سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس جنيف 2
آخر تحديث 15:48:44 بتوقيت أبوظبي

ردًّا على بيان الحكومة الروسيَّة الذي يتهم الائتلاف بوضع شروط مسبقة

سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس "جنيف 2"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس "جنيف 2"

عضو الائتلاف الوطني السوري عبد الباسط سيدا
دمشق ـ جورج الشامي

أكَّدَ عضو الائتلاف الوطني السوري عبد الباسط سيدا أن:" على روسيا إقناع حكومة الأسد بقبول أسس عقد مؤتمر جنيف2 والمتمثلة في تطبيق بيان جنيف1" موضحًا أن حكومة الأسد"، عندما تتكلم عن الاستفتاء وترشحه للانتخابات، فإنه يطيح بالاتفاق الذي صادقت عليه الحكومة الروسية من خلال قرار مجلس الأمن رقم 2118، وهذا يشير بقوة إلى أن الحكومة هي من تفرض شروطًا للذهاب إلى المؤتمر".
وجاء كلام سيدا ردًا على بيان أصدرته وزارة الخارجية الروسية، الجمعة، أعربت فيه عن: "أسفها لاستمرار الائتلاف في طرح شروط مسبقة لمشاركته في مؤتمر جنيف-2، والمحاولة من خلال ذلك حسم نتائجه مسبقًا".
وأعلن رئيس المجلس الوطني السابق سيدا في تصريحه إلى المكتب الإعلامي للائتلاف أن: "حكم الأسد يحاول تحويل وجهة المؤتمر إلى موضوع محاربة الإرهاب، رغم أن الإرهاب الذي يتكلم عنه هو حصيلة جرائمه واستهدافه للمدنيين وتدمير المدن، والإرهاب هو نتيجة وضعية تسبب بها النظام نفسه". موضحًا إن:" حكم الأسد عندما يدعي أن مؤتمر جنيف2 سيكون فرصة لمكافحة الإرهاب، فإن الغاية من ذلك هو إضفاء شرعية له -سبق وفقدها- من خلال طرح التعاون مع الائتلاف لمحاربة الإرهاب، في حين أن المعلوم والمصادق عليه هو أن مؤتمر  جنيف 2 يستند لمقررات جنيف 1 المتضمنة تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات بما في ذلك الأمن والجيش."
وأوضح سيدا: "أن روسيا وإيران لا ترغبان في أن يذهب الائتلاف إلى مؤتمر جنيف2،  لأن الدولتين الحليفتين للأسد وشريكتيه في جرائمه، لا تريدان البحث في تطبيق جنيف 1 لأنه سيكون نهاية حكم الأسد، في الوقت الذي تستمر فيه هاتان الدولتان في مساعدة الأسد ودعمه عسكريًا وتغطيته سياسيًا".
وخاطب سيدا روسيا قائلاً: "لا بد أن تكون المقدمات صالحة لتكون النتائج مفيدة".
ويأتي ذلك بالتزامن مع تسريبات إعلامية تحدثت عن أن: "فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا أكَّدَت على أن الأولوية في سورية يجب أن تكون لمواصلة العمل في مجالات مختلفة من أجل إسقاط حكومة الأسد وإقامة نظام حكم جديد ديموقراطي تعددي، وليس للتركيز على محاربة الإرهاب والقوى المتشددة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس جنيف 2 سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس جنيف 2



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس جنيف 2 سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس جنيف 2



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون تظهر في حفلة أغنيتها بإطلالة أنيقة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء. بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا غير رسمية لهذا الحدث حيث ارتدى سترة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates