغز أنيقا ايضا حيث ارتدى سترة توكسيدو باللون الخمري مع قميص أبيض ذو رقبة مفتوحة وبنطلون
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates