شفيق يؤكدّ أنه سيعود إلى مصر عند الاستفتاء على الدستور وسينتخب السيسي
آخر تحديث 20:10:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

انتقض الحكومة الحاليّة وتواجد "الطابور الخامس" في داخلها

شفيق يؤكدّ أنه سيعود إلى مصر عند الاستفتاء على الدستور وسينتخب السيسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شفيق يؤكدّ أنه سيعود إلى مصر عند الاستفتاء على الدستور وسينتخب السيسي

شفيق يؤكدّ أنه سيعود إلى مصر
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكدّ المرشح الرئاسي السابق الفريق أحمد شفيق، أن الحكومة الحالية بها تخبط وتضارب في الأفكار، وأوضح أنّ هناك تناقضًا شديدًا في مواقف وزرائها ومستشاريها، مؤكدًا أنه في الوقت الذي تظهر فيه المكالمات والوثائق التي تفضح التدريبات التي تمت في صربيا والأموال التي أنفقت عليهم، نجد أن رئيس نادي صربيا مسئولاً في الحكومة أو مستشار معين. واستنكر شفيق، وجود هؤلاء الذين وصفهم بـ"الطابور الخامس" داخل الحكومة، مشيرًا إلى أنّ المسؤول عن وجود هؤلاء واستمرأهم هو البرادعي، "الذي يقلب العالم الخارجي علينا، وهو من يدير الجزء السلبي في مصر من الخارج".
وأوضح شفيق، أنّ رئاسة الجمهوريّة، هي التي وافقت على مطالب البرادعي فى تشكيل الحكومة، مؤكدًا "الرئاسة جت من الدار للنار ومكنتش تعرف"، موضحًا أنّ البرادعي هو من اختار "الطابور الخامس" داخل الحكومة ثم تركها وسافر إلى الخارج.
واعترض على توافق لجنة "الخمسين" على مواد الدستور بالإجماع، موضحًا "فهذا لم يحدث من قبل، واعترض أيضًا على لجنة الخمسين التي أهملت شخصيات هامة في المجتمع". وتابع "من يقول إن وحيد حامد ممثل الفن المصري يجلس احتياطيًا في لجنة الخمسين، ويتواجد بدلاً منه تلميذ، فليمثل تلك الفئة ومن يقول إن لجنة إنشاء دستور لا يتواجد بها إبراهيم درويش، وشوقي السيد"
وأكدّ شفيق أنّ عودته إلى مصر قد تكون بنسبة كبيرة عند الاستفتاء على الدستور، وقد يكون قبلها، موضحًا أنّ على محبيه ومؤيديه أنّ يعتبروه في حكم الموجود في مصر.
ولفت إلى أنّ الفريق السيسي لم يطح بالرئيس محمد مرسي من فراغ أو لتصفية حسابات، ولكن تلبية لمطالب أكثر من 30 مليون مصري في الشارع ووطنيته حتّمت عليه ذلك.
وأشار إلى أنه أول من دعا مرسي بـ"العياط" حين وجدها في وثائق لا تشرفه كثيرًا، ولفت إلى أنّ "حديث مرسي غير اللائق هو ما دفعه إلى ذلك"، وحينما وجه إليه كلامه في هذا الموقف كان هادفًا إلى تعليمه اللياقة في الحديث واحترام الآخرين.
وأوضح  أنّ "الإخوان" أساءوا إلى سمعته دون دليل، لأنهم اتهموه بتهريب 70 مليون دولار في عهد النظام السابق، ولم يمتلكوا ملفات تدينه، ولو امتلكوها لقدموها إلى القضاء، لافتًا إلى أنه يستطيع أنّ يرفع قضايا ضدهم ولكنه أكبر من ذلك، ولىنهم في موقف ضعف.
وأكدّ أنّ الحالة الوحيدة التي قد يرفض فيها أنّ يشارك أو يسند له مشروع معين، هو عند شعوره بأن هذا المشروع قد يقلل من شأنه، من حيث المنهج والصلاحيات الممنوحة ونوعيّة المشروع.
وأشار إلى أنّ زيارة الرئيس المؤقت عدلي منصور إلى الكاتدرائية وتهنئة البابا بعيد الميلاد تؤكد أنّ هذه الشخصية متوازنة، ويجب تقديرها، موضحًا أنّ الأقباط هم شركاء للوطن.
وأكدّ أنّ عودة  منصور إلى المحكمة الدستورية العليا بعد انتخاب رئيس جديد لن ينقص من قدره، لأن الدستوريّة هي قمة جهاز الدولة، موضحًا أنّ موقع منصور المناسب الذي يراه هو أنّ يجلس فوق منصة المجالس النيابيّة مثالاً للحضارة والأداء الديمقراطي.
وأشار شفيق إلى أنّ "الانتخابات الرئاسية زورت بنسبة مليون بالمائة، وإذا ظهرت النتيجة الحقيقية وقتها كنت سأكون الرئيس الشرعي للبلاد"، لافتًا إلى أنّ الأحداث التي جرت في الفترة الأخيرة حالت دون إظهار تلك الحقيقة.
وأكدّ أنّ موقف ترشحه للرئاسة تغير نسبيًا، مشيرًا إلى أنه في حالة ترشح السيسي سيعلن دعمه له في تلك الخطوة، مؤكدًا وجود قاعدة كبيرة مؤيدة له، وخصوصًا  بعد ما سماه بـ"زوال الإخوان".
ولفت إلى أنه "ليس هناك اتصال مستمر مع الفريق السيسي، ولكن في بعض المناسبات، موضحًا أنه لديه من الطاقة والإرادة ما يمكنه بها مساندة الفريق السيسي في أي مجال أو نشاط يفيد البلد، مشيرًا إلى أن سعيه إلى الرئاسة ليس لركوب سياراتها ولكن لتنفيذ المشروعات بطرق صحيحة وسليمة.
كما أكدّ أنه يتمنى أنّ يكون تاريخ انتهاء "الحكم الإخواني"، هو تاريخ بعث جديد لمصر، مشيرًا إلى أنّ مصر لديها من إمكانات ما لا يمكن حصرها، كما تمتلك الإرادة والعناد على الخروج من تلك المرحلة والوصول إلى مرحلة أفضل.
وأكدّ شفيق، خلال حواره في برنامج "القاهرة 360" على قناة "القاهرة والناس"، "علينا إعادة الحسابات من جديد في كل شئ من زراعة وتعليم وصحة وغيرها من المجالات، فلا يجوز أنّ تأتى تلك الموضوعات الهامة في آخر اهتماماتنا".
وأوضح أنّ مصر لم تعد مطمعاً اقتصاديًا كما كانت من قبل، لافتًا إلى "أننا من أهدرنا الفرص التي جاءت لكي تعود مصر إلى مكانتها في مصاف الدول الكبار"، متعجبًا من عدم استغلال مواردنا المتاحة مثل قناة السويس التي لها أهمية كبيرة في المنطقة وكمورد دخل كبير

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شفيق يؤكدّ أنه سيعود إلى مصر عند الاستفتاء على الدستور وسينتخب السيسي شفيق يؤكدّ أنه سيعود إلى مصر عند الاستفتاء على الدستور وسينتخب السيسي



GMT 16:59 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بن راشد يؤكّد أنّ العلماء هم الشركاء في تعزيز المعرفة

بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي

ظهور لافت لعائلة "كارداشيان" في "بيبول تشويس"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
أقيم في السّاعات الأولى من صباح يوم الإثنين حفل توزيع جوائز الـ "People's Choice Awards" لـ عام 2019 في لوس أنجلوس، وحضر هذا الحدث نخبة من أشهر نجمات هوليوود ونجمات وسائل التواصل الاجتماعيّ، وشخصيات تلفزيون الواقع، وكالعادة دائمًا أطلّت علينا النّجمات بأبهى الإطلالات وأجملهنّ. وفازت النجمة جوين ستيفاني بجائزة "أيقونة الموضة" في الحفل، حيث ظهرت على السّجّادة الحمراء مرتدية فستانًا فخمًا من تصميم "فيرا وانغ" تميّز بصورته الهندسيّة الدراماتيكيّة وذيل طويل، جاء باللون الأبيض ونسّقته مع قفّازات مخمليّة سوداء تصل فوق الكوع، وجوارب مشبّكة طويلة، وزوج من البوت العالي حتى الفخذ.  أقرأ أيضًا : الفضي يسيطر على إطلالة كارداشيان في "فيرساتشي" لكنّها لم تكن الوحيدة التي لفتت الأنظار في الحفل، حيث حضرت عضوات عائلة كارد...المزيد

GMT 13:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات
 صوت الإمارات - حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات

GMT 13:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020
 صوت الإمارات - أرخص 6 أماكن للسفر حول العالم في يناير 2020

GMT 12:47 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم تناسب ديكورات 2020
 صوت الإمارات - طرق سهلة لتحويل غرفة الأطفال إلى نوم  تناسب ديكورات 2020

GMT 13:01 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يتحدث عن ورطة كبيرة للرجل الثالث في تنظيم القاعدة
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يتحدث عن ورطة كبيرة للرجل الثالث في تنظيم القاعدة

GMT 13:23 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تركي آل الشيخ يخرج عن صمته وينفعل على الإعلامية منى أبو سليمان
 صوت الإمارات - تركي آل الشيخ  يخرج عن صمته وينفعل على الإعلامية منى أبو سليمان

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 04:08 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني يشعل حرب كلوب وجوارديولا قبل قمة ليفربول ضد مان سيتي

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سترلينج يهدد انتقال محمد صلاح لصفوف ريال مدريد

GMT 05:48 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سلافيا براج في جولة داخل متجر برشلونة قبل موقعة دوري الأبطال

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ليجانيس الإسباني يعلن تعاقده مع خافيير اجيري رسميًا

GMT 02:56 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 22:09 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بوردو يضمد جراحه ويعمق كبوة نانت في الدوري الفرنسي

GMT 22:21 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فاردي يثني على نتائج ليستر الرائعة في الدوري الإنجليزي

GMT 17:24 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يفسد انتقال بونوتشي إلى "باريس سان جيرمان" الصيف الماضي

GMT 06:29 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيراسيون يودع الكونفدرالية على يد إيساي البنيني

GMT 04:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الدقيقة 76 خروج وليد أزارو مصابًا ونزول كريم نيدفيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates