أكثر من 160 ألف ضابط ومجند يشتركون في تأمين الاستفتاء
آخر تحديث 12:21:40 بتوقيت أبوظبي

أنهّت القوّات التدريب على أفضل أسلوب للتعامل مع التهديد

أكثر من 160 ألف ضابط ومجند يشتركون في تأمين الاستفتاء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أكثر من 160 ألف ضابط ومجند يشتركون في تأمين الاستفتاء

160 ألف ضابط ومجند يشتركون في تأمين الاستفتاء
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكّد المتحدث العسكري العقيد أحمد محمد علي أنَّ القوات المسلحة اتخذت التريبات والإجراءات كافة لتأمين عملية الاستفتاء على الدستور، يومي 14 و15 كانون الثاني/يناير المقبلين، بمعاونة وزارة الداخلية، في 30 ألف و317 لجنة انتخابية. وأوضح المتحدث العسكري أنَّ أكثر من 160 ألف ضابط ومجند في الجيوش الميدانية، والمناطق العسكرية، على مستوى مصر، سيشاركون في تأمين العملية، بالتنسيق مع وزارة الداخلية واللجنة العليا للانتخابات، وباقي الأجهزة المعنية في الدولة.
وأشار المتحدث إلى أنَّ عناصر مشتركة من القوات المسلحة ووحدات من الأمن المركزي، وعناصر الحماية المدنية في وزارة الداخلية نفّذت العديد من البيانات العملية والأنشطة التدريبية لأنسب أسلوب، بغية تأمين اللجان ومقار الاستفتاء، بمشاركة القوات الجوية، والقوات الخاصة من الصاعقة والمظلات، والشرطة العسكرية، وجهاز النقل العام للقوات المسلحة.
وبيّن، في بيان صحافي، الجمعة، أنَّ "الأنشطة شملت رفع درجات الاستعداد القتالى، وأعداد وتجهيز القوات المشاركة في عمليات التأمين، وتلقين القوات بالمهام والواجبات المكلفين بها، واستطلاع المقار الانتخابية، بغية التأكد من صلاحياتها لاستقبال الناخبين، وكيفية التصرف خلال المواقف الطارئة، بالتنسيق والتعاون المشترك مع الشرطة المدنية، وباقي الأجهزة المعنية في الدولة، مع الاستفادة من الخبرات المتراكمة، التي اكتسبتها عناصر القوات المسلحة خلال الجولات الانتخابية السابقة".
وأضاف أنَّ "القوات المسلحة نفذت بيانات عملية لأعمال فض الشغب، والتعامل مع التظاهرات، ومحاولات تعطيل الاستفتاء، وذلك وفقًا للأساليب القانونية، بدأ بالبيانات التحذيرية، واستخدام خراطيم المياه، والغاز المسيل للدموع، واستدعاء الاحتياطات القريبة، في حال تطور الموقف، بغية القبض على مثيري الشغب، مع الالتزام بأقصى درجات ضبط النفس، حفاظاً على أرواح المواطنين".
ولفت المتحدث إلى أنَّه "تمّ تدريب القوات المشاركة على أنسب الأساليب للتعامل مع المشكلات، والمواقف الطارئة، التي قد تؤثر على سير العملية الانتخابية داخل وخارج اللجان، وكيفية مجابهة التهديدات الإرهابيّة المحتملة، وأعمال الإسعاف والإخلاء الطبي، للحالات الحرجة، عبر استخدام الإسعاف الطائر، وتسهيل الصعوبات التي قد تواجه الناخبين، لاسيما من كبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة، مع تسهيل عمل منظمات المجتمع المدني، ومندوبي وسائل الإعلام، المتابعين للاستفتاء، بالتنسيق مع وزارة الداخلية، مع اتخاذ الترتيبات كافة لمراقبة وتأمين عملية الاستفتاء، في كل المحافظات، ونقل صورة حية إلى مركز العمليات الرئيسي للقوات المسلحة، والمراكز الفرعية في المحافظات، وفي الجيوش الميدانية، والمناطق العسكرية، عبر طائرات المراقبة الأمنية، وسيارات البث المباشر للأحداث".
وأنهت الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية استعداداتها للانتشار والمعاونة في تأمين عملية الاستفتاء، داخل 352 لجنة عامة، و11042 مركزًا انتخابيًا، و13867 مقرًا انتخابيًا، وإعداد قوات التأمين الثابتة والاحتياطات القريبة والبعيدة، ودوريات التأمين المتحركة، وإعطاء التلقين الكامل لجميع عناصر القوات المسلحة المعاونة في تأمين الاستفتاء، وحماية الأهداف والمنشآت الهامة في الدولة، بشأن أسلوب التعامل مع التهديدات التي تمس أمن المواطنين، مع التأكد من تكثيف إجراءات التأمين على الحدود البرية والساحلية، على الاتجاهات الاستراتيجية كافة، والمجرى الملاحي لقناة السويس، بغية منع العمليات "الإرهابية"، ومحاولات التسلل والتهريب، خلال عملية الاستفتاء، بالتعاون مع قوات حرس الحدود، والأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.
وتقوم عناصر من القوات البحرية، والجوية، وقوات حرس الحدود، وعناصر من وحدات الصاعقة، والمظلات، والشرطة العسكرية، في معاونة التشكيلات التعبوية، كاحتياطات قريبة، بغية معاونة قوات التأمين في الجيوش الميدانية، والمناطق العسكرية، عبر 4576 دورية ونقطة ثابتة ومتحركة، في جميع محافظات مصر، فضلاً عن قيام عناصر من القوات المسلحة بتعزيز إجراءات التأمين للأهداف الحيوية والاستراتيجية، بالتعاون مع عناصر وزارة الداخلية، واتخاذ إجراءات اليقظة كافة، والاستعداد لتنفيذ مهامها الرئيسية، على الاتجاهات الاستراتيحية كافة في الدولة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من 160 ألف ضابط ومجند يشتركون في تأمين الاستفتاء أكثر من 160 ألف ضابط ومجند يشتركون في تأمين الاستفتاء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من 160 ألف ضابط ومجند يشتركون في تأمين الاستفتاء أكثر من 160 ألف ضابط ومجند يشتركون في تأمين الاستفتاء



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates