سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس جنيف 2
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ردًّا على بيان الحكومة الروسيَّة الذي يتهم الائتلاف بوضع شروط مسبقة

سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس "جنيف 2"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس "جنيف 2"

عضو الائتلاف الوطني السوري عبد الباسط سيدا
دمشق ـ جورج الشامي

أكَّدَ عضو الائتلاف الوطني السوري عبد الباسط سيدا أن:" على روسيا إقناع حكومة الأسد بقبول أسس عقد مؤتمر جنيف2 والمتمثلة في تطبيق بيان جنيف1" موضحًا أن حكومة الأسد"، عندما تتكلم عن الاستفتاء وترشحه للانتخابات، فإنه يطيح بالاتفاق الذي صادقت عليه الحكومة الروسية من خلال قرار مجلس الأمن رقم 2118، وهذا يشير بقوة إلى أن الحكومة هي من تفرض شروطًا للذهاب إلى المؤتمر".
وجاء كلام سيدا ردًا على بيان أصدرته وزارة الخارجية الروسية، الجمعة، أعربت فيه عن: "أسفها لاستمرار الائتلاف في طرح شروط مسبقة لمشاركته في مؤتمر جنيف-2، والمحاولة من خلال ذلك حسم نتائجه مسبقًا".
وأعلن رئيس المجلس الوطني السابق سيدا في تصريحه إلى المكتب الإعلامي للائتلاف أن: "حكم الأسد يحاول تحويل وجهة المؤتمر إلى موضوع محاربة الإرهاب، رغم أن الإرهاب الذي يتكلم عنه هو حصيلة جرائمه واستهدافه للمدنيين وتدمير المدن، والإرهاب هو نتيجة وضعية تسبب بها النظام نفسه". موضحًا إن:" حكم الأسد عندما يدعي أن مؤتمر جنيف2 سيكون فرصة لمكافحة الإرهاب، فإن الغاية من ذلك هو إضفاء شرعية له -سبق وفقدها- من خلال طرح التعاون مع الائتلاف لمحاربة الإرهاب، في حين أن المعلوم والمصادق عليه هو أن مؤتمر  جنيف 2 يستند لمقررات جنيف 1 المتضمنة تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات بما في ذلك الأمن والجيش."
وأوضح سيدا: "أن روسيا وإيران لا ترغبان في أن يذهب الائتلاف إلى مؤتمر جنيف2،  لأن الدولتين الحليفتين للأسد وشريكتيه في جرائمه، لا تريدان البحث في تطبيق جنيف 1 لأنه سيكون نهاية حكم الأسد، في الوقت الذي تستمر فيه هاتان الدولتان في مساعدة الأسد ودعمه عسكريًا وتغطيته سياسيًا".
وخاطب سيدا روسيا قائلاً: "لا بد أن تكون المقدمات صالحة لتكون النتائج مفيدة".
ويأتي ذلك بالتزامن مع تسريبات إعلامية تحدثت عن أن: "فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا أكَّدَت على أن الأولوية في سورية يجب أن تكون لمواصلة العمل في مجالات مختلفة من أجل إسقاط حكومة الأسد وإقامة نظام حكم جديد ديموقراطي تعددي، وليس للتركيز على محاربة الإرهاب والقوى المتشددة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس جنيف 2 سيدا يؤكِّد أن الأسد يفرض شروطًا وعلى روسيا إقناعه بأُسُس جنيف 2



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 03:28 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

"صنز" يخسر من "ويزاردز" في الدوري الأميركي لكرة السلة

GMT 14:07 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

أسما شريف منير تحول ملامح ابنتها إلى سيدة عجوز

GMT 10:15 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أساور بالخيوط الملونة قمه في الأناقة والفخامة

GMT 09:11 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الدرهم الاماراتى مقابل الدولار أمريكي السبت

GMT 21:01 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

ولي عهد أم القيوين يصدر قرارا بتشكيل الأولمبياد 2019

GMT 19:30 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

عقد قران طفلة "غاوي حب" وعلاء مبارك ضمن الشهود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates