حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر
آخر تحديث 07:50:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالبت بفتح تحقيق في قضية الاعتداء على إعلاميين في الكويت

حملة "إتخنقنا" تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حملة "إتخنقنا" تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر

وزارة الخارجيّة المصريّة
القاهرة ـ أحمد حسن

رحّبت "الحملة الشعبيّة للدفاع عن كرامة مصر والمصريين" (إتخنقنا)، بإبلاغ وزارة الخارجيّة المصريّة رفض مصر شكلًا وموضوعًا للبيان الصادر عن الخارجيّة القطرية، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، بشأن الوضع السياسيّ في مصر، واستدعاء السفير القطري لدى القاهرة.وقد أشار البيان، إلى أن "إصدار قطر لبيان يؤكد دعم إرادة الشعب المصريّ ويُشيد بدور القوات المسلحة، فضلاً عن توجيه أمير قطر رسالة تهنئة إلى السيد رئيس الجمهورية فور حلفه اليمين الدستوريّة غير كافي على الإطلاق لإثبات حُسن النوايا"، مضيفًا أن "مصر لا تقبل أي تدخّل في شأنها الداخليّ، وأنه إذا كانت قطر صادقة في تأييد الثورتين، فكان من المتوقع من قطر أن تتخذ خطوات ملموسة وبنّاءة لإعادة العلاقات بين البلدين إلى سياقها الطبيعيّ، بدلاً من التدخّل المرفوض في الشؤون الداخليّة للدول، من خلال تجاوزات قناة (الجزيرة) وأذنابها من (الجزيرة مباشر مصر) و(الجزيرة مباشر)، في حق مصر، كما أن المسؤولين القطريين لا يزالون مستمرين في سياستهم المناوئة لمصر".وأكد مُنسّق عام المبادرة أيمن حمزة، خلال البيان، أن "مصر لن تسمح على الإطلاق لأي طرف خارجيّ بالتدخّل في شؤونها الداخلية تحت أي مسمى أو تبرير، وأنها تُحمّل أية دولة أو طرف خارجيّ يشرع أو يُقدِم على ذلك، مسؤولية ما يترتب عليه من تداعيات".واعتبر حمزة، أن "استدعاء السفير القطري لدى القاهرة هو أولى درجات التعبير عن الاستياء، وكنّا نتوقع أن تغير الدوحة من سياستها تجاه مصر، وأن تدخل في عباءة مجلس التعاون الخليجيّ، ولكن يبدو أن قطر قرّرت عكس ذلك"، مُشدّدًا على ضرورة توجيه رد حاسم على الموقف القطريّ، ومحاولة حشد دول مجلس التعاون الخليجيّ للضغط على قطر، بالإضافة إلى دور يجب أن تلعبه جامعة الدول العربية، تجاه مصر خلال المرحلة الحالية، فيما ناشد وزارة الخارجيّة المصريّة، الرد على المقال الصادر في الموقع الإلكترونيّ لجريدة "المصري اليوم" للكاتب الإعلاميّ خليفة جاب الله، بتاريخ الأربعاء الموافق 5 من كانون الثاني/يناير الجاري بشأن واقعة الاعتداء بالضرب على عددٍ من الإعلاميين المصريين، على يد حراس كويتيين، في حضور وزير الخارجيّة المصريّ الدكتور نبيل فهمي، خلال فترة إقامته في دولة الكويت، لحضور القمة العربيّة الأفريقيّة، مطالبًا الخارجيّة المصريّة فتح تحقيق بشان الواقعة، وإعلان ماتم فيها، حرصًا على كرامة المصريين في الداخل والخارج.وناشد مُنسّق عام المبادرة، جموع الشعب المصريّ العمل وبذل الجهد للحفاظ على هيبة وكرامة مصر والمصريين في الداخل والخارج، مؤكدًا أن "الكرامة المصريّة لن تسترد عافيتها قبل تحسّن الاقتصاد المصريّ، وتحسّن النمو، وألا فلن تعود لنا كرامة بين الشعوب، مشيرًا إى أهمية التبرّع على حساب صندوق 306306 لصالح مصر من خلال المصريين أنفسهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر حملة إتخنقنا تُرحّب بموقف وزارة الخارجيّة الرافض لبيان قطر



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates